السعودية اليوم مدارس أهلية بجدة تنهي خدمات معلمات تلاعباً بدعم الموارد

0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة


أبدت معلمات سعوديات في 6 مدارس أهلية في مدينة جدة استياءهن تجاه قرارات إدارة المدارس، بعد اشعارهن بإيقاف سنوات خدماتهن قبل أن يكملن السنة الخامسة من فترة دعم صندوق الموارد البشرية دون سبب مبرر رغم أنهن ذوات خبرة طويلة، ما يشكل تلاعبًا بالنظام واستغلالًا لدعم الدولة الموجه بالأساس لهن في رفع الأعباء عن كاهل أصحاب المدارس، وزيادة أرباحهم على حساب المعلمات والعاملين بصفة عامة، “عين اليوم” حققت الحدث في السطور التالية.
* أين الأمان الوظيفي؟!
بداية قالت المعلمة خلود أسامة لـ”عين اليوم”: إن عقدها سينتهي في الشهر الجاري “مارس” وإنها تلقت الشهر الماضي إشعارًا من قبل مالكة المدرسة بعدم تجديد العقد للسنة الرابعة، وأكدت خلود أن الأمر حدث أيضًا مع 5 من زميلاتها اللاتي سينتهي عقدهن في فترة مقاربة، مشيرة إلى أن بعضهن يمتلكن خبرة تصل إلى 13 عامًا و5 سنوات وهكذا.
وفي مدرسة أخرى قالت المعلمة عهود محمد لـ”عين اليوم”: أنا وحوالي 10 من زميلاتي ينتهي عقدنا في شهر أكتوبر المقبل أصابنا القلق عندما تلقت 5 معلمات من مدرستنا ينتهي عقدهن الشهر المقبل إشعارًا بعدم التجديد، وعندما استفسروا وقت تسلمهم له عن السبب، ذكرت مالكة المدرسة أنها ترغب في تغيير جميع طاقم التدريس! وأن إنهاء الخدمات وعدم تجديد العقود سيطال أيضًا المعلمات الأخريات، أي أنه لا يوجد مبرر كاف لعدم تجديد عقودنا، مع العلم بأننا نمتلك خبرات عالية تصل إلى 13 عامًا، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن ما حدث معهن يحدث أيضًا في 5 مدارس أخرى بمدينة جدة.
وأضافت المعلمة هند سليمان أن المدرسة أصبحت أجواؤها محبطة ومتوترة جدًا، خاصة بعدما خاطبنا مكتب العمل والموارد البشرية بأن تصرف المدرسة لا يعتبر مخالفًا لنظام العمل فمتى انتهى العقد يحق للطرف الآخر عدم تجديده مرة أخرى.
وتساءلت المعلمة جواهر عبدالله عن سبب قيام بعض المدارس بأمر كهذا رغم أن أغلب المعلمات لديهن خبرة تصل إلى 13 سنة ويقمن بواجباتهن على أكمل وجه دون أي تقصير، إضافة إلى أن دعم الموارد البشرية لم ينته بعد، فبعض المعلمات تم دعمهن لمدة 4 سنوات ومعلمات أخريات 3 سنوات.
* التعويض لصاحبات عقود الـ3 سنوات:
وحول الموضوع، أوضح المحامي والمستشار القانوني محمد التمياط لـ”عين اليوم” أنه من حق المعلمات المطالبة بتعويضات مالية نتيجة فصلهن أو عدم تجديد عقودهن، في حال تم تجديد عقدهن لأكثر من 3 سنوات تلقائيًا وأنهيت خدمات تدريسهن دون سبب منطقي، مشيرًا إلى أن عقودهن التي تجدد سنويًا تصنّف ضمن العقود المحددة المدة، لكنه يتحول بعد تجديده لأكثر من 3 سنوات إلى عقد غير محدد المدة.
واعتبر التمياط المدرسات مفصولات فصلًا تعسفيًا، لذلك يجب على المدرسة أن توضّح أسباب عدم تجديدها للعقود، كما يحق للمعلمات المطالبة براتب شهرين، ومكافأة نهاية الخدمة على قيمة العقد الإجمالي، وتعويض براتب 15 يومًا من كل سنة، ويحق للمعلمات أيضًا غياب يوم واحد من كل أسبوع للبحث عن عمل جديد.
إداريات المدارس: عدم تجديد العقود من حقنا!
“عين اليوم” تواصلت مع إداريات عدد من المدارس الأهلية، فقالت إحدى الإداريات: العقد لا يلزم المعلمة ولا يلزمنا بالتجديد 5 سنوات، وقالت إدارية أخرى، من حق المدرسة ألا تجدد عقدها مع المعلمة في حال كانت مقصرة في أداء عملها وغير ملتزمة بدوامها ونحو ذلك، مضيفة أنه لا يمكن للمدرسة أن تفرط بمعلمات لديهن خبرات عالية دون سبب منطقي، فهذا يعتبر نوعًا من التهور.
60 شهرًا من بداية دعم الموارد!
أوضحت وزارة العمل لـ”عين اليوم” أن كل معلم أو معلمة له 60 شهرًا من بداية دعم الموارد البشرية أي 5 سنوات.. وفيما ما يتعلق بالعقد فيكون متفقًا عليه من الطرفين وإذا كان هناك فصل تعسفي أو خلافه فيمكن للمتضرر اللجوء لمكتب العمل وتقديم شكواه.
يذكر أن برنامج دعم رواتب المعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية، نفذ بتاريخ 1433/410/14هـ من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية، وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة (وزارة العمل ووزارة التربية والتعليم) استنادًا إلى الأمر الملكي الكريم رقم (أ/121)، المشار فيه إلى سعودة وظائف التعليم الأهلي، وزيادة الاستقرار الوظيفي للمعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية من خلال زيادة سلم الرواتب ووضع حد أدنى للراتب بحيث يبدأ مـن 5000 ريال مضافًا إليها 600 ريال مساهمة من صندوق تنمية الموارد البشرية بنسبة 50% من الراتب الأساسي لمدة 5 سنوات.
كما يذكر أن الصندوق قد أقر بـ”عقد العمل الموحد” للمعلمين والمعلمات السعوديين الذين يعملون في المدارس الأهلية بمختلف مراحلها، وألزمت اللائحة المدارس الأهلية بدفع الرواتب في العطلة الصيفية وبعد انتهاء فترة الدعم المقررة من جانب الصندوق لمدة 5 سنوات، كما تم إلزام الملاك بإيداع الرواتب الشهرية عن طريق الحسابات مباشرة مع توفير الرعاية الصحية للمعلمين والمعلمات وتسجيلهم في نظام التأمينات الاجتماعية منذ بداية العقد، وألزم العقد المعلمين والمعلمات بعدة اشتراطات منها العمل 48 ساعة في الأسبوع والتمتع بإجازة سنوية قدرها 21 يومًا في السنوات الـ5 الأولى تزداد إلى شهر بعد ذلك، كما يشترط أن يعمل المعلم لمدة 8 ساعات يوميًا، ويحصل على أجر إضافي عن ساعات العمل الإضافية، وأجاز العقد للمالك فسخ العقد للغياب لمدة 20 يومًا متفرقة خلال العام وأتاح العقد إجازة وضع قدرها 4 أسابيع للمعلمة، كما أن لها أيضًا أن تأخذ إجازة بدون أجر لمدة 115 يومًا.

الخبر | السعودية اليوم مدارس أهلية بجدة تنهي خدمات معلمات تلاعباً بدعم الموارد - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عين اليوم - اخبار محلية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق