اخبار فلسطين اليوم زعم وجود تنسيق بين داعش وحماس..مردخاي : موافقة على سفر المواطنين من قطاع غزة الى الخارج عبر إيرز

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة


زعمت مصادر اسرائيلية بوجود نشطاء من غزة يقاتلون إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء.


وادعى منسق الحكومة الاسرائيلية يوآف بولي مردخاي أن العلاقات بين حماس وداعش في سيناء مستمرة ، مشيرا إلى أن هناك "تعاون وثيق بين الجانبين".


وقال مردخاي ان نشطاء من غزة خرجوا لمساندة داعش والقتال معها في سيناء، زاعما أن عددا من نشطاء داعش دخلوا إلى قطاع غزة عبر الانفاق لتلقي العلاج.


وفي معرض مزاعمه ضد حركة حماس،قال مردخاي ان المدعو "م.ج" خرج من غزة الى سيناء مؤخرا للمشاركة في القتال هناك , كما خرج "محمود ز" الى سيناء وهو ناشط في السلفية الجهادية منشق عن حركة حماس مدعيا في تصريحاته الصحفية ان "ابراهيم ابو القريع" وصل الى غزة للعلاج في المستشفيات والقريع هو احد نشطاء داعش في سيناء.


وعن توقيت الكشف عن هذه المعلومات وارتباطها بتحسُن العلاقات بين حركة حماس والقاهرة اعتبر "بولي" ان مصر دولة مستقلة وصاحبة قرار ولا علاقة للكشف عن المعلومات بهذا التقارب ،موضحاً ان مصر دولة قوية وبالتأكيد لديها هذه المعلومات وتعرفها بصورة واضحة . 


في سياق آخر اكدّ منسق الحكومة الاسرائيلية ما كشفته صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن قرار بالموافقة الاسرائيلية على تنظيم خروج مواطنين من قطاع غزة ممن يريدون التوجه الى دول عربية او اجنبية معتبراً أن اسرائيل قدمت تسهيلات للفلسطينيين في قطاع غزة ،حيث قدمت خلال العام 2014 اكثر من 65 الف تصريح ،فيما وصل عدد التصاريح المقدمة خلال العام 2015 الى 103 الاف تصريح،على حد تصريحاته الصحفية .


وزعم بولي في تصريحات صحفية ان الهدف من ذلك هو التخفيف عن المواطنين في قطاع غزة . وعن شروط الخروج من غزة وفقا للتسهيلات الإسرائيلية الجديدة اعتبر موردخاي في تصريحات لموقع فلسطيني برام الله ان الحصول على عدم الممانعة الاردنية والفحص الامني عبر ايرز هو الاساس ومن ثم يتم تنظيم خروج بشكل اسبوعي للمواطنين في قطاع غزة الى جسر الكرامة او الى مطار بن غوريون في تل ابيب.


واعتبر مردخاي ان السلطة الفلسطينية لديها علم بكل تلك الاجراءات، مشيرا إلى ان السلطة هي التي تنسق وتتابع عدم الممانعة مع الاردن . 


وزعم بولي ان هذه الخطوة انسانية ولا تدخل في نطاق استبدال معبر رفح بمعبر إيرز . 


ورغم الحديث عن هذه التسهيلات فإن اسرائيل سحبت في الآونة الأخيرة عشرات التصاريح من التجار والمواطنين في قطاع غزة ،وفي هذا السياق ادعى بولي انّ اسرائيل اكتشفت خلية نظمتها "حماس" كانت قد خرجت عبر معبر ايرز للعلاج بشكل عاجل , متهما حركة حماس باستغلال المسافرين عبر ايرز وتنظيمهم الامر الذي سيؤدي لاستمرار سحب التصاريح والتحقيق مع المسافرين ،على حد قوله. 


وزعم بولي ان استمرار حماس بمحاولة تجنيد المسافرين عبر ايريز لجمع معلومات او تهريب مواد ممنوعة عبر كرم أبو سالم سيؤثر على اعادة الاعمار والتسهيلات المقدمة للمدنيين في قطاع غزة ،حسبما قال.


وحول القرارات الاسرائيلية الأخيرة بعد العمليات الفدائية الفردية التي وقعت في يافا والقدس، اعتبر "بولي" ان الضغط لم يكن على المواطنين في الضفة وإنما على عائلات المنفذين معتبراً أن على العائلة ذنب عدم متابعة ابنائها مُحملاً المسؤولية لوسائل الاعلام الفلسطينية باستمرار التحريض على تنفيذ العمليات.
ونفى بولي خلال اللقاء الذي أجراه للموقع الفلسطيني لقاء أي من قيادات السلطة الفلسطينية لبحث مرحلة ما بعد شغر منصب رئيس السلطة ،مشددا على انه لم يلتق أي من المسؤولين الفلسطينيين لبحث هذا الأمر ،حيث اعتبر مردخاي أن هذا الأمر هو فلسطيني خاص ولا تتدخل اسرائيل في اختيار الرئيس ولا تُعيّن أشخاص .


وأكد مردخاي استمرار التنسيق الأمني مع اجهزة الامن الفلسطينية مُشيداً بعمل الأجهزة الامنية التي تعمل لمصلحة الشعب الفلسطيني ،مضيفا انه وحتى قبل 5 أشهر كانت المناطق الوحيدة الهادئة في ظل الوضع الاقليمي الذي تسيطر عليه تهديدات داعش هي الضفة الفلسطينية ،زاعماً أن التنسيق الامني هو مصلحة فلسطينية اسرائيلية مشتركة . 


وحول المفاوضات التركية الاسرائيلية ،نفى مردخاي نفيا قاطعا ان يكون هناك مباحثات مع تركيا حول القضية الفلسطينية مؤكدا ان اي شأن يخص الاعمار في قطاع غزة لا يتم الا بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية . وطالب مردخاي في نهاية حديثه السلطة الفلسطينية باستنكار العمليات الفدائية ضد الاحتلال .

الخبر | اخبار فلسطين اليوم زعم وجود تنسيق بين داعش وحماس..مردخاي : موافقة على سفر المواطنين من قطاع غزة الى الخارج عبر إيرز - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دنيا الوطن ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق