اخبار مصر العاجلة اليوم «المونيتور» تكشف دور «ميركل» للوساطة في مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت صحيفة "المونيتور" الأمريكية، عن أن المسشارة الالمانية انجيلا ميركل، مستعدة للدخول في خط الوساطة بمفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل.

يأتي ذلك في وجود مبعوث الرئيس الامريكي دونالد ترامب للسلام، جيسون جرينبلات في الاراضي الفلسطينية، بعد وصوله- اليوم الاثنين-، وسيتبعه، صهر ومستشار ترامب جاريد كوشنر- بعد غد الاربعاء-؛ لعقد عدة لقاءات مع مسئولين فلسطينيين واسرائيليين في اطار الجولات المكوكية قبل البدء الرسمي للمفاوضات.

وقال وزير فلسطيني كبير قريب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن- لصحيفة "المونيتور"- إن القيادة الفلسطينية مستعدة للعمل بجدية مع إدارة ترامب على المضي قدما في خطط لإبرام اتفاق إقليمي للسلام الفلسطيني الإسرائيلي.

وذكر مسؤول كبير في منظمة التحرير الفلسطينية- طلب عدم الكشف عن هويته-: "اننا نبدى مرونة كبيرة- بناء على توجيهات الرئيس عباس- حول وضع شرط لتجميد البناء الاستيطاني وتقييده بالمناطق القائمة من المستوطنات".

وأضاف: "الرئيس عباس مستعد لبدء مفاوضات جادة دائمة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وفريقه، بدءًا من الحدود والأمن، بحيث سيتعين على الجانبين عرض خرائط كل منها، ومع عملية موازية لتطبيع العلاقات العربية مع إسرائيل".

واعترف الوزير بأن قرار القيادة الفلسطينية، هو إعطاء ترامب، فرصة للتدخل بجدية بمهاراته التفاوضية القوية لصالح حل الدولتين، وكجزء من هذه الاستراتيجية، يقوم عباس بالتنسيق الكامل مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأشارت مصادر فلسطينية إلى أن مبعوثا خاصا من السلطة الفلسطينية، زار الرياض- الاسبوع الماضي- فى خضم الازمة مع قطر؛ لتنسيق المواقف، وادخال مبادرة السلام العربية لعام 2002 فى عملية التفاوض.

وقال الوزير "ان إستراتيجيتنا الاستباقية تحقق مكاسب ايجابية من حيث موقف ترامب الايجابى تجاه رام الله، ومن حيث ان موقف نتنياهو ايضا".

وتابع الوزير الفلسطيني للصحيفة: "هناك فرص لتجديد عملية السلام تحت رعاية ترامب، ومع ذلك هناك ايضا فرصة لتدخل كل من المستشارة الالمانية انجيلا ميركل مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لتولي زمام المبادرة في منع الجمود في عملية السلام".

ولفت الوزير الفلسطيني إلى ان رام الله، على اتصال وثيق مع وزير الخارجية الالمانى سيجمار جابرييل، فيما يتعلق بقيام برلين بدور اكبر فى حل الدولتين.

وصرح مسؤول كبير في وزارة الخارجية الألمانية- لـ"المونيتور"- إن "ميركل" مستعدة الآن للعب دور أكثر نشاطا واستقلالية في سياسة الشرق الأوسط، مضيفا ان الاهداف الالمانية في المنطقة يجب ان تكون جزءًا من "تحالف عربي غربي ضد الارهاب" والدفع بعملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية على اساس حل الدولتين.

ورغم ان المانيا مترددة "تقليديا" فى لعب دور فى القضية الاسرائيلية الفلسطينية- نظرا للعلاقات الخاصة للبلاد مع اسرائيل-؛ الا انها تعارض بشدة سياسة الاستيطان الاسرائيلية، وتريد تعزيز موقف عباس.

وأوضح المسؤول- الذى يتمتع بالوصول المباشر الى ميركل- ان المستشارة مستعدة لانشاء اطار اقتصادى اقليمى لصالح حل الدولتين، والفكرة التي أثيرت في دوائر تخطيط السياسة الألمانية؛ هي اقتراح "خطة مارشال الاتحاد الأوروبي" لإسرائيل والسلطة الفلسطينية، بالتعاون الوثيق مع الجامعة العربية.

ومن شأن هذه الخطة أن توفر حوافز عديدة لحل الدولتين، على سبيل المثال، يمكن أن تقدم ترقية مركز غير الأعضاء داخل الاتحاد الأوروبي على التجارة والتعاون العلمي، كما يمكن ان تقترح مساعدات اقتصادية من الاتحاد الاوربى مثل بناء المؤسسات للدولة الفلسطينية فى عملية تقديم المساعدات الامنية الالمانية لاسرائيل، ويمكن أن تكون الحوافز الإضافية برامج تطبيع بين الدول العربية وإسرائيل؛ ودور أكبر لمنظمة حلف شمال الأطلسي في الكفاح ضد الإرهاب ورصد الترتيبات الأمنية من أجل حل الدولتين؛ وإنشاء مصرف إنمائي إقليمي من أجل تحقيق التعاون الاقتصادي الإقليمي.

ويشارك صندوق مارشال الألماني بالولايات المتحدة، برئاسة كارين دونفريد، المسؤول السابق في البيت الأبيض، في هذه الخطط.

وتحدث مسؤول كبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية- لصحيفة "المونيتور"، رفض الكشف عن هويته- عن أن إسرائيل ستعارض بشكل قاطع أي دور أوروبي أو ألماني في عملية السلام.

وأكد المسؤول الاسرائيلي: "إننا لن نعمل إلا مع ادارة ترامب، ونلتزم بتعهد الرئيس الامريكى بمنع اى مبادرات اوروبية او فرنسية او ألمانية بشأن عملية السلام الاقليمية".

الخبر | اخبار مصر العاجلة اليوم «المونيتور» تكشف دور «ميركل» للوساطة في مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الدستور ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق