اخبار الاقتصاد اليوم قبل عرض الموازنة الجديدة.. الضرائب المكون الرئيسي ولا ذكر للاستثمار

0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعتبر الإيرادات الضريبية العنصر الرئيسي الذي تعتمد عليه الدولة، وهو متلازم مع النشاط الاقتصادي فى ظل افتقار الدولة للمشاريع الإنتاجية، ويمثل نحو 66.4% من إجمالي الإيرادات، وفقًا للموقع الحكومي للموازنة العامة للدولة. ويأتي ذلك قبل أيام من عرض الحكومة موازنتهاللعام الجديد 2016/2017 على البرلمان، وفقًا للدستور، الذي ينص على أن تتم مناقشة الموازنة من جانب البرلمان خلال 90 يومًا، بحيث ينتهي من مناقشتها قبل بداية يوليو المقبل.

وتبلغ جملة الإيرادات الضريبية في الموازنة العامة للدولة نحو 364 مليار جنيه، بنسبة ارتفاع قدرها 1.6%. وتعتبر هذه النسبة مرتفعة نسبيًّا مقارنة بالمعدلات العالمية، فيبلغ متوسط هذه النسبة نحو 23.2% في الدول منخفضة الدخل، وفي الدول الناشئة تبلغ 27.6%، بينما ترتفع نحو 36.2% في الدول المتقدمة.

وتجدر الإشارة إلى أن الإيرادات من جهات سيادية «البترول ـ قناة السويس ـ البنك المركزي المصري والضرائب على عوائد الأذون والسندات» تستحوذ على نسبة 37.5% من إجمالي الإيرادات، وما يمثل 56.6% من إجمالي حصيلة الضرائب.

وأكد بعض الخبراء أن تلك الأرقام تعكس واقعًا كارثيًّا للاقتصاد المصري، الذي أصبح علي حافة الهوية؛ بسبب السياسات الاقتصادية للنظام الحاكم، والاعتماد على الضرائب كمصدر أساسي يمثل أكثر من ثلثي الموازنة.

وأكد محمد العريان، الخبير الاقتصادي العالمي، أن العالم الآن ضحية السياسات الخاطئة للسياسيين والأنظمة التي اتخذت قرارات غير مسؤولة؛ مما أدى إلى التضخم والكساد العالم الذي نعيشه حاليًّا، موضحًا أن مصر جزء من هذا الواقع الكبير، والعالم يراها «سوق محلية ضخمة» لم تستغل تمامًا حتى اليوم، بما لديها من عمالة مدربة ماهرة بأعداد كثيرة وبأسعار زهيدة، وموقع جغرافي رائع، وهي مميزات تجذب الاستثمارات.

وأشارت بسنت فهمي، الخبير المصرفي، إلى أن الاقتصاد المصري في وضع سيئ، وأن غياب الرؤية لدى صناع القرار يزيد الوضع سوءًا، حيث إن الدولة تمتلك من الموارد والإمكانيات ما يؤهلها للتعافي من الكبوة الاقتصادية التي نعيش فيها منذ عقود، لكن بسبب البيروقراطية والفساد والنظام المتبع في مصر نخسر المليارات من الجنيهات التي كان يمكن الاستفادة منها.

وتابعت أن الموازنة العام قائمة على جمع الضرائب، ودخل قناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج، وأن آخر مصدرين انخفضا بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية لأسباب مختلقة، منها الطريقة التي تتعامل بها الحكومة مع تحويلات المصريين في الخارج، بالإضافة إلى التغيرات التي حدثت في الاقتصاد العالمي وانخفاض أسعار النفط.

وكشف الخبير الاقتصادي خالد الشافعي أن البيروقراطية الموجودة في بعض المؤسسات الحكومية التي تتعامل مع المستثمرين وكبار الشركات، خاصة مصلحة الضرائب، تؤدي إلى هروب فرص الاستثمار من مصر؛ بسبب التعنت والتعقيدات وتطبيق القوانين بشكل خاطئ وتفسيره على هوى بعض الشخصيات.

وتابع أن الموازنة الجديدة سيكون بها المزيد من الاقتراض لسد احتياجات الحكومة، في ظل حالة العجز الموجودة منذ سنوات، لكننا ملزمون بتوفير الموارد المالية الكافية التي جاءت في الموازنة.

الخبر | اخبار الاقتصاد اليوم قبل عرض الموازنة الجديدة.. الضرائب المكون الرئيسي ولا ذكر للاستثمار - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة البديل الاقتصاد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق