اليوم السابع عاجل - صور.. "أحمد" ضحية التحرش.. دافع عن شقيقته فاقتحم المتهم منزله وهشم رأسه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فقد شاب حياته دون ذنب سوى دفاعه عن شقيقته من التحرش اللفظى الذى تعرضت له على يد عامل بكرداسة، فوجئ "أحمد" الشاب العشرينى باستغاثة شقيقته من الشخص الذى تطاول عليها بالكلمات الخادشة أثناء تواجدها بمحيط مسكنها، فسارع للدفاع عنها، واشتبك مع المتحرش.

 

عقب تجمع الجيران وسكان المنطقة، تم فض المشاجرة بينهما، إلا أن الشاب المتحرش قرر الانتقام من "أحمد" فتوجه إلى مركز الشرطة ووجه له ولوالده وشقيقه اتهامًا بالاعتداء عليه بالضرب، ثم أكمل خططته الانتقامية، فاستعان بما يقرب من 12 شخصًا، وحملوا الشوم والأسلحة البيضاء، وتوجهوا إلى مسكن "أحمد"، اقتحموه وبدأوا فى الاعتداء عليه وعلى أفراد أسرته، ولم تمضِ لحظات حتى سقط أرضا غارقا فى دمائه.

المجنى عليه .
المجنى عليه

 

سارع المتهم وأنصاره للهرب من المكان، بينما حاول أفراد أسرة "أحمد" إنقاذ حياته، فنقلوه إلى مستشفى قصر العينى، ليتم حجزه بغرفة العناية المركزة لسوء حالته الصحية، ساعات معدودة على نقله للمستشفى وفارق بعدها الحياة بعد تدهور حالته الصحية.

 

الجريمة التى دارت أحداثها بمنطقة كرداسة روى تفاصيلها "أحمد العياط" أحد أفراد عائلة المجنى عليه لـ"اليوم السابع"، فقال إن أحمد الضحية فوجئ باستغاثة شقيقته بسبب تعرضها للمعاكسة على يد أحد الأشخاص من سكان المنطقة المحيطة، فأسرع للتصدى له، ونشبت بينهما مشاجرة تدخل خلالها عدد من الأشخاص لفضها، إلا أن الشاب المتحرش "م.أ" توجه إلى مركز الشرطة، وحرر محضرًا اتهم به "أحمد" ووالده وشقيقه بالاعتداء عليه بالضرب وإحداث إصابات به.

المجنى عليه
المجنى عليه

 

وعقب تحريره محضرا بالواقعة، استعان الشخص المتحرش بعدد من أصدقائه وأنصاره، وحملوا بين أيديهم "الشوم" والأسلحة البيضاء، واقتحموا منزل "أحمد" بشارع سعد زغلول بكرداسة، حيث بدأوا الاعتداء على أفراد الأسرة واعتدى الشخص المتحرش على "أحمد" بماسورة حديدية بضربه على رأسه، فأصابه بكسر بالجمجمة وارتجاج بالمخ، سقط على إثر الضربة أرضا غارقا فى دمائه.

 

وذكر أن المتهم وأنصاره عقب ارتكاب الجريمة فروا هاربين، وتم نقل المجنى عليه إلى المستشفى، ليؤكد الأطباء أن حالته خطرة، حيث تم حجزه فى العناية المركزة ساعات معدودة، إلا أنه فارق الحياة، مضيفًا أن والد أحمد توجه إلى مركز شرطة كرداسة لتحرير محضر بالواقعة قبل وفاة "أحمد"، إلا أنه فوجئ بأنه تم حجزه بسبب المحضر المحرر ضده من جانب المتهم، مما دفعه للتنازل عن المحضر الخاص به والتصالح مع الطرف الآخر حتى يتمكن من رعاية ابنه بالمستشفى، إلا أنه عقب وفاة "أحمد" حرر محضر آخر بالحادث، وتم تشييع جثمانه فى جنازة كبيرة حضرها عدد كبير من المواطنين.

جنازة شعبية للمجنى عليه
جنازة شعبية للمجنى عليه

 

ومن جانب آخر حاول المتهم "محمد.أ" نفى الاتهام الموجه إليه بقتل المجنى عليه، مبررًا الجريمة بالدفاع عن نفسه، فذكر عبر إحدى صفحات موقع الفيس بوك الخاصة بمدينة كرداسة، "أنا مكنتش فى المشكلة من البداية، أنا كنت قاعد أنا وابن عمى على القهوة ولي أخ اسمه سيد شغال فى شارع المتوفى أحمد، وبالتحديد بعد منزله بـ100 متر تقريبا".

وتابع المتهم: "أخويا سيد ده وهو جاي من شغله هو و2 من أصحابه ومعديين من قدام بيت المتوفى، أحمد وأصحابه وقفوهم فى الشارع، وقالوا لهم أنت ياد أنت وهو بتعاكسو أختي ليه؟!، فردو عليه إحنا معكسناش حد، ووجهوا الكلام لأخته اللي كانت واقفة، إحنا عكسناكي وكرروها 3 مرات، مردتش عليهم".

جنازة الضحية
جنازة الضحية

 

وأضاف المتهم "راحو ماسكين أخويا السيد ضربوه وخد 8 غرز فدماغه، وقطعوا لبسه، أخويا اتصل عليا وأنا على القهوة وابن عمي، رحت هناك فورا أنا وابن عمي عشان نلحق أخويا اللي بينزف، وبيتضرب من أحمد وأصحابه لقيت عدد كبير جدا من الشباب ماسكين فيه لوحده لأن صاحبه اللي معاه جري، وأول ما وصلت لقيت أخويا دايخ أخدته تحت دراعي وبقول فيه إيه، وبحاول أفهم وكان معايا وقتها زي ما قولت ابن عمي فقط وأخويا اللي مضروب، ابن عمي قالي الناس دي أنا أعرفها خلاص بس ملحقش يكمل، لأن الناس كانت داخلة علينا وحديد فى إيدهم، ابن عمي أخد ضربه فى وشه بحديده هو كمان 12 غرزة فى وشه تحت عينه، والخناقه بدأت من هنا زى أى خناقه وأى موقف ممكن أى حد يتعرض له، أخويا بيستغيث بيا وفى قلب خناقة فيها ناس كتير بننضرب وبنضرب، خدت عصاية من واحد فيهم وضربت بيها أدافع عن نفسي وابن عمي وأخويا وماعرفش إيه اللى حصل بعد كده".

 

الضحية
الضحية

 

مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة كشف عن تفاصيل الحادث، فقال إن ضباط مباحث مركز شرطة كرداسة تلقوا بلاغًا يفيد نشوب مشاجرة بين عدد من الأشخاص، وتبادل الطرفان الاتهامات بالاعتداء قبل وفاة أحمد، وعقب اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه طرفى المشاجرة، قرروا التصالح، حيث تم إخلاء سبيل الطرفين عقب القبض على المتهمين.

 

وأضاف المصدر، أن المقدم إسلام سمير رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة، تلقى إخطارًا عقب ذلك من مستشفى قصر العينى بوفاة الشاب "أحمد ربيع" متأثرًا بالإصابة التى لحقت به، فتم تحرير محضر جديد بالواقعة، وإخطار اللواء د. مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، وإخطار النيابة للتحقيق.


الخبر | اليوم السابع عاجل - صور.. "أحمد" ضحية التحرش.. دافع عن شقيقته فاقتحم المتهم منزله وهشم رأسه - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع عاجل ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق