اخبار فلسطين اليوم عندما يُصبح "صندوق الشكاوى" أهم دائرة .. ؟

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رام الله - دنيا الوطن
قامت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله بعمل صندوق الشكاوى والاقتراحات في كل من محافظتي رام والله والبيرة من أجل تعزيز التواصل بالجمهور والعمل على زيادة أدوات وسائل الاتصالات مع الجمهور. 

وقال وائل الشيخ مدير عام صحة محافظة رام الله والبيرة إننا نعي تماما أن موضوع التواصل بين المؤسسة وجمهورها ظل لفترةٍ طويلة محل بحثٍ ونقاش؛ فالكثير يؤمن أن المؤسسات إذا أرادت المنافسة والتميز، فيجب عليها أن تفعل أدوات الاتصال مع الجمهور من خلال فهم مطالبهم واحتياجاتهم، فالسر في بقائها وديمومتها هو قدرتها على الاتصال والتفاعل مع جمهورها وعملائها. 

وأضاف :" من هنا ظل “صندوق الشكاوى والاقتراحات” في الكثير من المؤسسات والجهات، الوسيلة الأبرز والأعرق لعقودٍ طويلة , حيث أدركنا من اللحظة الأولى نقاط هامة قبل المباشرة بالموضوع حيث حددنا الأمور التي ستجلب المواطن إلى الاستخدام الأمثل للصندوق فكانت ضرورة تثبيت لوحة بطريقة لائقة تبين حقوق المرضى والمراجعين , وكان لا بد من تصميم صندوق بطريقة جميلة تشجع المراجعين على الاستخدام الأمثل , وتم توفير الأوراق بطريقة تسهل على المواطنين سرد المعلومات والاقتراحات المطلوبة". ولفت إلى انه ولضمان الشفافية تم تشكيل لجنة للشكاوى برئاستي حيث تقوم اللجنة بفتح الصندوق مرتين كل شهر حيث يتم ترقيمها وفرزها ومن ثم دراسة كل شكوى بجدية حيث يتم تحديد المشكلة واتخاذ الإجراء المناسب ووضع الحلول حسب الإمكانيات المتاحة 

وأشار إلى أن عدد الشكاوى للشهر الأخير بلغت 22 شكوى كان منها ستة شكاوى بخصوص طريقة تعامل الموظفين مع المراجعين وأربعة شكاوى بخصوص ضرورة فصل منطقة سحب الدم عن انتظار المرضى و اثنتان من الشكاوى كانت بخصوص ضرورة توفير ماكينة حجز الأرقام الالكترونية وغيرها من الشكاوى المختلفة. 

وتابع:" خلالها شكوى من مواطنة تطلب المساعدة بتوفير دواء لزوجها حيث أن الدواء غير متوفر بوزارة الصحة الفلسطينية وعلى الفور تم تكليف الأخ مدير الصيدلية بالبحث عن حل وتم توفير الدواء من خلال متبرع وتم الاتصال مع المواطنة وتسليمها الدواء بمحضر رسمي ". 

وأضاف الشيخ وعلى الفور تم انجاز قاطع يفصل منطقة سحب الدم عن منطقة الانتظار للمراجعين وتم ايضا طلب ماكينة الدور الالكتروني من خلال فاعلين خير بانتظار التوريد قريبا 

وفي السياق نفسه أكد طارق الرمحي مدير الشؤون الإدارية والمالية لمديرية صحة محافظة رام الله والبيرة ومنسق الجودة للرعاية الصحية الأولية للمحافظات الشمالية ونائب رئيس لجنة الشكاوى بالمديرية انه ومن اللحظة الأولى استلمنا تعليمات واضحة للاهتمام بالصندوق وضرورة المتابعة لحل جميع المشاكل الواردة بالصندوق 

وأكد الرمحي على سعيهم لاستخدام طرق التواصل الحديثة بين المؤسسة وجمهورها ، حيث يتميز هذا العصر بالتقنية والتطور المتسارع ، وعلى هذا الأساس نطمح قريبا لإنشاء موقع الكتروني للمديرية وقسم خاص لخدمات المرضى والمراجعين والذي من خلاله سيتم تسهيل الخدمة بشكل أكثر فعالية ويمكن التواصل وإبداء الشكاوى والاقتراحات من خلاله.


الخبر | اخبار فلسطين اليوم عندما يُصبح "صندوق الشكاوى" أهم دائرة .. ؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دنيا الوطن ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق