اخبار تونس " في العاصمة:غرّر بشقيقته فذبحه الأحد 13-3-2016"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

التونسية (تونس) ختم أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس أبحاثه في جريمة قتل تورط فيها شاب عمد الى إزهاق روح غريمه وذبحه من الوريد الى الوريد بسبب عداوة بينهما وأحال ملف القضيّة على أنظار احدى الدوائر الجنائية التي ستنظر فيها مع نهاية شهر مارس الجاري.
وقد انطلقت التحريّات في هذه القضية اثر إعلام ورد على السلط الأمنية من قبل أحد المستشفيات بالعاصمة يفيد بقبول شاب في حالة صحية حرجة لفظ أنفاسه الأخيرة رغم محاولة اسعافه. وقد تحوّلت دورية أمنية إلى المكان وأجريت المعاينات الميدانية على الجثة من طرف وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس وأذن بعرضها على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة فيما انطلقت التحريات في الجريمة من طرف الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية. وقد تبين من التحريات أن المجني عليه كان يعاني من خلافات مستمرة مع زوجته مردها رفض شقيقها إرجاع أموال أقرضها له فطلب من زوجته التنبيه عليه وإلا فإنه سيضطر الى الالتجاء الى القضاء باعتبار أن لديه شيك يثبت دين صهره واندلعت معه خلافات.
هذه المعلومة جعلت باحثي البداية يوجهون شكوكهم إلى صهر المجني عليه فتم القبض عليه. وبالتحرير عليه أقرّ بوجود خلاف بينه وبين صهره حول مبلغ مالي اقرضه إياه يقدر بعشرة آلاف دينار تسلمه منه من أجل إتمام بناء منزله مضيفا أنه تقدّم بطلب قرض للبنك غير أن مطلبه رفض ممّا عقّد عليه ارجاع المال وأكد انه بريء من تهمة القتل الموجهة إليه مضيفا أنه لم يكن متواجدا بالعاصمة عند إلقاء القبض عليه وأنه كان في مهمة تابعة لعمله في صفاقس واستظهر باسم النزل الذي كان يقيم به. وعلى ضوء هذه المعطيات تم الإفراج عنه لثبوت عدم تورطه في الجريمة وتواصلت الأبحاث للكشف عن لغز الجريمة إلى أن ظهر الدليل الذي كشف هوية الجاني إذ تبين من خلال الإطلاع على الإرساليات الواردة على البريد الالكتروني إرسالية واردة على الجاني قبيل الجريمة بساعة من قبل شخص ضرب للضحيّة موعدا للقائه واتّضح أن موعد اللقاء متطابق مع زمن الجريمة وموقعها فتم إلقاء القبض عليه. وباستنطاقه أنكر التهمة المنسوبة إليه وبمواجهته بفحوى الإرسالية اعترف بما نسب وقال إنه عمد الى إزهاق روح المجني عليه لأنه علم انه على علاقة بشقيقته وانه اقترن بها عرفيا وأصبح يعاشرها معاشرة الأزواج دون أن يعلمها انه متزوج وأن له أبناء وعندما علم أنها حامل اختفى عن الأنظار ولم تتمكن من معرفة حتى عنوانه لأنه قدم لها معطيات مغلوطة عن هويّته ومقر إقامته. وأضاف الجاني أنه قام بسلسلة من الأبحاث على مدار أكثر من شهرين تمكن من خلالها الى التوصل الى مقر سكناه الحقيقي وهويته وأنه اتصل به هاتفيا والتقى به وطلب منه الاعتراف بأبوته للرضيع والحاقة بنسبه غير انه رفض وأنكر الأمر إطلاقا. وأضاف الجاني أنه أمهل الرجل أسبوعا وعاود الاتصال به عبر حسابه الالكتروني واتفق معه على الالتقاء وأنه كان على يقين تام بأنه سيتمسك بموقفه وأنه لذلك تسلّح بآلة حادة وقرر الانتقام منه إن هو أصر على الرفض. وقال إنه عند اللقاء اندلعت مناوشة كلامية بينهما لأن الرجل رفض أيّة صيغة للتفاوض مضيفا أنه في غمرة الغضب أخرج آلة حادة ذبحه بها من الوريد الى الوريد وفر من المكان. وباستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بالمظنون فيه وقد تمسك المتهم بأقواله في جميع مراحل التحقيق وبعد ختم التحقيق وجهت له تهمة القتل العمد.

الخبر | اخبار تونس " في العاصمة:غرّر بشقيقته فذبحه الأحد 13-3-2016" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق