عاجل

اخر الاخبار اليوم والدة «ضحية الجرس»: كيف يسقط داخل مدرسة مصروفاتها 8 آلاف فى السنة؟

0 تعليق 240 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أولى جلسات محاكمة عامل الصيانة اليوم.. والأسرة تدعو لمحاسبة المهملين
تنظر محكمة جنح قصر النيل، اليوم السبت، أولى جلسات محاكمة عامل صيانة فى إحدى مدارس منطقة الزمالك بالقاهرة، بتهمة الإهمال والتقصير والتسبب فى إصابة تلميذ بشرخ فى الجمجمة، بعد أن سقط عليه جرس المدرسة.
واستمعت النيابة، برئاسة المستشار محمد بدوى، رئيس نيابة قصر النيل، وبإشراف المستشار أيمن بدوى، المحامى العام لنيابات وسط القاهرة الكلية، إلى أقوال والدة الطفل المصاب «مؤمن. ك»، بالصف الأول الابتدائى، التى سلمت النيابة تقريرًا طبيًا بحالة الطفل يوضح إصابته بشرخ فى الجمجمة، وقطع جرحى نتيجة سقوط آلة حادة، سبب نزيفًا دمويًا فى منطقة الرأس، مما تطلّب جراحة تضمنت ٨ غرز فى الرأس، وعلاجًا يمتد لأكثر من ٢١ يومًا.
كما استمعت النيابة إلى أقوال وكيل المدرسة، الذى أكد أن الإدارة غير مسئولة عن أعمال الصيانة، وأنه يوجد عامل مختص بهذا الشأن يتحمل مسئولية ما وقع، فقررت النيابة ضبط وإحضار العامل، الذى أقر بمسئوليته عن الواقعة، كونه المسئول عن صيانة الجرس وفحصه.
واتهم العامل، الأطفال، بالعبث فى الجرس باستمرار، الأمر الذى أدى إلى سقوطه، خاصة أنه ثقيل جدًا، وأنه يحرص على تثبيته بكمية كبيرة من الأسلاك المتينة.
وانتقلت «الدستور» إلى منزل التلميذ المصاب، والتقت والدته «رباب»، حيث قالت: «أنا أم لأربعة أبناء، أصغرهم مؤمن، وتوفى والدهم العام الماضى، فأصبحت أنا الأم والأب لأبنائى، ودورى أن أحافظ على حقوقهم وأدافع عنهم».
وأضافت: «أدفع ٨ آلاف جنيه مصروفات سنوية للمدرسة، ورغم أن هذه المصروفات مبالغ فيها إلا أننى مضطرة لقبولها، أملًا فى أن يحصل ابنى على قدر من التعليم الجيد، وأنا شاهدة على عدة سلبيات فى المدرسة وكنت أتغاضى عنها، لكن أن يصل الإهمال إلى حد تعريض حياة ابنى للخطر، فهذا ما لا يمكن السكوت عنه».
وتابعت: «سقط جرس المدرسة الثقيل جدًا على رأس ابنى، وكاد يتسبب فى قتله، وسبق لى أن تقدمت بشكوى للمدرسة مطالبة بالإشراف الجيد على الأطفال والاهتمام بشئونهم، خصوصًا أن المدرسة ضمن مجمع مدارس ابتدائى وإعدادى وثانوى، وكثيرًا ما يحدث أن يضرب المدرسون التلاميذ رغم أنه أمر مخالف للقانون».
واستكملت الأم: «جرس المدرسة موضوع فى مكان عالٍ جدًا، ويصعب على الأطفال الوصول له، أو العبث به، وأنا أرفض إلقاء المسئولية على عامل الصيانة لأنه رجل غير متعلم وغير مدرك للجريمة التى وقعت، وقد اتهمت إدارة المدرسة بالإهمال لأنها المسئولة عن الإشراف والصيانة والتلفيات، وأطالب وزير التربية والتعليم بالاهتمام بحالة ابنى، ومعاقبة مسئولى المدرسة، وقد حررت محضرًا برقم ١٥٩٧٢، فى نيابة قصر النيل، ضد إدارة المدرسة، أتهمها فيه بالإهمال».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق