عاجل

اخبار اليوم أسرة أحد ضحايا اعتداءات باريس تقاضي بلجيكا أمام «الأوروبية لحقوق الإنسان»

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن أقارب أحد ضحايا اعتداءات باريس التى وقعت في نوفمبر الماضي، الاثنين، عن عزمهم رفع شكوى أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ضد بلجيكا بتهمة وجود «ثغرات خطيرة» في نظامها الأمني، «وفق ما أفاد محامي العائلة».

وقالت المحامية سامية مكتوف في بيان أن ذوي فالنتان ريبي المحامي الشاب البالغ السادسة والعشرين من العمر الذي قضى في الهجوم على قاعة باتاكلان للحفلات الموسيقية أنهما يعتبران أن الثغرات الخطيرة في نظام الحماية والمراقبة البلجيكي سهلت تسلل الإرهابيين إلى الأراضي الفرنسية وارتكاب الاعتداءات».

وأضافت أن «هؤلاء الإرهابيين ويحمل معظمهم الجنسية البلجيكية اتوا من مدينة مولنبيك-سان-جان التابعة لبروكسل، حيث اصبحوا متطرفين وتدربوا لارتكاب عمليات جهادية وأعمال مسلحة على الأراضي الفرنسية».

وقالت المحامية التي تدافع عن أسر عدة ضحايا أن العقل المدبر للاعتداءات عبد الحميد أباعود الذي قتل في سان دوني في الضاحية الباريسية وصلاح عبد السلام الذي لا يزال فارا نجحا في التنقل بين فرنسا وبلجيكا رغم مراقبة السلطات البلجيكية».

ونظريا لا يمكن للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن تنظر في شكوى إلا بعد استنفاد كل الطعون في دولة وتحديدا بلجيكا، إلا أن المحامية تأمل في أن تؤخذ الشكوى في الاعتبار.

وترى المحامية أن «الفكرة لا تكمن في تحميل السلطات البلجيكية المسؤولية أنها خطوة وقائية لأن الإرهاب بات منتشرا في كل العالم».

يذكر أن اعتداءات 13 نوفمبر 2015 التي ارتكبها ثلاثة جهاديين في باريس أوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى.

الخبر | اخبار اليوم أسرة أحد ضحايا اعتداءات باريس تقاضي بلجيكا أمام «الأوروبية لحقوق الإنسان» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : النهار مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق