الوسايلة: مصدر يكشف لموقع الوسيلة حقيقة وفاة ياسر العظمة في دمشق

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نفى مصدر مقرب من الفنان الشهير ياسر العظمة الشائعات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية حول وفاة العظمة في حـادث سير بالعاصمة دمشق.

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لموقع الوسيلة اليوم الخميس 1 آب أن ياسر العظمة بخير وصحة جيدة, وما يشاع عن وفاته محض كذب وإدعاءات غير صحيحة ولا تمت للواقع بصلة.

وأضاف المصدر أن مثل هذه الشائعات تستهدف النيل من ياسر العظمة مستغلة محبة الجمهور السوري والعربي له.

وأشار المصدر إلى أن تحضيرات العظمة لتصوير سلسلة جديدة من المسلسل الشهير مرايا ما زالت جارية شفهياً, لكن لم تأخذ طريقها إلى التنفيذ الفعلي على أرض الواقع.

وبحسب مصدر الوسيلة فإن ياسر العظمة يقيم في دمشق منذ قرابة الشهر, ما يعني أنه عاد إلى أرض الوطن وقرر الاستقرار فيها بعد غياب دام سنوات.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية خبراً عن وفاة الممثل السّوري الشهير ياسر العظمة، إثر تعرضه لحادث سير بالعاصمةِ السّورية دمشق.

ونشرت الصفحة الرسمية الخاصة بالفنان ياسر العظمة عبر ”فيسبوك“، بياناً أكدت خلاله أن ما تم تداوله مُجرّد إشاعات لا أساس لها من الصحة.

وطمأنت الصفحة الرسمية للعظمة الجمهور العربي لافتة إلى أنه بخير.

وبحسب ما رصدت الوسيلة, كتبت الصفحة في منشورها: ”إشاعة ومجرد ترهات، الأستاذ ياسر بخير وسلامة والحمد لله، كل التحية“.

وسبق في الخامس من تموز الحالي أن أكد مصدر مقرب من الفنان السوري الشهير ياسر العظمة أن الجزء الجديد القادم من السلسلة الكوميدية الشهيرة “مرايا” سيبتعد عن الأوضاع السياسية في الشكل والمضمون مشيراً إلى أنه سيركز على الجانبين الإنساني والاجتماعي في حياة المواطن السوري والعربي.

وقالت مصادر خاصة لـ “دراما الحدث” بحسب ما رصدت الوسيلة إن الجزء الجديد من سلسلة ياسر العظمة الشهيرة بـ “مرايا” يبتعد عن السّياسة شكلاً ومضمونًا.

وأوضحت المصادر الخاصة أن الجزء الجديد يركز على الحالات الإنسانية والاجتماعية التي يعشيها المواطن السّوري والعربي.

يأتي ذلك في إطار استمرار الفنان الكبير ياسر العظمة في التحضير لجزء جديد من سلسلته الشهيرة مرايا.

وبناء على تأكيد المصادر الخاصة ابتعاد ياسر العظمة عن السياسة في مراياه القادمة يعني أنه قرر الابتعاد عن إقحام السياسة في لوحاته الناقدة وبقائه صامتاً بدون أي موقف واضح تجاه أحد الطرفين في سوريا.

العظمة والثورة

وظل موقف العظمة من الثورة السورية ضبابياً، فبينما اعتبره البعض من مؤيدي الأسد بحكم مصالحه الشخصية وزياراته المتكررة إلى دمشق.

رأى آخرون أن العظمة معارض للنظام منذ زمن، عبر نقده غير المباشر للمخابرات السورية في مسلسلاته، إضافة إلى أنه نقل تصوير مشاهد “مرايا 2013” إلى خارج سوريا، فضلاً عن مهاجمة إعلام النظام له لعدم وقوفه بشكل واضح مع النظام مثل فنانين آخرين كدريد لحام.

وكانت عشرات المواقع الإعلامية “موالاة ومعارضة” تحدثت قبل رمضان الماضي عن استعداد الممثل السوري ياسر العظمة لإطلاق جزء جديد من سلسلته الشهيرة “مرايا”.

وانتظر السوريون والعرب ولادة الجزء الجديد من مرايا لكونه عاملاً حاسماً في تحديد موقف العظمة بعد كل هذه السنوات من الحرب.

وفي العشرين من شباط الماضي, ظهر العظمة عبر صورة نشرها على الفيسبوك بحسب ما رصدت الوسيلة من قرية بلودان بريف دمشق.

وأرسل العظمة من خلال منشوره التحيات لمتابعيه قائلاً: “اليوم من قرية بلودان الهادئة لكم كل التحية”.

إقرأ أيضاً: بفنجر عيونو ليظهر حالو أنو وطني.. بسام كوسا يهاجم زهير رمضان ونقابته!

وآخر موسم من “مرايا” عرض عام 2013، إلا أنه توقف بعدها بسبب الظروف الأمنية في سوريا وتدهور وضع الدراما السورية بشكل عام، بالإضافة إلى هجرة بطل السلسلة الشهيرة ياسر العظمة إلى مصر.

يُذكر أن ياسر العظمة هو ممثل سوري من مواليد 16 مايو/أيار 1942، تخرج في كلية الحقوق بجامعة دمشق، واشتهر من خلال مسلسل مرايا الذي ألفه وأعدّه لمدة تزيد عن 31 عاماً، حيث أُطلق الجزء الأول في 1982، وكان مرايا 2013 الأخير.

كما شارك بعدد من المسرحيات منها ضيعة تشرين وغربة مع الفنان نهاد قلعي ودريد لحام وعدد من الأعمال التلفزيونية القديمة منها برنامج لتصحيح اللغة العربية (أبجد هوز) في الستينات.

الخبر | الوسايلة: مصدر يكشف لموقع الوسيلة حقيقة وفاة ياسر العظمة في دمشق - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوسيلة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق