اخبار اليوم الشيخ فؤاد بن محمد النادر يتكفل بقضية الطفل المغتصب فى بلدة سحمر اللبنانية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فور انتشار خبر اغتصاب الطفل السوري في بلدة سحمر من قبل ثلاثة شبان يعمل لديهم، سارع رجل الأعمال السوري الشيخ فؤاد بن محمد النادر بتوكيل محاميه الخاص سامر عثمان لرفع قضية ضد المغتصبين، مؤكداً أنه سيتابع الموضوع حتى آخر رمق، معوّلاً على نزاهة القضاء اللبناني.

وكان النادر قد كتب مستنكراً على مختلف حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي: "قضية #الطفل الـسوري المغتصب في منطقة البقاع اللبنانية جريمة يجب أن يحاسب عليها مرتكبيها. وأنا بدوري تواصلت مع المحامي الخاص بي  ليقوم برفع دعوة على الأشخاص المغتصبين للطفل. وعليه أتحمل كافة نفقات الدعوى إلى أن يأخذ الطفل  حقه من المغتصبين".

"النادر" يقوم حالياً بالتواصل مع والدة وعائلة الطفل مؤكداً وقوفه إلى جانبهم حتى انتهاء القضية والاقتصاص من المجرمين ومعاقبتهم.

وكان طفل سوري في الثانية عشرة من عمره، الذي يعمل ليعيل عائلته، قد تعرض للإغتصاب من قبل ثلاثة شبان يعمل لديهم، وقاموا بتعذيبه وتصويره خلال اغتصابه، وهو الأمر الذى أثار ضجة كبيرة، واستنكار ومطالبة بمعاقبة المجرمين، حيث عبّر الكثيرون عن استيائهم من هذه الجريمة البشعة على مختلف منصّات التواصل الاجتماعي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وشوشة

أخبار ذات صلة

0 تعليق