اخبار الفن والفنانين رعب غير طبيعي يسيطر على أحمد فتحي ويردد الشهادتين في «رامز في الشلال».. فيديو وصور

0 تعليق 80 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القاهرة - سناء الطويلة

انضم الفنان المصري أحمد فتحي، لضحايا الفنان رامز جلال، في برنامج “رامز في الشلال”، والذي يتم تصويره في إندونيسيا، ويذاع عبر فضائية mbc  مصر.

وبدأ رامز جلال، الحلقة كعادته بمقدمة ساخرة وصف فيها أحمد فتحي، بفأر التجارب، الذي يأتي به خصيصًا في برنامجه لكي يستمتع بنجاحه.

كما تضمنت بداية الحلقة تعليقات ساخرة من رامز جلال، على طريقة أحمد فتحي، في الكلام والحركات التي قام بتأديتها.

وتم الإيقاع بأحمد فتحي، في البرنامج بعد إيهامه بالمشاركة في الإعلان عن إحدى ماركات الشامبو.

وأصيب الفنان أحمد فتحي، بحالة رعب شديدة بعد وقوعه ضحية لمقلب رامز جلال، وردد أحمد فتحي، الشهادتين، بعد سقوطه في نهر رامز جلال، وحاول الأخير المتنكر في زي رجل الإنقاذ إلى جانبه في الزودياك، استفزازه بحركاته الغريبة فوقه، الأمر الذي دفعه للصراخ فيه.

وسجل أحمد فتحي، موقف إنساني رغم ما يعانيه من الرعب، إلا أنه بعد سقوط رامز جلال، المتخفي في النهر طلب منهم العودة لإنقاذه.

وعاش رامز جلال، بنوبة رعب شديدة، الهروب من مساعدين رامز جلال، الذين يتواجدون لإعاقة الضيف من الهروب، وردد الشهادتين وفور كشف رامز جلال، لقناع الغوريلا، قال أحمد فتحي: “الطم على وشي، هتعمل فينا إيه تاني يا رامز، أنا كنت بموت”.

وبعد أن هدأ أحمد فتحي، قال لرامز جلال: “أقابل أهل بلدي أقولهم إيه أنا صوت كمية صوت”.

كان رامز جلال قد كشف في الحلقة الأولى من البرنامج سبل الإيقاع بالضيوف، وذلك بعد أن يتم إقناعهم أنهم يشاركون في برنامج مسابقات أو أنهم مطلوبون لتصوير إعلان وتمت الاستعانة بالمخرج اللبناني جاد شويري، والإعلامية الإماراتية مهيرة عبدالعزيز، ليساعدا في عملية الإيقاع بالضيف.

ويقدم رامز جلال خلال الحلقة، دور مساعد الإنقاذ الذي يظهر متخفيًا إلى جانب الضيف، في فقرة ويتخفى بزي الغوريلا في أخرى، قبل أن يكشف عن شخصيته الحقيقية للضيف.

029d3dc5f8.jpg

الخبر | اخبار الفن والفنانين رعب غير طبيعي يسيطر على أحمد فتحي ويردد الشهادتين في «رامز في الشلال».. فيديو وصور - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جولولي - العرب ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق