اخبار منوعة الترشيحات النهائية لمسابقة ويلكوم 2016

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في قائمة الترشيحات النهائية لمسابقة ويلكوم السنوية للتصوير، تتراوح الأعمال المتنافسة بين مسوح متعددة الألوان لأجزاء من جسم الإنسان وأخرى نابضة التقطت عن قرب لعدد من الكائنات الحية.

مرض ظاهرة رينو – ماثيو كلايفي، مركز ثيرمال فيجن البحثي

جرى الإعلان عن قائمة الترشيحات النهائية لمسابقة ويلكوم السنوية للتصوير. الأعمال المتنافسة تتراوح بين مسوح متعددة الألوان لأجزاء من جسم الإنسان وأخرى نابضة التقطت عن قرب لعدد من الكائنات الحية. هذه الصورة تظهر درجة الحرارة ليدين، إحداهما لشخص صحيح (يسار)، وأخرى لمريض بظاهرة رينو (وهي حالة تؤثر على إمدادات الدم لأجزاء من جسم الإنسان وتؤدي إلى تغير لون الجلد). وضعت اليدان في ماء بارد لدقيقتين قبل التقاط الصورة. واكتسبت اليد الصحيحة حرارة بسرعة فاقت اكتساب اليد العليلة. قالت رئيسة المسابقة كاثرين درايكوت إنها "صورة رائعة لأنها تظهر الفرق بين الدورة الدموية للشخص الصحيح ونظيرتها لشخص مريض بظاهرة رينو بعد التعرض لدرجة حرارة أقل، وحالة من الضغط والقلق".

وصلات المخ البشري – ألفريد أنواندر – معهد ماكس بلانك لعلوم المخ والمعرفة الإنسانية

تكشف هذه الصورة خريطة للمسارات داخل مخ شخص بالغ صحيح. وتتصل أجزاء المخ المختلفة ببعضها عبر ألياف عصبية. وقد استخدم الرنين المغناطيسي للحصول على الصورة التي ركزت على قطاعات طولية من المخ من أعلى إلى أسفل وترصد اتجاه حركة جزيئات المياه.

نيكولا كيلي، مستشفى الهيئة الوطنية لخدمات الرعاية الصحية، جامعة كارديف وفاليه.

يقول ديرك بيلات، المدير الطبي للتعليم الإليكتروني بكلية الطب الملكية للصحة العامة وهو أيضا ممارس عام للطب، إنه "يمكننا أن نرى هنا وشم الحناء السوداء على ذراع امرأة تعاني من حساسية ضد الصبغات وكيف كان رد فعل البشرة للصبغة". وأضاف أنها "تشع ضوء جميلا يظهر مدى ما تتمتع به البشرة التي تعاني من البثور من شفافية. الصورة رصدت المرحلة المبكرة من رد فعل البشرة الحساسة ضد الحناء والمظهر الذي ظهرت به بعد التعرض للصبغة". وتابع "غالبا ما تستخدم الحناء لتعطي البشرة والشعر لونا بنيا أو برتقاليا، لكن مع إضافة بعض المواد الكيميائية يمكن الحصول على اللون الأسود".

سيلفيا أيه فيريرا، وكريستين لوبو، وألين جنتلمان الباحثات بكلية الطب الملكية بلندن.

يقول روبن لافل بادج، عضو لجنة التحكيم ورئيس قسم بيولوجيا الخلايا والجينات الوراثية المتطورة بمعهد فرانسيس كيرك، إنها "صورة مجهرية لخلية جذعية موجودة في نخاع عظام الفخذ لشخص صحيح". الصورة لسيلفيا أيه فيريرا، وكريستين لوبو، وألين جنتلمان الباحثات بكلية الطب الملكية بلندن.

تقسيم الخلايات الجذعية في المخ – باولا ألكسندر، جامعة كلية لندن

يظهر هذا النموذج الدوار المراحل المختلفة لنمو الخلايا الجذعية وهي تنشطر داخل مخ سمكة الدانيو المخططة قبل أن تفقس. أنتجت النموذج باولا ألكسندر من جامعة كوليدج لندن. ويبلغ قطر الدائرة 0.25 ملليمتر، واستغرق إنتاج النموذج حوالي تسع ساعات، وبدأت عملية الانشطار في وضعية "الساعة الثامنة" عندما انشطرت الخلية إلى خليتين مختلفتين داخل المخ.

دايفيد إس جودسيل من فريق العمل ببنك بيانات البروتين التابع للمعمل المفتوح للمعلومات البيولوجية البنيوية

يقول الفنان التشكيلي روب كيسلر، الأستاذ بمعهد سان مارتن المركزي بجامعة لندن للفنون، إن هذا الرسم التوضيحي الذي أعده دايفيد إس جودسيل من فريق العمل ببنك بيانات البروتين التابع للمعمل المفتوح للمعلومات البيولوجية البنيوية، يظهر بنية جسيم دقيق لفيروس إيبولا والخلية المركزية الخاصة به مستعينا بتقنية البعد الثلاثي. ويمكن مشاهدة البُنى الداخلية بوضوح".

وحدة الأمراض الوبائية المعدية، دايفيد بيشوب، مستشفى رويال فري، لندن.

يقول روب كيسلر، عضو لجنة التحكيم، إن "هذه اللقطة ترصد لحظة فريدة داخل وحدة العزل المشدد الوحيدة في بريطانيا، وقد التقطت قبل يوم من نقل ممرضة للعلاج بعد إصابتها بفيروس إيبولا".

الفراشة خطافية الذيل - دانيل سوفتنر - مركز مايكروسكوبيك سوليوشنز

الصورة لفراشة خطافية الذيل التقطها دانيل سوفتنر بمركز مايكروسكوبيك سوليوشنز. ويقول إريك هيلاير، عضو لجنة التحكيم، إن "الاختيار وقع على الصورة لأنها تُظهر التفاصيل الدقيقة لفم وعيني الفراشة خطافية الذيل". ولهذا النوع من الفراشات عينان دائريتان واسعتان لتتمكن من رؤية التحركات السريعة من حولها، إضافة إلى قرون استشعار للشم.

الفراشة القشرية - مارك آر سميث – مركز مايكروسكوبيك سوليوشنز

يقول إريك هيلاير، عضو لجنة التحكيم، إن هذه "صورة لفراشة قشرية تجسد خداعا بصريا، ولا تحتوي على الكثير من الألوان. فطريقة حركة الضوء لأعلى وأسفل حول المنحنيات هي التي تعطي القشرية في الصورة الألوان التي نراها". وتنتمي هذه الحشرة لفصيلة فراشة الغروب المدغشقرية التي تتلألأ ألوانها في الضوء وغالبا ما يظنها البعض فراشة عادية. ويبلغ عرض الصورة 0.75 ملليمتر.

داخل العين البشرية – بيتر مالوكا، جامعة بازل.

يقول روبن لوفليل بادج، عضو لجنة التحكيم، عن هذه الصورة ثلاثية الأبعاد إن "هذه الصورة للأوعية الدموية الموجودة خلف العين البشرية، والتي تمد الشبكية بالدم". ويضيف أن "الدم نفسه يسري بسرعة لا يمكن معها تصويره في هذه المتاهة من الأنفاق، وهو ما يشبه إلى حدٍ كبيرٍ مشهدا في باطن الأرض. كما تجذب الصورة العين إلى ما يبدو أنه ضوء في نهاية النفق".

الأوعية الدمورية داخل العين - كيم باكستر، من مستشفى الجامعة التابعة لأمانة الهيئة الوطنية لخدمات الرعاية الصحية

يقول عضو لجنة التحكيم روب كيسلر إن "ما يدهش في هذه الصورة هو أنه عندما تراها، لا يتوجه تفكيرك إلى العين. فهي تبدو كصورة التقطت ليلا من الجو لمدينة ما، أو صورة تلسكوبية لمجرة بعيدة". الصورة لكيم باكستر، من مستشفى الجامعة التابعة لأمانة الهيئة الوطنية لخدمات الرعاية الصحية، والتي اعتمد في إنتاجها على تصوير الأوعية الدموية في شبكية العين. وتظهر الصورة خيوط عنكبوتية بيضاء يتخللها ما يشبه ضوء الفلورسنت.

تتبع السكتات الدماغية – نيكولاس إيفانز، جامعة كايمبردج.

يقول ديرك بيلات إن "هذه الصورة، التي لا يتجاوز عرضها سنتيمترين، تجسد الجمال الرائع لعلم الطب البشري، كما أنها وسيلة رائعة لشرح أسباب الحوادث التي تتعرض لها الأوعية الدماغية، أو السكتات الدماغية". أجرى المسح الدماغي الذي يظهر في الصورة نيكولاس إيفانز، بجامعة كامبريدج، وهو يوضح أوعية دموية تعاني انسدادا داخل العنق. وتنقل تلك الأوعية الدم إلى المخ، لذا عندما تنسد، من الممكن أن تتعرض أجزاء من المخ للتلف وتتوقف عن العمل.

قلب بقرة – مايكل فرانك، كلية الطب البيطري الملكية.

تقول كاثرين درايكوت إنها "صورة مذهلة بمظهرها ثلاثي الأبعاد، خاصة عندما نعرف أنها لقلب موضوع في دورق يستخدم كعينة للبحث". وتضيف "الصورة أعادت هذه العينة التاريخية إلى الحياة، مركزة على السطح الخارجي والبنية الداخلية للقلب".

الصورة لتشيلسي فورتين، وكيلي ستيفنز، وسانغيتا بهاتيا بقسم هندسة أنسجة الكبد البشري، بمعهد كوتش.

صورة لجزء صغير من كبد إنسان زُرع لفأر يعاني من تلف في الكبد. وبدأ الكبد البشري في النمو بالفعل مستعينا بدم الفأر. (هندسة أنسجة الكبد البشري).

البكتيريا على سطح لوح من أكسيد الغرافين - عزت سفيان، وهمام كافا، وخلود تي الجمال، بكلية الطب الملكية في لندن.

صورة للبكتيريا على مادة أكسيد الغرافين أنتجها عزت سفيان، وهمام كافا، وخلود تي الجمال، بكلية الطب الملكية في لندن. ويغلب على الغرافين في الصورة اللون الأرجواني. والغرافين هو مادة من مشتقات الكربون تعتبر الأقل سمكا بين تلك المشتقات، وهي أيضا المادة الأكثر قوة وصلابة بين المواد التي اكتشفها الإنسان حتى الآن.

طفل مبتسر يتلقى العلاح بالضوء، دايفيد بيشوب، مستشفى رويال فري، لندن.

هذه الصورة لطفل ولد قبل الأوان ويعاني اليرقان، وهي حالة شائعة يتحول فيها لون البشرة والعين إلى اللون الأصفر. يُعالج الطفل في حضانة مستشفى بشمال لندن. ويرقد مسلطا عليه ضوء أزرق وهو مغطى العينين.

قفص الكلاثرين – ماريا فويغت، بنك بيانات البروتين التابع للمعمل المفتوح للمعلومات البيولوجية البنيوية.

يقول إريك هيلاير، عضو لجنة التحكيم، إن هذا "بروتين الكلاثرين الموجود داخل الخلايا والذي تكون جزيئاته بُنى تشبه القفص تساعد على الحركة في الخلية". ويضيف أن "هذا الرسم التوضيحي يُظهر ظلالا توضح الطبيعة ثلاثية الأبعاد لهذه البنية". أعدت الرسم ماريا فويغت، من بنك بيانات البروتين التابع للمعمل المفتوح للمعلومات البيولوجية البنيوية.

الفطريات المسببة للتقوس - ليوناردو ليمغروبر، من جامعة غلاسغو.

الطفيليات المسببة لداء المقوسات، كما تظهر في عمل من إنتاج ليندرو لمغروبر من جامعة غلاسغو. يقول روبن لافيل بادج، عضو لجنة التحكيم، إن هذه الصورة "تبدو مشوشة تماما بسبب التكبير المبالغ فيه للطفيليات الدقيقة التي تسبب داء المقوسات".

نمو العظام، - فرانك أكواه.

تقول كاثرين درايكوت، رئيسة المسابقة، إن "التكنولوجيا الحديثة مستخدمة هنا مع الرفات التاريخية". وتضيف أن "هذه الصور نتجت عن تصوير شعاعي طبقي يُظهر كيف تتطور البنية الداخلية للعظام مع نمو الطفل داخل الرحم وبعد الولادة". وتشير كل دائرة إلى سن مختلف يبلغه الطفل. وأصغر عمر رصدته الصورة كان قبل ثلاثة أشهر من الميلاد وهو الموجود إلى يسار الصورة، بينما يظهر العمر الأكبر على اليمين، وهو عامان ونصف. وهذه عظام من هياكل عظمية لأطفال ماتوا في القرن التاسع عشر.

فيران فيدريتشي - جامعة كاتوليكا دي تشيلي وجامعة كايمبريدج

تقول آنا ديكونينك، من معهد كوتش، إن هذه الصورة "تستحضر أعمال (الفنان) غوستاف كليمت بمظهرها الفسيفسائي الذهبي الجميل". ويظهر بالصورة مجموعة من أوراق نبتة ذرة.

الخبر | اخبار منوعة الترشيحات النهائية لمسابقة ويلكوم 2016 - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : BBC تريند ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق