اخبار العالم الان رئيس جامعة أسيوط يشيد بمبادرة «الحد من ظاهرة العقول المهاجرة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أشاد الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، بمبادرة بنك المعرفة، والتي يجرى تنفيذها تحت رعاية عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والتي ترتكز على إنشاء قاعدة للمعرفة تربط مصر بكافة المؤسسات العلمية والبحثية في كافة دول العالم.

وأوضح "جعيص" أهمية ذلك في توفير مناخ علمى متقدم وبيئة بحثية ملائمة للاستثمار في بناء عقل وفكر الإنسان، مؤكدًا على أن نجاح هذا المشروع من شأنه الحد من تفشى ظاهرة العقول المهاجرة وهو ما تعانيه مصر على مدى عقود طويلة وعدم عودة أبنائها من العلماء والباحثين بعد انتهاء الفترة المخصصة لبعثاتهم وخاصة للدول الجاذبة للهجرة مثل كندا وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس جامعة أسيوط، لوفد من المجلس الأعلى للجامعات، والمسئول عن المشروع، والذي يضم الدكتور خالد عبد الفتاح مدير مشروع ميكنة الجامعات بالمجلس الأعلى، والدكتور محمد حسن مسئول بالمشروع، ومحمود داوود ممثل الشركات المشتركة في المشروع.

وذلك بحضور الدكتور حسنى إبراهيم المدير التنفيذى لنظم المعلومات بالجامعة والدكتور طارق كمال مدير مشروع ميكنة المكتبات بالجامعة والدكتور عادل رسمى عميد كلية التربية والدكتور عصام زناتى عميد كلية الحقوق سابقًا، وخالد عارف مدير إدارة المكتبات.

وتأتى الزيارة لتعريف الباحثين بأهمية بنك المعرفة وتدريبهم على كيفية الاستفادة منه.

وأشاد الدكتور خالد عبد الفتاح، بتجربة جامعة أسيوط، الفريدة والمتميزة في هذا المجال والتي نجحت في ميكنة وإدخال كافة مقتنياتها على المكتبة الرقمية وتسعى بجدية لرفع وعى دارسيها بتلك الآلية لتعظيم الاستفادة منها.

وأوضح أنه في إطار ذلك المشروع، تم بالفعل ميكنة 30% من كافة الرسائل التي تم إجازتها على مستوى الجامعات المصرية مع متابعة العمل للانتهاء من النسبة المتبقية وذلك بفضل إنشاء نظام مصرى بمساهمة من جامعة المنصورة وذلك لميكنة الجامعات نجح في ميكنة 390 مكتبة ونحو 1150 دورية مصرية، كما يتيح ميكنة الندوات والمؤتمرات الكترونيًا.

الخبر | اخبار العالم الان رئيس جامعة أسيوط يشيد بمبادرة «الحد من ظاهرة العقول المهاجرة» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : فيتو ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق