اخبار الجزائر " اللاّعبون في إضراب احتجاجا على عدم تلقّيهم مستحقّاتهم المالية الاثنين 25-9-2017"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
مازال مشكل المستحقات المالية يؤرق مدرب شباب بلوزداد ولاعبيه الذين دخلوا في إضراب مفتوح إلى غاية إيفاء الادارة بالتزاماتها اتجاههم رغم أن الفريق يتواجد في وضعية جيدة. زادت وضعية شباب بلوزداد تعقيدا بعد أن قرّر اللاعبون أمس بالتنسيق مع الجهاز الفني إلغاء الحصة التدريبية التي كانت مقررة صباحا بسبب غض الادارة الطرف عن تسوية مستحقاتهم العالقة.
ورغم أنّ رئيس الفريق محمد بوحفص عاد إلى أرض الوطن وسافر مع الفريق الى بسكرة، إلا أن قيامه بتحاشي الحديث مع اللاعبين بخصوص مستحقاتهم العالقة دفع بهم إلى التفكير في مقاطعة التدريبات إلى غاية إيجاد مخرج لهذا المشكل.
وعاد رئيس الفريق ليختفي من جديد عن الأنظار مباشرة بعد مباراة بسكرة ورغم النتيجة الايجابية التي عاد بها الفريق من هناك إلا أن الرئيس بوحفص لم يكلّف نفسه عناء طمأنة اللاعبين والتأكيد على إيجاد مشكل للمستحقات المالية.
وفشل اللاعبون في الاتصال برئيس الفريق هاتفيا بعد أن حاولوا عدة مرات من أجل الاستفسار عن مصير أموالهم لكن العكس هو الذي حدث، حيث لم يستطيعوا التواصل معه مما جعل القلق يزداد.
ويخشى الأنصار أن ينعكس المشكل المالي على وضعية الفريق في البطولة رغم تواجده في الصدارة مناصفة مع وفاق سطيف لكن عودة الحديث عن المشكل المالي وعدم تلقي اللاعبين لمستحقاتهم ليعصف بأحلام الانصار في امكانية تحقيق موسم كبير.
وعرفت الحصة التدريبية حضور عدد من الأنصار والذين استغلوا تواجدهم لصب جام غضبهم على رئيس الفريق، الذي اختفى منذ مواجهة بسكرة ولم يظهر له أي أثر رغم قيام العديد من اللاعبين بمحاولة الاتصال به هاتفيا لكنهم لم يستطيعوا ذلك، وهو ما جعلهم يفقدون الأمل.
وكان الأنصار يطمحون في توفير الظروف الملائمة من أجل التحضير للمواجهة المقبلة في البطولة من أجل مواصلة الانطلاقة الايجابية هذا الموسم، وضمان التواجد ضمن كوكبة المقدمة لكن الوضع الحالي قد يؤدي إلى دخول الفريق في أزمة سيكون من الصّعب الخروج منها.

الخبر | اخبار الجزائر " اللاّعبون في إضراب احتجاجا على عدم تلقّيهم مستحقّاتهم المالية الاثنين 25-9-2017" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق