اخبار الفن «الرؤية الثورية" تلقى الضوء لأول مرة على الرواية المصرية والكورية

0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

صدر حديثاً كتاب "الرؤية الثورية في الرواية المصرية والكورية"، للدكتور محمد طلعت الجندي، ضمن السلسلة الخاصة بأديب نوبل "نجيب محفوظ"التي تصدرها هيئة الكتاب والتى صدر منها 16 كتابًا حتى الآن.

ويتميز الإصدار الجديد "الرؤية الثورية"، بإلقاء الضوء، لأول مرة، على الرواية المصرية والكورية، في مجال البحث الأدبي المقارن بعمقه الاجتماعي السياسي، متخذًا المعالجة الروائية منهجًا، بهدف الوقوف على أبعاد الشخصية الثورية في المجتمعين المصري والكوري.

ويعتني الكتاب برصد وتوضيح أهم المفاهيم الإنسانية المشتركة بين المجتمع المصري والكوري، اعتمادًا على دراسة وتحليل العادات والتقاليد وتباينها بين الشعبين الكوري والمصري، وإظهار السمات المشتركة والمختلفة بين شخصيات النص الروائي، مع توضيح دور المرأة ومكانتها في الثقافة المصرية والكورية. وتفكيك الخلفية الثقافية للشخصيات، ومدى انعكاس الشخصية الحقيقية على الشخصية الروائية؛ حيث إن من المستحيل أن يحيا الإنسان في مجتمع وأن يكون مستقلا بذاته عنه.

ويعتبر الكتاب بمثابة النواة الأولى، لصياغة أول لبنة في بناء جسر التواصل الإنساني والمعرفي والأدبي والثقافي لدى العرب، للتعرف على طبيعة الشخصية الكورية، عبر الأدب الروائي، والوقوف على أسباب تقدم وتراجع الأمم، من خلال دراسة أدبية نقدية مقارنة.

ويُعد الكتاب وموضوعه من الدراسات الروائية البكر، في مجال الدراسات المقارنة باللغة العربية المهتمة بدراسة الرواية المصرية، ومقارنتها بالرواية الكورية، ويعتبر الأول من نوعه في المكتبة العربية في مجال الدراسات المقارنة.

الخبر | اخبار الفن «الرؤية الثورية" تلقى الضوء لأول مرة على الرواية المصرية والكورية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صدي البلد فن ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق