اخبار فلسطين اليوم الاتيرة : احتفالاتنا في الاماكن المهددة بالاستيطان رسالة للاحتلال باننا سنحمي تراثنا الطبيعي

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رام الله - دنيا الوطن
احيت سلطة جودة البيئة احتفالاتها لمناسبة اليوم الوطني للبيئة الفلسطينية في مدينتي الخليل وبيت لحم بمشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والشريكة وذات الاهتمام بالشأن البيئي ، والبلديات وفعاليات المحافظتين ، وبحضور المجتمع المحلي .

وحيت الاتيرة شهداء الهبة الجماهيرية الذين ارتقوا دفاعا عن الانسان والارض الفلسطينية التي تشكل الهوية الانسانية للشعب الفلسطيني ، معتبرة اعتماد اليوم الوطني للبيئة في الخامس من اذار ، يأتي للدلالة على شهر اذار شقائق النعمان ، التي تقول بانه ارتقى شهيدا على هذه الارض .

واضافت الاتيرة بان شهر اذار هو شهر المراه الفلسطينية ، واذار معركة الكرامة التي سطرت معاني العزة والفخر ، وفي اذار يوم الارض الفلسطيني الذي نجدد فيه عشقنا لفلسطين وبيئتنا .

وأكدت الاتيرة بان رسالتنا من اقامة احتفالاتنا الوطنية في الاماكن المستهدفة اسرائيليا هي رسالة للاحتلال الاسرائيلي باننا متمسكون بالأرض والهواء ، واننا سنحمي أرضنا وبيئتنا وتراثنا الطبيعي ، ونحن هنا في قصر المورق وقبل ايام في احراش قفين واليوم في بيت لحم هي رسالة من دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد لله لحماية تراثنا الطبيعي  .  

واشارت الاتيرة بان ارض فلسطين تزدهر بمناطق التنوع الحيوي وبالتراث الطبيعي المميز ، وان اختيارنا لشعار " حماية التراث الطبيعي الفلسطيني .. واجب وطني " جاء لتجديد وتضافر الجهود كافة لحماية تراثنا الطبيعي الذي يستهدف الاحتلال مؤكدة بان " اسرائيل " تستولي على 70 % من اراضي الضفة الغربية ، اي ان مليونين دونم من اراضينا مغلقة بسبب استخدامات الاحتلال لها لاغراض عسكرية واهداف امنية مختلفة .

ودعت الاتيرة الى توحيد الجهود الرسمية والشعبية والمؤسسات الشريكة والخاصة والمجتمع المحلي للعمل من أجل وقف تدهور الاراضي من خلال حملات التوعية البيئية وحملات التفتيش على من يحاول ادخال النفايات الى اراضينا .

واعتبرت الاتيرة انضمام دولة فلسطين الى الاتفاقيات البيئية الدولية " اتفاقية التنوع الحيوي ، اتفاقية تغير المناخ ، اتفاقية بازل "  تساهم بشكل ايجابي في الحفاظ على بيئتنا الفلسطينية كونها تعد أحدى الأدوات القانونية لوقف انتهاكات الاحتلال بحق بيئتنا ، مشيرة بانها ستعمل على مخاطبة منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة والمؤسسات الدولية ذات العلاقة، للعمل على وقف انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي بحق تراثنا الطبيعي ومواقعنا الوطنية والتراثية .

 ويذكر ان احتفالية الخليل جاءت في قصر المورق الاثري بحضور محافظ محافظة الخليل كامل حميد وممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة ، حيث يحاول المستوطنين الإسرائيليين اقامة صلواتهم التلمودية فيه ، في محاولة منهم لتحريف التاريخ الفلسطيني ، و يعد القصر الذي يقع على بعد 8 كم غرب مدينة دورا،  من أهم المواقع الأثرية الرومانية في فلسطين، وجزء من التراث الطبيعي الفلسطيني  .

وفي محافظة بيت لحم اقيمت الاحتفالية في حديقة مركز لاجئ في مخيم عايدة ، بحضور المناضل صلاح التعمري ، وبحضور ممثلين من المؤسسات الشريكة وعدد من فعاليات المحافظة ، حيث عرض مركز لاجىء مجموعة من الانشطة ضمن معرض له في الحديقة ، حيث تأسست وحدة البيئة في المركز عام 2012 م لحرصهم للرقي بالوضع البيئي والصحي لمخيم عايدة .

 

-- 

​ 

 

 

 

 

 

 

الخبر | اخبار فلسطين اليوم الاتيرة : احتفالاتنا في الاماكن المهددة بالاستيطان رسالة للاحتلال باننا سنحمي تراثنا الطبيعي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دنيا الوطن ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق