سوشال: إذا تقاسمت روسيا وإيران وإسرائيل وتركيا سوريا في أي قسم تريد أن تعيش؟ شاهد النتائج الصادمة

0 تعليق 660 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

سوشال

أجرى موقع سوشال استطلاعا للرأي، طرح من خلاله فكرة أين ستعيش إذا تقاسمت روسيا وإيران وإسرائيل وتركيا سوريا في أي قسم تريد أن تعيش؟

ووفق النتائج الواردة للاستطلاع شاهد الجميع نتائج مذهلة وغريبة وعجيبة، إذ قال 74% من المصوتين وبلغ عددهم 3194 صوتاً بأنهم سوف يقيمون في القسم الخاضع لسلطة تركيا.

فيما جاءت إسرائيل بالمرتبة الثانية، وذلك بنسبة 20% من الاصوات التي بلغ عددها 868 صوتاً.

أما في المرتبة الثالثة فذهبت إلى روسيا بنسبة 4% من الأصوات التي بلغ مجملها فقط 167 صوتاً.

وفي المرتبة الأخيرة، كانت من نصيب إيران ببالغ 2% من الأصوات فقط 74 صوتا لا غير.

ولعل هذه النتائج تعكس مدى ثقة السوريين بالجانب التركي، وتفضيلي الإسرائيلي على الروسي، وعدم حصول الإيرانيين على أي حضور شعبي في المشهد السوري ككل.

قبل ثماني سنوات اندلعت شرارة ثورة الشعب السوري الطامح للحرية ولحياة أفضل إلا أن النظام المستبد سرعان ما حول التظاهرات السلمية إلى صراع مدمر أتى على الأخضر واليابس بالبلاد.
خلّف الصراع في سوريا أكثر من 360 ألف قتيل وأحدث دمارا هائلا في البنى التحتية والقطاعات المنتجة، كما شرد الملايين من النازحين واللاجئين.

الأزمة السورية واحدة من أكبر الأزمات الانسانية وأكثرها تعقيداً جراء انخراط أطراف عدة وقوى إقليمية ودولية في نزاع بدأ في عام 2011 على شكل احتجاجات سلمية سرعان ما تحول إلى حرب مدمرة.

فيما يأتي أبرز المحطات في هذا النزاع المستمر.

في 6 مارس/آذار 2011، وفي خضم “الربيع العربي”، أوقفت قوات النظام السوري 15 فتى وعذبتهم بسبب كتابة شعارات على الجدران مناهضة للنظام في درعا جنوب البلاد، والتي أصبحت بعدها بمثابة “مهد الثورة” في سوريا.
في 15 مارس/آذار، تظاهر عشرات المطالبين بـ”الحرية” في دمشق في بلد تحكمه منذ 1971 عائلة الأسد بيد من حديد. وخلف بشار والده حافظ الأسد رئيساً للبلاد في عام 2000.

قمع النظام التظاهرات المعارضة التي امتدّت إلى مدن سورية أخرى بالقوة.
في يوليو/تموز، أعلن عقيد في الجيش السوري، لجأ إلى تركيا، تأسيس “الجيش السوري الحر” المؤلف من مدنيين قرروا حمل السلاح ومن منشقين عن الجيش السوري.

سرعان ما تحولت الاحتجاجات إلى تمرد مسلح بدعم من الغرب ودول عربية.
سيطر مقاتلو المعارضة على معاقل مهمة خصوصا في مدينتي حمص وسط سوريا وحلب في شمال البلاد، ثاني أكبر مدن البلاد.

المصدر: سوشال ووكالات

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

الخبر | سوشال: إذا تقاسمت روسيا وإيران وإسرائيل وتركيا سوريا في أي قسم تريد أن تعيش؟ شاهد النتائج الصادمة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سوشال ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق