اخبار مصر الان استجواب "جمعة" في تشطيب هيئة الأوقاف شقته بـ 772 ألف جنيه

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تقدم النائب البرلمانى عن محافظة الإسكندرية هيثم الحريري، بطلب استجواب، أمس الإثنين، للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، وذلك لسؤال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، حول ما تم نشره بوسائل الإعلام، بخصوص تكلفة تشطيب شقته بـ٧٧٢ ألف جنيه على نفقة هيئة الأوقاف، وذلك فى تطور لأزمة وزير الأوقاف، وعاملى الهيئة المضربين عن العمل للمرة الثانية منذ بداية مارس الجاري.
وأكد «الحريري»، فى طلب الاستجواب، أن مثل هذه الأخبار تثير الرأي العام الذى لن يقبل بمثل هذا الإسراف والبذخ غير المبرر فى الوقت الذى يعانى فيه الملايين من الفقر.
وعلمت «البوابة»، من مصادر بالهيئة، أن الوزير سيحاول احتواء حالة الغضب داخل الهيئة، عبر قبول استقالتى كل من الدكتور على الفرماوي، رئيس الهيئة، ومحسن الشيخ، مدير عام الهيئة، واللتين وضعوها تحت تصرفه منذ الأزمة الأولى قبل عدة أشهر إلا أنه رفض قبولها، وأصر على بقائهما، إلا أن التطور الأخير بوجود مجلس النواب، وعودة اعتراضات الموظفين، جعله يلجأ إلى تلك الورقة، عبر تسريب بعض الأخبار عن قبوله للاستقالتين، وطرح اسم سمير الشال، القائم بأعمال الهيئة السابق، كخليفة للفرماوي، على سبيل بالون الاختبار، واستقبل العاملون اسم «الشال» بالرفض.
وأضافت المصادر أن الوزير استدعى مديرى مناطق «الجيزة، والشرقية، والدقهلية، والمنوفية»، ليصبحوا حلقة الوصل بينه وبين الموظفين المعترضين.
وقال أحمد زرزور، المتحدث باسم الموظفين المضربين، إن الشال أحد شخصيات الحرس القديم ورجال الوزير، ولن يستطيع أن يلبى طموحات العاملين فى تطوير الهيئة، ومنحها استقلاليتها، مشيرًا إلى أن الموظفين لم يتفقوا على اسم واحد ليطرحوه، إلا أنهم يعتبرون أن قبول استقالة الفرماوى والشيخ جزء كبير من حل الأزمة.
من جهة أخرى، ينظم، اليوم الأربعاء، خطباء المكافأة بالأوقاف وقفة أمام مجلس النواب للمطالبة بتقديم طلب إحاطة للوزير، حول تعنته فى تثبيتهم حتى الآن، مدعومين بـ٢٠٠ توقيع من نواب المجلس يؤيد مطالبهم.

الخبر | اخبار مصر الان استجواب "جمعة" في تشطيب هيئة الأوقاف شقته بـ 772 ألف جنيه - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : البوابة نيوز ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق