الاخبار اليوم : "الصندوق العقاري" يُودع أكثر من نصف مليار ريال في حسابات مستفيدي "سكني"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض/ أعلن صندوق التنمية العقارية اليوم، إيداع أكثر من 542 مليون ريال في حسابات المواطنين مُستفيدي برنامج "سكني" من وزارة الإسكان والصندوق العقاري لشهر أكتوبر من العام الحالي 2020.

وأوضح المشرف العام على الصندوق منصور بن ماضي، أن إجمالي الدعم هذا الشهر خُصص لأرباح عقود التمويل العقاري المدعُوم، مشيرًا إلى أن إجمالي ما أودع في حسابات مستفيدي "سكني" منذ إعلان برنامج التحول في يونيو 2017 حتى أكتوبر الجاري تجاوزت 23.9 مليار ريال.

وقال ابن ماضي: "إنه مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي وعلى مدى ثلاثة أعوام ماضية؛ احتل برنامج "القرض المدعُوم" الصدارة الشهرية في تمكين المواطنين من المسكن الملائم، وما يؤكد ذلك إعلان مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" من خلال نشرتها الإحصائية الشهرية للقروض العقارية لشهر سبتمبر الماضي، إذ سجّلت البنوك رقمًا تاريخيًا من خلال توقيع أكثر من 27 ألف عقد تمويلي منها 96% مدعومة من الصندوق العقاري بنسبة تصل إلى 100%".

ولفت المشرف العام على الصندوق العقاري إلى إسهام برنامج القرض العقاري المدعُوم بالشراكة مع الجهات التمويلية من البنوك ومؤسسات التمويل في تمكين أكثر من 360 ألف أسرة سعودية منذُ بداية التحول وحتى نهاية سبتمبر الماضي، مؤكدًا حرص الصندوق على استمرارية الدعم وتسهيل وتبسيط إجراءات تملك المواطنين للسكن من خلال الخيارات التمويلية والسكنية التي يوفرها برنامج القرض المدعُوم.

وبيّن ابن ماضي أن جميع الممكنات متاحة للمواطنين المستحقين للدعم السكني ويمكنهم الاستفادة منها من خلال البوابة الإلكترونية، مشيرًا إلى أن الصندوق أنجز منذ يناير 2020 حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي أكثر من 3 ملايين خدمة للمستفيدين، مما يؤكد قوة ومتانة الخِدْمات الإلكترونية في تبسيط وتسهيل إجراءات الحصول على التمويل العقاري.

يُذكر أن صندوق التنمية العقارية يواصل تقديم خِدْمات " القرض المدعُوم " من خلال أكثر من 30 خدمة إلكترونية عبر البوابة الإلكترونية للصندوق، كما أن مركز الاتصال الموحد 199088 وحسابات الصندوق على مواقع التواصل الاجتماعي مهيأة للرد على الاستفسارات والمقترحات حول "القرض المدعُوم".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : موقع باب

أخبار ذات صلة

0 تعليق