اخر الاخبار - شروط صارمة تعيق مترشحي البكالوريا الأحرار من إتمام مشوارهم الدراسي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل جديد في الاخبار والرياضة والمنوعات

خلفت شروط إيداع ملفات الترشح لاجتياز البكالوريا في صفوف المترشحين الأحرار جدلا واسعا، فبعد إصدار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي للقرار الجديد، لم يعد بإمكان الحاصلين سابقا على هذه الشهادة في إحدى الدورات السابقة الترشيح إلا في تخصص مغاير، في حين انحصر العدد الأقصى لدورات البكالوريا المسموح للمترشح باجتيازها في ثلاث دورات، فضلا عن عدم قبول الترشح من جديد لكل من سبق له أن تخلف عن اجتياز الاختبارات الخاصة بهذه الامتحانات بدون مبرر مقبول.

صفاء السباعي ، طالبة حاصلة على شهادة البكالوريا الرسمية في سنة 2012 شعبة الآداب العصرية، درست التمريض لمدة ثلاث سنوات إلى أن تسلمت شهادتها، بالمقابل واجهها شبح البطالة فقررت بعد ذلك التسجيل في كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس لكن طلبها قوبل بالرفض وذلك لتقادم شهادة البكالوريا خاصتها، حيث اضطرت بذلك إلى إيداع طلبها لاجتياز البكالوريا الحرة اختارت بذلك مسلك العلوم الإنسانية، لتصطدم مرة أخرى بقرار تغيير المسلك بأكمله، إذ لم يسمح لها بالترشح إلا في تخصص مغاير وذلك منحصر في ثلاث اختيارات إما الشعب العلمية، التقنية أو التعليم الأصيل، وهو ما وجدته أمرا مستعصيا، باعتبار أنها لا تفقه في مجال آخر غير مجال شعبتها وهي الآداب العصرية.

نفس القصة يرويها سامري خالد ويقول:  » أردت التسجيل بالجامعة بعد أن حصلت على وظيفة، وذلك لإكمال المسار الدراسي الذي لم أتمكن من قبل من إنهائه، لكن رفضت البكالوريا العلمية التي حصلت عليها سنة 1999« .

وأضاف قائل  » سنة 2015 قمت بإيداع ملف التسجيل للترشح للباكالوريا الحرة آداب علوم إنسانية، لكنني لم أتمكن من استكمال الامتحانات نتيجة وعكة صحية عجلت بدخولي إلى المستشفى، إذ قمت بتقديم العديد من الشواهد الطبية مما سمح لي بإعادة التسجيل والحصول على شهادة البكالوريا للأحرار« .

الخبر | اخر الاخبار - شروط صارمة تعيق مترشحي البكالوريا الأحرار من إتمام مشوارهم الدراسي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سلطانة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق