الوحدة - بنغازي و حقائق عن تنظيم داعش … خمور .. منشطات .. أسلحة .. و مبلغ طائلة

0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار ليبيا اليوم العاجلة حيث, أخبار ليبيا24 _ خاص

يتقدم الجيش الليبي شيئا فشيئا نحو تحرير بنغازي منذ إطلاق عملية ” دم الشهيد ” يوم 20 فبراير الماضي ، العمليات العسكرية ضد التنظيمات أسفرت عن حصول الجيش الليبي على مواقع مهمة كان يحتلها تنظيم الدولة الإسلامية في بنغازي منها حي الليثي والهواري وميناء بنغازي وبعض المواقع بالمحور الغربي ومحيط مصنع الإسمنت.

الجيش الليبي غنم أيضا كميات كبيرة من الأسلحة التي كانت تأتي للتنظيم على متن جرافات تصل للمحور الغربي والميناء وبعض الأسلحة من نوع نوع صواريخ الهاون “120”، و”سي 5″ وذخائر مضادات الطائرات “14.5” ومضاد الدبابات “23”، فضلا عن حصول الجيش على العديد من الكتب التي كانت تحرض على الجهاد والدخول في غياهب التنظيم وتحريف الشريعة الإسلامية بما يتماشى مع أهواء التنظيم .

الجيش الليبي أقتحم العديد من الأوكار التي كان يتحصن بها التنظيم والتي كانت بمثابة غرفة عمليات يستخدمها التنظيم للتخطيط نحو احتلال مدينة بنغازي، الجيش الليبي وجد العديد من الأختام التي تسهل إجراءات التنظيم والعديد من الأوراق التي تحوى إحصائيات وميزانيات ومبالغ طائلة كان التنظيم يتلقاها من داعميه في الداخل والخارج ، فضلا عن أسماء أبرز الداعمين و القياديين بالتنظيم .

أبرز ما تحصل عليه الجيش الليبي من مخلفات التنظيم بالمحور الغربي هي زجاجات من الخمر تحصل عليها أفراد الجيش بسيارة الشرطة الإسلامية كما كتب عليها التنظيم .

منطقة الليثي التي تم تحريرها ورجع جميع سكانها وفتحت كل الطرق المؤدية للمنطقة بعد إغلاقها نتيجة اشتداد المعارك بين الجيش و التنظيم، وفضلا عن الألغام التي زرعها التنظيم في كل أرجاء المنطقة وداخل البيوت والتي أودت بحياة بعض الأبرياء من السكان، وجد عدد من السكان بالمنطقة لدى دخولهم لبيوتهم وأدوية مخدرة ما يعرف بالترامدول ومنشطات جنسية ” فياجرا “، فضلا عن صحف كان ينشرها تنظيم داعش تحوي كل ما يقوم به التنظيم من عمليات انتحارية وعمليات قتل في سوريا والعراق واليمن وليبيا .

وبطبيعة حال المعارك أستطاع الجيش الليبي أسر العديد من عناصر التنظيمات الإرهابية ومنهم من اعترف انه من جنسية تونسية وسودانية وقد أتو لليبيا وتدربوا في سرت تم أصبحوا خلال أسابيع قليلة يقاتلون في مدينة بنغازي مقابل 80 دينار بالأسبوع . أحد من قبض عليهم الجيش الليبي هو داعشي رسم ” وشم على ذراعه ” فتنظيم داعش ما يدعي يحرم تلك الأمور، فضلا عن تشبههم بالنساء خاصة في طريقة هروبهم خاصة من صبراته وبنغازي التي يشهد فيها التنظيم قتالا عنيفا من قبل الجيش الليبي.

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية داعش يظهر على حقيقته بالفعل ، وبالابتعاد عن التكهنات والشكوك والتحليلات غير المستنده إلى دلائل ، تلك الحقائق قد أثبتها الجيش الليبي في العديد من المرات التي كان يقتحم فيها أوكارا لعناصر التنظيم في مختلف المحاور و المدن التي يحارب فيها التنظيم ومازالت العمليات العسكرية تستمر للجيش الليبي خاصة في بنغازي والتي أعلن الجيش الليبي انها ستتحرر في غضون أيام ليتم بعد ذلك التوجه إلى مدينة سرت التي يتقوع الكثير أنها ستكون مقبرة التنظيم ونهايته في ليبيا .

الزوار 470

الخبر | الوحدة - بنغازي و حقائق عن تنظيم داعش … خمور .. منشطات .. أسلحة .. و مبلغ طائلة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار ليبيا ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق