الوحدة الاخباري - إذاعة الجيش: خلافات حادة بين المستوطنين والحكومة حول "الضم"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل ما هو جديد

قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس، إن خلافات حادة نشبت بين قادة المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة وحكومة الاحتلال حول مشروع ضم المستوطنات والأغوار لـ"إسرائيل".

وذكرت الإذاعة، وفق ترجمة وكالة "صفا" أن رئيس مجلس مستوطنات الضفة الغربية "دافيد الحياني" هاجم صفقة القرن، قائلًا إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "قرر تعريض أمن إسرائيل للخطر بإقراره إقامة دولة فلسطينية"، فيما دعاه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للاعتذار للإدارة الأمريكية.

وقال نتنياهو في رده على التصريحات إن: "الحياني ناكر للجميل وينكر المعروف الذي قدمته الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب خلال الفترة الماضية، كنقل السفارة الأمريكية للقدس، والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وعدم الاعتراف بحدود الرابع من حزيران 1967".

في حين رفض "الحياني" الاعتذار، وأصرّ على تصريحاته السابقة، لافتًا إلى أنه "يُمثّل شريحة واسعة من اليمين الإسرائيلي وأن تخوفاته مشروعة من خلال تجارب الماضي".

بينما يأتي ذلك في ظل انقسام في المواقف يشهده مجلس مستوطنات الضفة الغربية، إذ أيّد الكثير من أعضائه "صفقة القرن" بشكلها الحالي، بينما رفضها آخرون بحجة تعريضها أمنهم للخطر بمنح جزء من "أرض إسرائيل التاريخية للفلسطينيين ليؤسسها فيها دولة إرهاب"، على حد زعمهم.

وتخشى محافل إسرائيلية من أن تؤثر مواقف المستوطنين المناهضة للصفقة على حماسة الإدارة الأمريكية في تنفيذها، وبالتالي رفع يدها عن القضية والانشغال بالمشاكل الداخلية الأمريكية التي طفت إلى السطح مؤخرًا.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وكالة صفا

0 تعليق