اخبار الجزائر اليوم ولد علي يفتتح فعاليات الأبواب المفتوحة حول ترقية الرياضة النسوية الثلاثاء 8-3-2016

0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة

افتتح، أمس، وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، فعاليات تظاهرة ترقية الرياضة النسوية وحق المرأة في الممارسة الرياضية بالقاعة البيضوية بالمركب الأولمبي «محمد بوضياف» بالعاصمة، احتفاء بعيد المرأة، وسط حضور مكثف للنساء من مختلف الفئات العمرية. الوزير زار كل الأجنحة المتواجدة بالقاعة البيضوية المخصصة للرابطات الرياضية بولاية الجزائر ولمختلف الجمعيات ودور الشباب، أهمها جمعية الابتسامة لحماية الطفولة وجمعية ترقية الفتاة، بغرض تعريف النساء بمختلف الرابطات الرياضية والجمعيات قصد الانخراط والتسجيل. كما وقف أمام كل الورشات الرياضية «للفريستال النسوي» والبادمينتون وتنس الطاولة والجمباز وماراطون الآيروبيك أو الرقص على أنغام الموسيقى.
ولد علي، أكد أن المرأة لها دور فعال في المجتمع الجزائري وتلعب دورا مهما فيه، وقال: «هذه التظاهرة جمعنا فيها النساء الجزائريات اللائي أردن الحضور للقاعة البيضوية عامة ولكل الموظفات والعاملات والإطارات والرياضيات لقطاع الشباب والرياضة، واحتراما لدور المرأة المقدس كعاملة ملتزمة ورياضية متألقة وشريكة محترمة، تقوم بدورها في الحركة الجمعوية، لترقية الرياضة النسوية وإعطائها المزيد من الدعم أصرّ على القيام بهذه التظاهرة». وأضاف، «الجزائر بلد معروف بترقية المرأة وفي برامج ترقية حقوق المرأة الجزائرية ودمجها في كل المجالات، التشريعي والقانوني والسياسي، الاقتصادي والثقافي، وبفضل حنكة وخبرة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، هذه السياسة مجسدة في برنامج الحكومة تحت قيادة الوزير الأول السيد عبد المالك سلال، هنيئا للمرأة الجزائرية وكل عام وهي بألف خير».
وزير الشباب والرياضة أوضح، أنه ليس مندهشا لما بلغته المرأة الجزائرية في شتى المجالات، مؤكدا أنها برزت أيام الثورة التحريرية ببسالتها، وساهمت بقوة في معركة بناء جزائر قوية مستقرة وآمنة. كما نوّه بشجاعة المرأة في العشرية السوداء، لما برهنت عن صمودها، مؤكدا أن كل هذه الفترات التي مرت بها أعطتها القوة التي جعلتها تقتحم كل المجالات وتبدع.
علاق رفع الراية الوطنية عاليا وشرف الجزائر
وزير الشباب والرياضة أكد أن الجزائر فقدت رجلا ورياضيا عظيما، شرّف الجزائر ورفع الراية الوطنية في كل المحافل الدولية التي شارك فيها، «اليوم الجزائر فقدت رجلا عظيما، البطل العالمي وشبه الأولمبي محمد علاق، أنحني لهذا الرجل الرياضي الذي رفع الراية الوطنية في الأوقات الصعبة التي كانت تمر بها الجزائر، أعزي عائلته والعائلة الرياضية والاتحادية الجزائرية لذوي الاحتياجات الخاصة. «علاق» توج في عديد المناسبات بالميداليات الذهبية في شبه الأولمبياد ب «سيدني» و»أثينا»، هذا الرياضي قدم الكثير للجزائر، والجزائر اعترفت به وكرّمته قبل رحيله على يد فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة بالميدالية الشرفية «الأثير» للجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية. رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه وألهم ذويه الصبر والسلوان».

الخبر | اخبار الجزائر اليوم ولد علي يفتتح فعاليات الأبواب المفتوحة حول ترقية الرياضة النسوية الثلاثاء 8-3-2016 - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق