اخبار الجزائر " بن يونس: إنهم يريدون الإنقلاب عسكريا على بوتفليقة السبت 12-3-2016"

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا الامين العام للحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، الطبقة السياسية إلى ضرورة توحيد الصف في إطار "إجماع وطني" من أجل المحافظة على أمن و استقرار الجزائر. وقال بن يونس خلال كلمته الإفتتاحية للدورة العادية التاسعة للمجلس الوطني لحركته أن المرحلة الحالية التي وصفها ب "الخطيرة" تسوجب من الأحزاب السياسية "باختلاف تيارتها" تشكيل "إجماع وطني" من شأنه المحافظة على الأمن و الاستقرار الوطنيين.
كما ناشد التشكيلات السياسية أيضا بضرورة "إدراك حجم المخاطر الأمنية التي تهدد الحدود الجزائرية"، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في دول الجوار على غرار ليبيا و تونس و مالي.
كما دعا أحزاب المعارضة إلى "انتظار المواعيد الإنتخابية لتحقيق طموحاتها السياسية"، معربا عن رفض حركته لبعض المطالب التي تروج لها هذه الأحزاب خاصة ما تعلق بفكرة "المرحلة الإنتقالية و تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة".
واعتبر هذه المطالب بمثابة "دعوة صريحة لتدخل الجيش في الشأن السياسي أو إلى انقلاب وهو الشأن الذي يتنافى مع مبادئ الديمقراطية".
و بخصوص الوضع الإقتصادي، ثمن السيد بن يونس جملة الإصلاحات التي باشرتها السلطات العمومية،مشيرا إلى أن حزبه يتنظر مضمون النموذج الإقتصادي المزمع تقديمه من قبل الوزير الأول عبد المالك سلال مطلع الشهر المقبل.
وبالمقابل، شدد على ضرورة ايجاد حلول للمشاكل المتعلقة بالعقار الصناعي لكونه يشكل "عائقا أساسيا" أمام تطوير الإستثمار الوطني و الأجنبي.
وفي نفس المنحى ،أبرز أهمية إصلاح المنظومة البنكية من خلال فتح رأس مال البنوك العمومية و تطوير مناخ الأعمال وكذا ترقية العنصر البشري ،معرجا على ضرورة مكافحة السوق الموازية لكونها كما قال -- سرطان ينخر الإقتصاد الوطني".
وفي موضوع آخر، يتعلق بحزبه، وجه السيد بن يونس جملة من التوجيهات للمناضلين تمحورت حول ضرورة التحضير للإستحقاقات المحلية و التشريعبة المقبلة من خلال توسيع القاعدة الشعبية للحزب وتنظيم مهرجانات شعبية وخرجات ميدانية.

الخبر | اخبار الجزائر " بن يونس: إنهم يريدون الإنقلاب عسكريا على بوتفليقة السبت 12-3-2016" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق