اخبار مصر الان أول متحف للشعاب المرجانية تحت الماء

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مئات الكيلو جرامات تغوص فى قاع البحر.. كانت مجرد قطع من الخردة المتناثرة، حتى تم تحويلها إلى أول متحف تحت الماء فى مصر.. يشاهدون الشعاب المرجانية أحد كنوز مصر تتعرض لخطر الانقراض.. «عبدالرحمن المكاوى» غواص مصرى يحاول هو ومجموعة من زملائه الغواصين، إنقاذ الشعاب المرجانية فى البحر الأحمر، بإنشاء وإغراق مجموعة من التماثيل فى منطقة «دهب».
«المكاوى- ٣٧ عاما» صاحب الفكرة، لم يعجبه ما وصلت إليه حالة الشعاب المرجانية فى البحر الأحمر، فهى تزداد سوءا، وتتعرض للموت بسبب ارتفاع درجة حرارة المياه، وسوء التعامل معها من قبل الغواصين والمراكب، ويدرك جيدا أهمية الشعاب المرجانية للحياة السمكية بالبحر، لذلك قرر هو وفريقه «I Dive Tribe»، محاولة تخفيف الضغط على الشعاب المرجانية الأصلية، بإنشاء متحف للتماثيل تحت الماء، لجذب الغواصين إلى هناك، ومحاولة تنشيط السياحة وخطف أنظار السائحين، والترويج لهواية الغوص بمنطقة «دهب».
تطوع الفنان «حامد محمد»، مدرس مساعد بكلية فنون جميلة بالأقصر، وأحد طلابه لإنشاء مجموعة من التماثيل الفنية، ورفض الحصول على مقابل مادى، وجهز ٧ تماثيل مختلفة، أنزلوا ٦ منها إلى الماء: «عمل تماثيل بأشكال مختلفة لها معنى فنى، زى فيل وكرسيين وترابيزة على شكل حمار وكذا شكل تانى، استخدمنا فيها الحديد الخردة والأنابيب المفتوحة، ونزلناها على عمق ٢٤ مترا فى منطقة الفنار ومجرى السيل بدهب». «الفكرة مش جديدة على العالم».. جملة وضح بها «حمادة» أن إنشاء المتحف لم يكن حدثا هو الأول من نوعه عالميا، بل موجود وتم تنفيذه فى عدة دول مثل المكسيك، أمريكا، تايلاند ونيوزيلاندا، لأنهم أغرقوا سفنا حربية، دبابات، حاملات طائرات وعربات قطار قديمة، من أجل إنشاء بيئة صناعية مناسبة لنمو الشعاب المرجانية والحفاظ عليها: «الفرق بين هنا وبرا إنهم بيزرعوا شعاب مرجانية على التماثيل، وبتتعمل على نطاق أوسع، زى تماثيل جيسون بكانكون فى المكسيك، إنما احنا بنتركها للطبيعة والتفاعل مع البيئة البحرية بالبحر الأحمر».

الخبر | اخبار مصر الان أول متحف للشعاب المرجانية تحت الماء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : البوابة نيوز ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق