اخبار اليوم قائد الحرس الجمهورى السابق أمام قاضى "التخابر مع قطر" للمرة الثالثة

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 تستمع الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، وعضوية المستشارين حسن السايس وأبو النصر عثمان، وسكرتارية حمدى الشناوى، خلال نظر محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى، و10 متهمين آخرين فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"التخابر مع قطر"، إلى شهادة اللواء "محمد نجيب" قائد الحرس الجمهورى السابق. وحضر اللواء "نجيب عبد السلام" إلى المحكمة للمرة الثالثة بالقضية، وذلك لمناقشته، وسأله القاضى عن الأوراق التى طلبها منه "مرسى"، وعدد المرات التى طلب فيها تلك الأوراق فى شهادته، وذكره القاضى بشهادة العميد "وائل نديم"، الذى قرر أنه قدم الأوراق يوم 6 أغسطس الذى كان بصحبته حتى دخل إلى مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، وهو المتهم الأول بالقضية، وسلمته الأوراق، وشاهدك تخرج بدونها، وهو ما يتعارض مع قولك بأنك سلمت الأوراق فى بداية تولى المتهم الأول حكم البلاد، فما قولك؟ وأجاب الشاهد: أنه سلم الأوراق للرئيس الأسبق محمد مرسى، ولم يردها، وتم تجهيز وثائق طلب "مرسى" يوم 29 يوليو، وتم عرضها وتجهيزها فى اليوم نفسه، وتم تركها فى مكتبه، وعرضت الوثائق على رئيس الجمهورية الأسبق، واخبرنى "مرسى" بتركها، فأخبرته أن الوثائق ستكون عرضة لأى شىء، وطلبت ضمهم فى ملف، وتم ترتيبها. وسأل القاضى الشاهد، كم عدد الوثائق التى قمت بعرضها على "مرسى" وعدد المرات التى عرضتها عليه، فأجاب الشاهد أن أول وثيقة تم عرضها يوم 25 يوليو، وآخر وثيقة كان يوم 6 أغسطس، وهى 3 وثائق فقط، وكذلك يوم 29، ومرة أخرى لم أتذكرها، فسأله القاضى، هل كنت تعرض كل وثيقة داخل غلاف خاص؟.. فأجاب الشاهد كل وثيقة توضع داخل دوسية، وتترك بمكتب الرئيس. وكانت النيابة قد أسندت إلى الرئيس الأسبق محمد مرسى وبقية المتهمين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسى والدبلوماسى والاقتصادى.

 

الخبر | اخبار اليوم قائد الحرس الجمهورى السابق أمام قاضى "التخابر مع قطر" للمرة الثالثة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : النهار مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق