الوسايلة: بعد خضوعها لعمـ.ـلية جـ.ـراحية في الثدي .. رئاسة الجمهورية تنشر صور جديدة لأسماء الأسد (صور)

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد العمل الجـ.ـراحي الذي أجري لها يوم الأحد الماضي، ظهرت مجدداً، أسماء الأسد، وهي تستقبل عائلات سورية.

ذكرت صفحة رئاسة جمهورية النظام على “فيسبوك” أنه في أول يوم عمل لها بعد خضوعها للعمل الجـ.ـراحي الأحد الماضي… استقبلت أسماء الأسد عددا من عائلات قتـ.ـلى النظام.

وحسب صفحة الرئاسة اطمأنت الأسد خلال استقبالها لهم على أحوالهم وأوضاعهم وما تفرضه الحياة عليهم من مصاعب ومتطلبات.

ووصفت رئاسة الجمهورية السورية تلك العائلات “عائلات جبارة قدمت كل منها ثلاثة من أبنائها شهداء فداء للوطن وترابه… وتضم بين أفرادها مصابين وجرحى أيضا يرعاهم برنامج “جـ.ـريح الوطن”، وعسكريين مازالوا يحملون السـ.ـلاح على جبهات القـ.ـتال”.

وقبل أيام، خضعت أسماء الأسد لعملية جـ.ـراحية في الثدي بالمشفى العسكري في دمشق.

وقالت صفحة رئاسة الجمهورية على “فيسبوك”: “كما بدأتها بقوة وثقة وإيمان، السيدة أسماء الأسد تتابع خطوات علاجها من الورم الخبيث.. وتجري عملية جـ.ـراحية في الثدي بالمشفى العسكري بدمشق تكللت بالنجاح.”

في شهر أغسطس/آب 2018 وبعد يومين فقط من إعلان المغنية اللبنانية إليسا إصابتها بمرض سرطان الثدي، كشفت الصفحة الرسمية للرئاسة السورية عن إصابة أسماء الأسد بالمرض ذاته.

ولم يعتد السوريون هذه الشفافية فيما يتعلق بالإعلان عن إصابة أفراد عائلة الأسد -التي تحكم البلاد منذ 47 عاماً- بأي أمراضٍ خطيرةٍ أو مزمنة.

بل اعتادوا دائماً أن تبقى هذه الأمور طي الكتمان، ما يثير الاستغراب والتساؤلات حول سبب وتوقيت الإعلان عن إصابة أسماء بسرطان الثدي.

وتبلغ أسماء الأسد من العمر 43 عاماً، وتنحدر من عائلة الأخرس في حمص (وسط سوريا).

وكانت تقيم مع أسرتها في العاصمة لندن حيث حصلت على الجنسية البريطانية، قبل أن ترتبط بالأسد وتستقر في سوريا منذ عام 2001، بعد عقد قرانها على الرئيس السوري.

ولدى أسماء 3 أبناء: حافظ (16 عاماً)، وزين (14 عاماً)، وكريم (13 عاماً).

الخبر | الوسايلة: بعد خضوعها لعمـ.ـلية جـ.ـراحية في الثدي .. رئاسة الجمهورية تنشر صور جديدة لأسماء الأسد (صور) - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوسيلة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق