الوحدة الاخبارى - الرقة لن تنزف ولن تبكي بعد اليوم بعد طول معاناة تحت قبضة داعش الإرهابي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار ليبيا اليوم العاجلة حيث, أخبار ليبيا24

ها هو تنظيم داعش الإرهابي يتلقى ضربات قاسية وهزيمة موجعة في معقله السوري الرئيسي في الرقة حيث ارتكب أفظع الجرائم وأرعب الأهالي وذبح الجسد والروح حينما ألبس البلدة اللون الأسود وحطم الآمال والأحلام، ها هم بواقي الدواعش يبحثون عن ملجأ في زاوية تأويهم وهم بلا أسلحة ولا ذخيرة ولا طعام ولا دعم ينتظرون الموت المذل المستحق.

أفادت «قوات سورية الديموقراطية» بأن حملتها لانتزاع السيطرة على الرقة من تنظيم داعش الإرهابي باتت في «المراحل النهائية لحملة غضب الفرات»، وسط تقارير أن مقاتليها سيطروا على 90 في المئة من المدينة.

وفي إطار هجوم مستمر منذ نحو أربعة أشهر في المدينة الواقعة في شمال سورية، يبدو داعش الإرهابي عاجزاً عن التصدي للضربات الجوية الكثيفة التي ينفذها التحالف الدولي دعماً لعمليات « قوات سورية الديموقراطية».

وقال مدير «المرصد السوري لحقوق الإنسان» رامي عبدالرحمن، «نتيجة الضربات الجوية المكثفة للتحالف الدولي، انسحب تنظيم داعش من خمسة أحياء على الأقل في المدينة لتصبح تسعين في المئة من مساحة المدينة تحت سيطرة قوات سورية الديموقراطية».

وتقع هذه الأحياء في شمال المدينة، فيما «تقهقر من تبقى من عناصر التنظيم إلى حي الأمين ومركز المدينة والمجمع الحكومي وبعض المباني في وسط المدينة».

وذكرت « قوات سورية الديموقراطية» من ناحيتها في بيان أمس أنها فتحت جبهة جديدة ضد تنظيم داعش الارهابي على المشارف الشمالية للرقة ووصفت ذلك بأنه «جزء من ملامح الخطة العسكرية العامة لتحرير الرقة بأقل الخسائر ونعتبرها من تفاصيل المراحل النهائية لحملة غضب الفرات والتي شارفت على النهاية وآذنت بأفول نجم أحد أبرز التنظيمات الإرهابية في سورية».

وزادت في البيان إنها بدأت في الأيام الأخيرة «حملة مباغتة استهدفت تحصينات مرتزقة داعش في الجبهة الشمالية للمدينة». وقالت إن الهجوم أفقد مقاتلي التنظيم «مبادرة المناورة وبعثر قواهم».

وأفاد ناشطون نقلاً عن مصادر محلية أن التنظيم الارهابي، وبعد مقتل المئات من عناصره خلال الأسابيع الماضية، لم يعد قادراً على الصمود لفترة أطول في مدينة الرقة نتيجة بدء نفاذ مخزونه من المعدات العسكرية والأسلحة والنقص المتزايد في المواد الغذائية المخزنة لديه.

وأطلقت «قوات سورية الديموقراطية» عمليتها العسكرية ضد داعش الارهابي بالرقة في (يونيو) بدعم جوي من التحالف الدولي. وكانت الرقة هي المعقل الرئيسي للتنظيم الارهابي في سورية

شارك المقالة

الخبر | الوحدة الاخبارى - الرقة لن تنزف ولن تبكي بعد اليوم بعد طول معاناة تحت قبضة داعش الإرهابي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار ليبيا ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق