اخر الاخبار اليوم مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 8-9-2020 فى المحافظات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

يبحث الكثير من المسلمين داخل جمهورية مصر العربية يوميا عن مواقيت الصلاة اليوم في مختلف المحافظات، وذلك لتغير التوقيتات من مكان لآخر، بشكل يتماشى مع اليوم بناءً على النشرات اليومية التي تعلنها دار الإفتاء المصرية بالتعاون مع علماء المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في تحديد التوقيتات بناءً على الدرجة الفلكية لكل صلاة.

مواقيت الصلاة اليوم

وتحرص «الدستور» على نشر مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 8-9-2020 في عدد من محافظات مصر، تسهيلًا على متابعيها من البحث لمعرفة تلك المواقيت، وتشمل مواعيد الصلوات الخمس، وهي: «الفجر- الظهر- العصر- المغرب- العشاء»، وتأتي تلك الخدمة حرصًا على تقديم ما هو أفضل لقرائها، من خلال تغطية الجوانب المرتبطة باهتماماتهم بشكل مستمر.

مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 8-9-2020


محافظة القاهرة: (الفجر 4:07 ص، الظهر 11:53 ص، العصر 3:25 م، المغرب 6:10 م، العشاء 7:29 م).

الإسكندرية: (الفجر 4:10 ص، الظهر 11:58 ص، العصر 3:31 م، المغرب 6:16 م، العشاء 7:36 م).

الإسماعيلية: (الفجر 4:02 ص، الظهر 11:49 ص، العصر 3:22 م، المغرب 06: 6 م، العشاء 7:26 م).

السويس: (الفجر 4:02 ص، الظهر 11:48 ص، العصر 3:20 م، المغرب 6:05 م، العشاء 7:24 م).

بورسعيد: (الفجر 4:00 ص، الظهر 11:49 ص، العصر 3:22 م، المغرب 6:06 م، العشاء 7:26 م).

شرم الشيخ: (الفجر 3:58 ص، الظهر 11:41 ص، العصر 3:12 م، المغرب 5:57 م، العشاء 7:14م).

أسوان: (الفجر 4:45 ص، الظهر 12:22 م، العصر 3:50 م، المغرب 6:36 م، العشاء 8:50 م).

سوهاج: (الفجر 4:10 ص، الظهر 11:51 ص، العصر 3:21 م، المغرب 6:06 م، العشاء 7:22 م).

مرسى مطروح: (الفجر 4:20 ص، الظهر 12:09 م، العصر 3:42 م، المغرب 6:27 م، العشاء 7:47م).

وتسال البعض عن النوم وقت صلاة الفجر، وتجيب دار الإفتاء المصرية في السطور القادمة عن تلك التساؤلات باستفاضة.

وأكدت دار الإفتاء انه ينبغي على المسلم أن يجاهد نفسه وأن يكون حريصًا على أداء الصلاة في وقتها وفي جماعة؛ فذلك هو الأحسن والأفضل، فإذا كان الإنسان مستيقظًا وسمع أذان الفجر يجب عليه النهوض للصلاة في وقتها، ويأثم إذا خرج وقتها، وعليه بالتوبة، والعزم مع كثرة الاستغفار على عدم العودة إلى مثل هذا الفعل مرة ثانية، ثم يصلي ما فاته؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ نَسِيَ صَلَاةً، أَوْ نَامَ عَنْهَا، فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إِذَا ذَكَرَهَا» رواه مسلم.

أما إذا نام المسلم عن صلاة الفجر غير متعمدٍ فواتها، ولم يجد مَن يوقظه لأدائها، فلا حرج عليه في ذلك، وعليه في هذه الحالة الإسراع إلى أداء الصلاة متى استيقظ من نومه؛ فقد جعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم العذر لمن غلبه النوم طبعًا أو جهدًا؛ فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في قصة حديث صفوان بن المعطل رضي الله عنه، وفيه قوله للنبي صلى الله عليه وآله وسلم: "فَإِنَّا أَهْلُ بَيْتٍ قَدْ عُرِفَ لَنَا ذَاكَ لاَ نَكَادُ نَسْتَيْقِظُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ"، قال صلى الله عليه وآله وسلم: «فَإِذَا اسْتَيْقَظْتَ فَصَلِّ» رواه أبو داود.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق