الوسايلة: نظام الأسد يقصف إسرائيل بصاروخان بعيدا المدى.. والناطق باسم الجيش الإسرائيلي يعلّق!

0 تعليق 3 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، برصد إطلاق صاروخين من الأراضي السورية، وأن أحدهما سقط داخل سوريا، فيما سقط الآخر بمنطقة جبل الشيخ في الجولان المحتل.

وكشف الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أنه “تم رصد إطلاق صاروخ من الأراضي السورية على إسرائيل. وقال في بيان: “انفجر صاروخ واحد في منطقة جبل الشيخ، وسقط صاروخ آخر داخل الأراضي السورية”.

كما قال الناطق “إن ظروف الحادث قيد التحقيق، وإنه لم يتضح بعد، ما إذا كان إطلاق النار متعمدا، أو بسبب الحرب الجارية في سوريا”.

وأشارت مصادر إعلامية إسرائيلية متطابقة، إلى أن صفارات الإنذار لم تُسمع، كما لم تسجل خسائر في الأرواح.

وكان قد أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو خلال فيديو مصور عقب اسـ.تهداف إسرائيل لموقع عسكري سوري إن الهـ.جوم بسوريا، مساء الاثنين، جاء رداً على اسـ.تهداف جيش النظام لطائرة إسرائيلية.

وأضاف نتنياهو بحسب التسجيل المصور الذي رصده موقع الوسيلة أن تل أبيب لن “تتحمل أي هجـ.وم ضدها وسترد عليه بقوة وصرامة”.

وأشار نتنياهو إلى أنه “قبل قليل حاول جيش النظام إلحاق الضرر بطائرة إسرائيلية، ولم ينجح”.

وأضاف أن الطيران الإسرائيلي “قام رداً على ذلك بتدمير القاذفة التي تم إطلاق الصارخ منها، سياستنا واضحة، نحن غير مستعدين لتحمل أي هجوم ضدنا، وسنرد على ذلك بقوة وصرامة”.

إقرأ أيضاً : اسرائيل تكشف عن 3 خطوط حمراء لها في سوريا .. لن تسمح لأحد بتجاوزها

وأعلن الجيش الإسرائيلي”أنه رصد إطلاق نيران من مضادات أرضية سورية، باتجاه طائرة عسكرية كانت في تحليق اعتيادي شمالي البلاد، ورداً على ذلك أغار على المنصة التي أطلقت منها النيران”.

وأعلنت وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، مساء الإثنين، تعرض موقع عسكري شرق “خان أرنبة” بريف محافظة القنيطرة، جنوب غربي البلاد، لقصف إسرائيلي.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري، لم تسمه، أن القصف أسفر عن قتيل وإصابة آخر بجروح.

وذكرت الوكالة أن إسرائيل قصفت بصاروخ اليوم أيضا “تل الشعار” بالقنيطرة ما أسفر عن جرحى.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الطيران الإسرائيلي مواقع في الأراضي التابعة لسيطرة النظام، إذ اتهم النظام إسرائيل مرات عدة بقصف مواقع عسكرية فيها.

وكثفت تل أبيب في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة مواقع لقوات النظام وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

واستهدف القصف الإسرائيلي مؤخراً مدينة حلب، وأسفر القصف الذي طال مستودعات ذخيرة تابعة لمقاتلين إيرانيين عن مقتل سبعة مقاتلين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في 21 يناير/كانون الثاني توجيه ضربات طالت مخازن ومراكز استخبارات وتدريب قال إنها تابعة لفيلق القدس الإيراني، إضافة إلى مخازن ذخيرة وموقع في مطار دمشق الدولي، وتسببت الضربات بمقتل 21 شخصاً بينهم عناصر من القوات الإيرانية ومقاتلون مرتبطون بها.

وتكرر إسرائيل أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله اللبناني.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوسيلة

0 تعليق