اخر اخبار السعودية سان جيرمان وكابوس الاقصاء المدوي أمام تشيلسي قبل عامين

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

“الأحساء اليوم” – الأحساء

 

لن ينسى عشاق باريس سان جيرمان ومتابعي كرة القدم الأوروبية بشكل عام ما حدث لفريق العاصمة الفرنسية قبل عامين، حينما ظن الجميع بأن الباريسي عبر إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا فتلقى صفعة مدوية من تشيلسي أيقظته من أحلامه الوردية.

المدرب الفرنسي لوران بلان ومعظم لاعبيه عاصروا تلك اللحظات المؤلمة، سان جيرمان واجه تشيلسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا حيث خاض لقاء الذهاب على ملعبه حديقة الأمراء في مواجهة تاريخية للذكرى، الباريسي أعاد خصمه إلى لندن يجر أذيال الخيبة مهزوماً بنتيجة عريضة قوامها 3-1.

تلقي الهزيمة في ملعب الخصم بفارق هدفين ليس أمر يسهل تعويضه في مواجهات خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا خصوصاً إن كان المنافس يملك العديد من العناصر المميزة ضمن صفوفه ويعيش حالة مثالية في الأداء والنتائج، بالمقابل فإن تشيلسي كان في فترة بناء في أولى مواسم جوزيه مورينيو الذي قرر رمي الألقاب خلفه حينها.

في مباراة العودة كان من المفترض أن يعي سان جيرمان المهمة الملقاة على كتفيه، النتيجة الإيجابية إن أشعرت جميع متابعي كرة القدم بالثقة والاسترخاء فيجب أن لا تشعر اللاعبين أنفسهم بذلك، لكن يبدو أن بلان لم يكن ماهراً في الاعداد النفسي للاعبيه حينها وتفوق عليه جوزيه مورينيو الذي رفض الاستسلام.

نعم، فعلها تشيلسي وقلب الطاولة على سان جيرمان بشكل غير متوقع في ستامفورد بريدج، هدف من البديل ديمبا با قبل نهاية اللقاء بثلاثة دقائق فقط منح تشيلسي الانتصار بنتيجة 2-0 والعبور إلى نصف النهائي لمواجهة أتلتيكو مدريد كون زميله شورليه سبقه بالهدف الأول بالدقيقة 32، نصف النهائي الذي تحلم إدارة سان جيرمان وعشاقه بالوصول إليه ضاع على حين غرة بسبب استرخاء غير مبرر.

الدرس القاسي الذي تلقاه رفاق إبراهيموفيتش وكافاني من المفترض أن لا ينسوه أبداً، الفوز بنتيجة 2-1 في حديقة الأمراء لا يعني أي شيء إن لم تقدم أفضل ما لديك في لقاء العودة، إن كان الخصم يقاتل ويبذل مجهود بنسبة 100% من طاقته فيجب على لاعبي الباريسي أن يبذلوا ما يفوق طاقاتهم على أرض الملعب لضمان التأهل للدور التالي.

تشيلسي بالذات متخصص في قهر الخصوم وقلب النتائج، نابولي وبرشلونة وفنربخشة وسان جيرمان نفسه يشهدون على ذلك، البلوز تلقوا الهزيمة في آخر 11 عام 4 مرات خارج ملعبهم ثم قلبوا النتيجة في ستامفورد بريدج.

سان جيرمان من المفترض أنه يعي جيداً بإن الأمور لم تحسم بعد، هذا ما سيفكر فيه أي مدرب أو فريق يريد الذهاب بعيداً في دوري أبطال أوروبا، الباريسي وإن شعر ولو للحظات بأن الأمور حسمت في لقاء العودة فسوف يكون حينها العقاب وخيماً، دوري الأبطال بطولة تعاقب من يخطئ فيها بأشد العقوبات.

 

الخبر | اخر اخبار السعودية سان جيرمان وكابوس الاقصاء المدوي أمام تشيلسي قبل عامين - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الاحساء اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق