اخر اخبار مصر العاجلة اليوم واشنطن بوست: تنظيم الإخوان لم يعد موجودا وقياداته بالخارج تحولت لمراكز قوى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إنه على الرغم من موافقة اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ مؤخرا على مشروع قانون يدعو الخارجية الأمريكية لتصنيف الإخوان كجماعة إرهابية، إلا أنه لن يصبح على الأرجح قانونا.

وأضافت الصحيفة " وحتى لم يقطع هذا القانون شوطا فى الكونجرس، إلا أن التحقيق الذى يفترض إجرائه سيسفر عن نتائج مشابهة لما توصل إليه التحقيق البريطانى حول نشاط الإخوان، والذى خلص فى النهاية إلى أن أعضاء الجماعة ربما يكونوا على صلة بالتطرف، لكنه لم يصنفهم كجماعة إرهابية، هذا الاستنتاج سيدعمه عدد كبير من المؤلفات الأكاديمية التى خرجت للعلن فى العقد الماضى، والتى درست تنظيم الإخوان وايديولوجيته واستراتيجيته السياسية ووضعه ضمن السياق السياسى والاجتماعى الأوسع ".

ويقول مارك لينش، الخبير الأمريكى فى شئون الشرق الأوسط، وكاتب التقرير، أن الأكاديميين لعبوا دورا مفيدا فى عدم تصنيف الإخوان كتنظيم إرهابى على أساس سياسى، لكن لا ينبغى أن يطمئنوا تماما لقدرتهم على تفسير سلوك التنظيم فى الماضى، ورغم أنه يرى أن الإخوان ليس تنظيما إرهابيا وكان هناك تفريق بينها وبين الجماعات السلفية الإرهابية مثل القاعدة، لكن التنظيم الذى تم دراسته على مدار العقود العديدة الماضية لم يعد موجودا، فالخصائص الأساسية التى اتسم بها التنظيم الداخلى والبيئة الاستراتيجية للتنظيم، والتى وجهت أبحاث العلوم السياسية بشأنها لم تعد قائمة.

وأضافت الصحيفة " الإخوان، على الأقل فى مصر بعد 3 يوليو 2013، لم تعد تتمتع بوجود قوى فى المجتمع بشبكتها من الخدمات الاجتماعية ووجودها المعلن المسموح، كما أن استراتيجيتها بالتغيير على المدى الطويل من خلال المشاركة أصبحت مدمرة، وتحطم التنظيم، وأنقسم المتبقون إلى عدة مراكز قوى داخل مصر وخارجها، ولم يعد الإخوان جزءا لا يتجزأ من المجتمع أو مشاركين فى استراتيجية صبورة لأسلمة النواحى السياسية والثقافية، ولم يعد لدى تنظيم داخلى قوى ولا موارد هائلة ولا أيديولوجية واضحة أو أعضاء منضبطين، وهذا الأمر له انعكاسات هامة على الفرضيات والافتراضات التى طالما كانت قائمة عن الإخوان، وعلى الباحثين أن يعترفوا بوجود حالة من عدم اليقين غير المسبوق بشأن أيديولوجية الإخوان واستراتيجيتهم. فالحجج التى كان مسلما بها قبل خمس سنوات لم تعد تنطبق بالضرورة على الوضع الراهن".

ورصد الكاتب النهج العنيف للإخوان خلال فترات التحول السياسى فى مصر فى فترة ما بعد ثورة يناير، مثل اعتدائهم على المتظاهرين أمام قصر الاتحادية فى ديسمبر 2012، بينما أحرق معارضيهم مقرات حزب الحرية والعدالة فى الشهور اللاحقة، وفى ليبيا وسوريا، اتجه الإخوان لحمل السلاح، مثلما فعل الجميع تقريبا، وتابع قائلا " فكرة الأكاديميين الأمريكيين بأن الإخوان يمكن أن يكونوا حائط صد لتطرف القاعدة وعنفهم نجحت فى السنوات العشر التى تلت أحداث سبتمبر، لكنه الآن خيار استراتيجى أقل وضوحا لما تبقى من الإخوان".


الخبر | اخر اخبار مصر العاجلة اليوم واشنطن بوست: تنظيم الإخوان لم يعد موجودا وقياداته بالخارج تحولت لمراكز قوى - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع عاجل ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق