سوشال: تسريبات عن صفقة أمريكية حملها وزير الخارجية العماني لبشار الأسد لإنهاء الحرب في سوريا

0 تعليق 970 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

كتب صلاح قيراطة

شخصياً انا في مكان لا اصدق فيه ان امريكا يمكن ان ترسل بن علوي وزير خارجيۃ عمان للقاء الاسد حاملا عرضا متكاملاً وسخياً امريكياً علی غربياً علی إسرائيلياً هدفه تطميع علی اقناع الاخير بهدف الخروج بتسوية متوافق عليه دولياً ويرتقي هذا العرض لأن يكون صفقة بكل ما تعني الكلمة من معنى وكل هذا مشروط بخروج ايران من سورية كدولة وكيان سياسي واقتصادي من جهة وكذا ميليشيات مقاتلة وقاتلة من جهة ثانية…

بالمناسبه :

نحن امام خطة خداع استراتيجي امريكية علی اسرائلية غايتها تأخير الوصول لتسوية سياسية في سورية تضع حداً لحربها ذات الاثار الكارثية…
قوام هذه الخطة كما اراه :

– عدم خروج ايران من سورية…

– ايهام العالم ان ايران في مكان العصي علی الامريكي والاسرائيلي في جزئية خروجها من سورية…

– تضليل الاسد وفق مسارين هما :

* ان يصدق انه لازال المسيطر في سورية وصانع القرار الأوحد فيها وان امريكا في علاقتها معه ليس بيدها حيلة…

* وضعه في مكان لجهة التضليل الممارس عليه وصولا لأن يعتقد من خلاله انه محمي بوجود ايران, وعليه ليس له ان يطلب اليها الخروج من الاراضي السورية ككيان سياسي واقتصادي, اضافة الی كونها المصدر والمصنع لعصابات المسلحة…
الغاية :
– عدم وقوف الحرب التي تستنزف فيها امريكا الجميع…

– وبعدم خروج ايران عدم توقف للحرب, وهذا يعني عدم الشروع في تسوية سياسية, وكذا عدم المباشرۃ باعادۃ اعمار…
وفي التفاصيل :

فقد وصل الوزير بن علوي مؤخرا لدمشق عارضا على الأسد صفقة متكاملة تهدف إلى انتهاء الحرب السورية وهذا مرهون بأن يعلن الأسد انتهاء الحرب، والطلب لإيران بالخروج من سورية …

عقد الوزير لقاءان مع الاسد أحدهما بوجود المعلم والثاني مغلق …

قال الأسد في معرض رده مايستشف منه أن لاحول له ولاقوة فسورية على أرضها مجموعة احتلالات وإيران واحدة منها إلا أن هذا الاحتلال بطلب من حكومتها وهذا يعني أنه ليس في وارد أن يطلب منها الخروج حاليا ً.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

الخبر | سوشال: تسريبات عن صفقة أمريكية حملها وزير الخارجية العماني لبشار الأسد لإنهاء الحرب في سوريا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سوشال ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق