اخر الاخبار اليوم تحالف مصري أوروبي يعرض إنقاذ «الحديد والصلب» من التصفية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شركة الحديد والصلب

شركة الحديد والصلب المصرية

- وزارة قطاع الأعمال ترحب بالاستماع لآراء جديدة لتغيير قرار التصفية.

- "الدستور" تنفرد بعرض تحالف مصري أوروبي لانقاذ الحديد والصلب المصرية من التصفية مقابل اسقاط الديون

شهدت الساعات الأخيرة بعد إعلان الجمعية العامة لشركة الحديد والصلب المصرية، احدي شركات قطاع الأعمال العام لقرار تصفية الشركة، حالة كبيرة من الغضب لدي الرأي وأعضاء مجلس النواب الذين طالبوا خلال جلسة استماع لوزير قطاع الأعمال بلجنة تقصي حقائق.

من جانبه كشف هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، في لقاء تلفزيوني له عقب بيانه لمجلس النواب أنه علي استعداد للاستماع لأي أراء تغير قرار التصفية وهو ما يوضح تغييرا جديدا في موقف الوزارة من التصفية النهائية.

مصادر رجحت لـ "الدستور" أنه الممكن أن يتكرر سيناريو شركة النصر للسيارات الذي تم أخذ قرار بتصفيتها عام 2009 ثم قرر مجلس الشوري عودة الشركة، مرة أخري وحاليا الوزارة نجحت في أحيائها عبر إنتاج أول سيارة كهربائية في مصر بالتعاقد مع الشريك الصيني، وهو ما يوضح أن هناك فرصة حقيقية لاعادة الحديد والصلب المصرية.

و كشفت المصادر أنه يوجد عرض من تحالف مصري أوروبي لانقاذ شركة الحديد والصلب المصرية، وتوصلت "الدستور" للمستثمر صاحب العرض لمعرفة كواليس خطة انقاذ الحديد والصلب المصرية من التصفية.

وكشف المستثمر الذي تتحفظ "الدستور" علي ذكر اسمه حاليا أن شركة الحديد والصلب المصرية كيان كبير ونعلم مدي أهميته، لذا فإن المفاوضات مع المسؤولين عن الشركة بدأت منذ عام 2018 حينما تم استقبال عروض التطويرو تم الحديث مع المسؤول عن الاستثمار بالشركة القابضة للصناعات المعدنية المهندس محمد عبد الرؤوف، لعرض تمويل تطوير شركة الحديد والصلب المصرية مقابل الحصول على ضمانات من وزارة المالية أو بنك الاستثمار القومي، الا أن رد القابضة المعدنية وقتها كان لا يوجد ضمانات من يرغب في التمويل فليتقدم بشراء كراسة الشروط مقابل 100 ألف جنيه.

وأوضح المستثمر أن التحالف المصري الأوروبي لم يفقد الأمل، وتم التواصل مرة أخري مؤخرا مع القيادة الجديدة للشركة القابضة للصناعات المعدنية وعرض المشاركة في تطوير الحديد والصلب بنظام
الـ "ppps" وهو نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص مقابل نسب في الأسهم تحدد وفقا للدراسة الفنية والمالية، مشيرا إلى أنه تم الرد من الشركة القابضة للصناعات المعدنية انه سيتم دراسة الموضوع وكان ذلك قبل اعلان قرار تصفية الشركة بشهر واحد فقط.

وأوضح المستثمر أنه تم التواصل ايضا مع وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، وكان رده أن العرض وصل متأخرا حيث أوصت اللجنة الوزارية بضرورة تصفية الشركة لعدم جدوي تطويرها.

وكشف المستثمر أن التحالف سيعرض علي الحكومة المصرية عبر إعادة التفاوض مع الوزارة والشركة القابضة للصناعات المعدنية عرض الشراكة مرة أخرى، أو شراء الشركة بالكامل بدون الاستغناء عن العاملين بها مقابل اسقاط مديونيات الشركة لدي الجهات الحكومية، مثلما ذكر الوزير في أحد لقاءاته أنهم عرضوا علي المستثمرين تسوية المديونيات مقابل التطوير ولكن لم يتقدم أحد، مشيرا الي أن التحالف لديه القدرة المالية التي لا تقل عن 500 مليون دولار لاعادة الشركة كصرح صناعي عملاق مرة أخري حيث سيتم الاستفادة من جميع مقومات النجاح في الشركة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق