الوسايلة: معتمرة ترتدي زي إحرام الرجال داخل الحرم المكي (فيديو)

0 تعليق 23 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو غريب لمعتمرة ترتدي زي إحرام الرجال، داخل المسجد الحرام، من أجل أداء العمرة.

وأظهر مقطع الفيديو، المعتمرة وهي مرتدية إحرام الرجال، دون غطاء رأس، وكتفها مكشوف، وكانت في صحن المطاف، فيما لم يعرف ما إذا كانت قد انتهت من أداء مناسك العمرة أم لا.

وأثار الفيديو استغراب المغردين؛ حيث علق بعضهم بأن المرأة تبدو من الجنسية الهندية، ولا تعرف سنن العمرة.

فيما استنكر آخرون ذلك متسائلين: كيف أن لا يخبرها أحد أو يلفت نظرها لفعلها هذا خاصة أن الفيديو يظهر فيه رجل أمن يقف بالقرب منها وينظر إليها ويبتسم.

شروط لباس المرأة في العمرة

لا يوجد للمرأة لباس مخصّص لأداء مناسك العمرة، فإذا أحرمت في ثيابها العاديّة يجوز لها ذلك، ولكن يُشترط أن تكون ملابسها لا تخالف الشرع، أي الملابس التي لاتصف ولا تشف، والفضفاضة، والتي لا تلفت النظر، ولا تحتوي على زينة، فيجب أن تكون ملابس عاديّة، لا يوجد فيها جمال يفتن أنظار الرجال، مثل الأسود السادة والأخضر السادة ونحو ذلك، مع ضرورة ألّا تلبس النقاب أو القفّازات، فعن ابن عمر -رضي الله عنه-، أنّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين) [صحيح البخاري].

وتعتبر العمرة من الشّعائر الدينية الأكثر تعلقاً بقلب المسلمين بعد فريضة الحجّ، وكون أنّه ليس لها وقتٌ محدَّد من العام لأدائها؛ فنجد أنّ بيت الله الحرام لا يخلو من المعتمرين على مدار العام، حيث يقصد المسلمون من جميع أنحاء العالم مكّة المكرمة لأداء مناسك العمرة، ومنهم من يعود سنويّاً لأداء العمرة، حيث أنّ العمرة للعمرة كفَّارة لما بينهما كما جاء في حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوسيلة

0 تعليق