اخر الاخبار اليوم «كادت تفقد بصرها».. مصرية بالمالديف تروى تفاصيل إنقاذ السفارة لها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أشادت مواطنة مصرية مقيمة بدولة المالديف تدعى آية مريضة بالجلوكوما "المياه الزرقاء"، بدور السفارة المصرية بسريلانكا والتى لجأت لها بحثًا عن قطرة تستخدمها في علاج عينيها، لافتة إلى أنها إذا توقفت عنها من الممكن أن تفقد بصرها.

وقالت آية عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أنا بنت مصرية مقيمة بدولة المالديف الشقيقة، مريضة بالجلوكوما (المياه الزرقاء) وباستخدم قطرة معينة مرتين فى اليوم، والقطرة دى مهمة جدًا لدرجة إنى لو محطتهاش ممكن أفقد بصرى، وللأسف غير متوفرة فى دولة المالديف وعلشان أجيب دواء من الخارج تستوجب موافقة من وزارة الصحة المالديفية، الموضوع مكنش سهل نهائي قعدت فترة بحاول أتواصل عشان أقدر أحصل على الموافقة وكلها بائت بالفشل، وزى أى مواطن مصرى فى الظروف دى بيلجأ للسفارة بتاعته، وبالرغم من عدم وجود سفارة لنا في المالديف ولكن في سريلانكا فقط".

واستطردت: "تواصلت مع أحد موظفي السفارة وهو محمد عبدالعزيز على تطبيق "واتساب"، وطلب منها إرسال طلبها رسميًا عبر البريد الإلكتروني للسفارة، وردت الأخيرة عليها بعدها بنصف ساعة مع إلحاق الطلب وإرساله للمعنيين بوزارة الخارجية المالديفية، الخبر المفرح أن السفير المصري حسين السحرتى والقنصل كريم أبوالعينين تكفلوا بكامل ثمن القطرة الـ٤ علب والشحن وكل حاجة ووصل العلاج إلى منزلي بعد ٥ أيام بالضبط، مهما شكرتهم مش هكفيهم حقهم بصراحة، الناس دى رجالة أوى بجد".

وتابعت: "السفارة المصرية وقفت جنبي وتواصلت معي بالأمس للاطمئنان على وصول الدواء، والسفير حسين السحرتي أتصل بيا شخصيًا وقالى الدوا هيوصلك النهاردة ومتقلقيش وأى حاجه تحتاجيها احنا موجودين وأهلك هنا ومتتردديش لحظة واحدة إنك تكلمينا، وسألني القطرة بتقعد معايا أد أيه؟ وقالى أنا بنفسي أجيبلك".

وأضافت آية: "شكرًا من كل قلبي لكل واحد ساهم وساعدني أن الدواء بتاعي يوصل لي، شكرا على الاهتمام والتقدير واحتواء السفارة ليا. أنا أول مرة أحس إنى فعلا مش لوحدى من ساعة ما سافرت وإن فعلا ليا ضهر هنا، مبسوطة وفخورة جدًا، تقدير الحكومة المالديفية للحكومة المصرية بسطني جدًا شكرا مصر".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

0 تعليق