اخر اخبار الفن والفنانين اليوم ​أفلام ديزني.. من الأنيميشين إلى التصوير الحي

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مما لا شك فيه أن ديزني هي أحد أهم شركات إنتاج أفلام الرسوم المتحركة أو "الكارتون"، فمنذ عام 1937 يقدم لنا والت ديزني أفلام أصبحت جزءًا من تاريخ السينما ولا زالت قصصها تحكى للآن.

وفي اﻵونة اﻷخيرة بدأت ظاهرة تحويل أفلام الكارتون إلى أفلام "التصوير الحي"، أي بطولة ممثلين حقيقيين مع الاستعانة بتقنيات مثل الـCGI والـMotion Capture، التي تعطي حياة للشخصيات وتجعلها قريبة من الواقع، هذه الأفلام قدمت نسخًا أكثر سوداوية للقصص التي تعودنا رؤيتها على الشاشة، ومنها Maleficent وCinderella.

في هذا المقال سنتناول أهم الأفلام التي من المقرر أن تحولها ديزني إلى التصوير الحي في السنين المقبلة، ونحاول تحليل سبب هذه الخطوة:

1. The Jungle Book

أحد الأفلام المنتظرة هذا العام، يقف على إخراجه جون فافرو، ويروي قصة الطفل "موجلي" الذي تربى بالأدغال وصراعه الدائم للانخراط في عالم الحيوانات. استعمل فافرو تقنية التصوير الحركي أو Motion Capture كي يجسد الحيوانات ويجعل شكلها أقرب للحقيقية. ا
لفيلم يضم في بطولته أسماء كبيرة مثل بيل موراي، بدور الدب بالو، وبن كنجسلي بدور باجيرا، ومن المتوقع أن يحقق الفيلم نجاحًا كبيرًا.

2. Beauty and the Beast

بعد Cinderella العام الماضي، أميرة جديدة من ديزني ستطل على الشاشة الكبيرة، هي "بيلا" من فيلم الجميلة والوحش، وهذه المرة بفيلم من إخراج المخرج بيل كوندون، مخرج فيلم Dreamgirls.
في عام 2014 أُنتج فيلم فرنسي بعنوان Belle et la Bête، من بطولة ليا سيدوكس، لكن بالطبع ستكون نسخة ديزني "أصلية" أكثر هذه المرة من بطولة إيما واتسون ودان ستيفنز.

3. Dumbo

للمخرج تيم بورتون بصمة خاصة، فأعماله ليست كغيرها وتحمل شيئًا غريبًا. فبعد تعاونه مع ديزني، وإعادة إنتاج قصة Alice In Wonderland بفيلم حقق أكثر من مليار دولار بشباك التذاكر حول العالم، ها هو بورتون يتعاون مجددًا مع ديزني لتقديم نسخة حية من "دامبو"، الفيل الذي دخل عالم السيرك من خلال أذنيه الكبيرين. لا شك أن الكل بانتظار الفيلم، كي يروا كيف سيتحول دامبو مع بورتون.

4. Tinker bell

تستعد الممثلة ريس ويذرسبون لتجسيد شخصية الجنية "تنة ورنة" أو Tinker bell، صديقة بيتر بان المخلصة. في العام الماضي حاولت Warner Bros تقديم فيلم حي عن بيتر بان بعنوان Pan، لكنه جاء باهتًا ودون المستوى، حتى أنه صُنف من اسوأ أفلام العام. السؤال هنا: هل ستُعيد ديزني المجد إلى السلسة بعد إخفاق Pan؟

5. Cruella de Vil

لم يكن أحد يتوقع أن يحقق فيلم Maleficent، الذي يروي قصة الشريرة من فيلم الأميرة النائمة كل هذا النجاح، الأمر الذي دفع الشركة لإعادة الكرة لكن هذه المرة مع "كرويلا دي فيل" من سلسلة 101 Dalmatian التي سبق وجسدتها الممثلة جلين كلوز عام 1996 و2000.
هذه المرة الفيلم سيتناول شخصية "كرويلا"، وقد ذكرت عدد من التقارير الصحفية أن الممثلة إيما ستون هي الأوفر حظًا لتجسيد الدور.

6. Genies

مع سلسلة المشاريع القادمة لا بد أن نذكر الفيلم المقتبس عن سلسلة Aladdin ويحمل عنوان Genies، ويروي قصة الجني، الذي أدى صوته الراحل روبين وليامز، وكيف انتهى به المطاف داخل مصباح قبل أن يجده علاء الدين ويحرره.
أرادت الشركة أن تستخدم تسجيلات لم تُستعمل لروبين وليامز من الفيلم الأصلي لكن وصية الأخير لم تسمح لهم بذلك.

إذًا ظاهرة الأفلام الحية انتشرت وبسرعة ويبدو أن ديزني ستنشغل السنين المقبلة بإعادة أفلامها للحياة. السبب الرئيسي وراء هذه "الثورة الحية" هي النجاح الساحق الذي حققه Alice In Wonderland وتلاه نجاح Maleficent على شبابيك التذاكر.

هناك سبب آخر هو تطور التكنولوجيا، فمع تقنيات مثل الـCGI والـMotion Capture، أصبحت رسومات اليد بدائية جدًا ولا ترتقي لمستوى أفلام أخرى، مع العلم أنها فن بحد ذاته، فأخر أفلام الرسوم لديزني كانت Winnie The Pooh عام 2011، وهنا لا بد من الإشارة إلى أن الأفلام التي تُصنع الآن وهي كما قلنا بالسابق "أكثر سوداوية" تستهدف جمهور أكبر، أي أن ديزني لم تعد حكرًا على الصغار، فحتى محبي الـScience Fiction باتوا يستمتعون بها أيضًا. الأفلام التي تعودنا عليها في طفولتنا سنراها تباعًا لكن بحلة جديدة.. على أمل أن تكون أفضل.

الخبر | اخر اخبار الفن والفنانين اليوم ​أفلام ديزني.. من الأنيميشين إلى التصوير الحي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : السنيما ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق