اخبار مصر الان ننشر تفاصيل اللقاء الأسري الأول لغرفة المشورة النفسية بنجدة الطفل.. "أبوعلي": يجب رفع وعي الأسر بمشكلات ومواهب الأطفال.. وإنشاء الغرفة أمر ضروري نتيجة زيادة حالات العنف

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

التقت الدكتورة هالة أبوعلي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، الأطفال وأسرهم من متلقى خدمات غرفة المشورة النفسية التابعة لخط نجدة الطفل 16000.

وأعربت عن سعادتها بوجود الأطفال وأسرهم بالمجلس واهتمام الأسرة المصرية بالنواحي النفسية للطفل، وأهمية العمل معًا لضمان تحقيق التنشئة الاجتماعية السليمة للأطفال باعتبارهم قاطرة التنمية لمستقبل مصر.

وأكدت أن إنشاء غرفة للمشورة النفسية للأطفال كان أمرا ضروريا، لا سيما في ظل ما نلمسه من تزايد حالات العنف ضد الأطفال واستغلالهم، وانتهاك حقوقهم، وهذا ما كشفت عنه البلاغات الواردة على خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس.

وسجلت بلاغات المشكلات النفسية والاستفسار عن أساليب التعامل مع الأطفال في الفئات العمرية المختلفة، نسبة كبيرة من إجمالي البلاغات، موضحة أن هذا دليل على ارتفاع وعي الأسر المصرية بأهمية التعرف على مشكلات وملكات ومواهب الأطفال المدفونة بداخلهم لخلق جيل قادر على مواكبة التقدم، وهو الهدف الأساسي الذي سعى المجلس إلى تحقيقه من خلال إنشاء هذه الغرفة.

وقال محمد نظمي، مدير الإدارة العامة لخط نجدة الطفل، إن اللقاء يهدف إلى تبادل وجهات النظر بين فريق عمل غرفة المشورة النفسية وأولياء أمور الأطفال عن كيفية تطوير الخدمات المقدمة من خلال الغرفة لضمان تحقيق مصلحة الطفل الفضلي، والعمل على تقديم الدعم والخدمة لكل الأسر في مختلف محافظات الجمهورية لضمان تقديم المشورة النفسية السليمة والترويج للتربية الإيجابية للأطفال، مشيرًا إلى عقد مزيد من اللقاءات مع الأسر في هذا الصدد لضمان استمرار الغرفة في تقديم خدماتها على أكمل وجه.

وأكد مسئولو غرفة المشورة النفسية، أنها تعمل على تقديم الدعم النفسى والاجتماعى للأطفال الذين يعانون مشكلات نفسية ناجمة عن اضطرابات مجتمعية، حيث ورد إلى الغرفة (400) بلاغ من خط نجدة الطفل 16000 حتى نهاية فبراير 2016، منها 120 بلاغًا عن المشكلات السلوكية، و19 بلاغًا عن الاضطرابات النفسية ، و70 بلاغًا اضطرابات التواصل مع الآخرين.


وتلقت الغرفة (37) بلاغًا عن الإعاقة الذهنية، إضافة إلى 19 عن حالات التوحد، وتم اتخاذ كل الإجراءات وتقديم الدعم النفسي والتدخل تجاه تلك المشكلات المختلفة، ولوحظ تحسن حالات الأطفال من خلال الجلسات.

وتقدم أولياء أمور الأطفال المشاركين في اللقاء الأسري الأول، بالشكر والتقدير للمجلس وفريق عمل خط نجدة الطفل 16000 والأخصائيين النفسيين مقدمي المشورة النفسية للأطفالهم.

وأثنوا على الجهد الصادق الذي يقوم به فريق العمل للارتقاء بجودة الخدمة المقدمة وتعريفهم بأساليب التعامل مع أطفالهم لمساعدتهم على اجتياز وتخطي المشكلات التي يمرون بها.

الخبر | اخبار مصر الان ننشر تفاصيل اللقاء الأسري الأول لغرفة المشورة النفسية بنجدة الطفل.. "أبوعلي": يجب رفع وعي الأسر بمشكلات ومواهب الأطفال.. وإنشاء الغرفة أمر ضروري نتيجة زيادة حالات العنف - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : البوابة نيوز ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق