ضربة جديدة قاتلة من الحكومة للسوق السوداء.. والدولار يتراجع إلى أقل قيمة له في السوق الموازي

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشتعلت السوق السوداء مع بداية العام الجاري 2017، لتعود إلى سابق نشاطها بعد فترة من الركود، وسجلت أسعار فلكية تتجاوز ألى أسعار صرف في جميع البنوك المصرية، وقد تجاوز سعر البيع في السوق الموازي حاجز 20 جنيه عدة مرات.

ولكن قامت الحكومة بقرارات من شأنها تدمير عمل السوق السوداء نهائياً، فقد قامت بتثبيت سعر الدولار الجمركي عند 18.50 جنيه، وقامت البنوك بالتعاقد مع المستوردين لتوفير الكميات المطلوبة من الدولار قبل فتح الاستيراد بسعر البنوك، وبالفعل بدأت بشائر هذه القرارات، فقد توقف المستوردين عن شراء الدولار من السوق السوداء بهذه الأسعار الفلكية، وتم أجبار المضاربين في السوق السوداء على تقيل أسعارهم فقد انخفض سعر الشراء من 19.50 إلى 18.50 جنيه وانخفض سعر البيع من 20 جنيه إلي 19.50 جنيهاً.

ومن المتوقع اتخاذ بعض الإجراءات الصارمة ليتم إنهاء عمل السوق السوداء نهائياً خلال فتره قصيرة وتستمر عمليات الصرف الرسمية مع البنوك فقط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق