اخبار مصر الان مباشر "اللحوم البيضاء" نار في الإسكندرية.. و"الهياكل" بديل الفقراء

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سجلت أسعار الدواجن ارتفاعا ملحوظا في أسواق محافظة الإسكندرية، حيث ارتفع الكيلو الأبيض ليسجل 23 جنيهًا مقابل 20 جنيهًا الشهر الماضي بارتفاع قدره 3 جنيهات في الكيلو الواحد.

 وسط توقعات من المربين باستمرار الزيادة لتصل إلى 25 جنيها خلال الفترة المقبلة الأمر الذي يشكل إرهاقًا للأسر المصرية التي تعانى معظمها من تدني الأجور واستنكار وشكاوى من المواطنين والتجار من غياب الرقابة على الأسواق.

ويؤكد تقرير حديث  للغرفة التجارية فى الإسكندرية ارتفاعات جديدة في أسعار الدواجن بقيمة 3 جنيهات في الكيلو، بعدما ارتفعت الشهر الماضي بقيمة جنيهين أيضا، نتيجة نقص المعروض من الدواجن الحية او المغلفة وزيادة  أسعار الأعلاف.

وقال إبراهيم المصري، تاجر بالمنشية وعضو شعبة الثروة الداجنة بالغرف التجارية بالإسكندرية إن أسعار الدواجن لأول مرة في تاريخها ترتفع بمثل هذه المعدلات، حيث تباع الطيور البيضاء بسعر تراوح بين 21 و23  جنيها للكيلو والبلدي يتراوح من 29و30 جنيها فيما سجلت أسعار البيض ارتفاعا جديدا  بعد أن تراوح سعر الطبق ما بين 25 و35 جنيها.

وأكد أن هذه الأسعار مرشحة للتصاعد خلال الفترة المقبلة إلى معدلات غير مسبوقة على حد تعبيره نتيجة غياب الرقابة على الأسواق إلى جانب الأزمات التي تلاحق المزارع الأمر الذي أثر على إنتاجيتها وتهدد الصناعة التي يعمل بها ملايين المصريين بصورة مباشرة أو من خلال المهن المرتبطة بها.

وأشار عادل حسين تاجر إلى أن أزمة ارتفاع سعر الدولار وخروج عدد من المربين من سوق المنظومة إلى جانب الأحداث السياسية وراء اشتعال الأسعار والتي أثرت أيضا  على الحالة الاقتصادية التي يمر بها المواطن العادي وقدراته وإمكانياته الشرائية وانعكست أيضا على أصحاب المحلات بعد قيام عدد كبير منهم إما بغلقها أو تغير النشاط خاصة مع تراكم الخسائر والديون المتراكمة عليهم وعجزهم عن السداد.

وأضاف لا نكاد نخرج من أزمة حتى نواجه أخرى بداية من أزمة نقص الطاقة أو السولار التي تسببت في زيادة أسعار الدواجن في المزارع وتكلفة النقل إلى جانب الزيادة غير مبرره على أسعار الأعلاف الأمر الذي أدى إلى صعوبة تربية الدواجن، وارتفاع أسعارها في السوق المحلي بنسبة 60% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأشار إلى وجود فجوة بين الإنتاح الذي يخرج من المزارع، والذي لا يتناسب مع معدل الطلب من جانب المواطنين الذين يحتاجون لأكثر من 2.5 مليون طائر يومي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التربية.

أما هاني محمد تاجر بيع طيور بمنطقة الورديان، فأكد على وجود ركود كبير فى حركة البيع وتحول عدد كبير من الزبائن إلى تقليل الكميات التي يحصل عليها بل منهم من يلجأ إلى شراء هياكل الطيور - العظام والأرجل والأجنحة - لمواجهة  هذه الزيادة وارتفاع تكاليف الحياة.

وتقول نجلاء إبراهيم، ربة منزل، إن أسعار الدواجن تتزايد بصورة مبالغة وفي أوقات قصيرة، لافتة إلى أن التجارة يستغلون المواسم والأعياد وغياب الرقابة على الأسواق ويقومون بفرض زيادة على غير مبررة، مشيرة إلى أن الأسرة المصرية غير قادرة على تحمل أعباء أكثر من ذلك.

واتهمت الحكومة بالعجز عن حماية المواطن البسيط ومحدود الدخل من تلاعب التجار بالأسواق وزيادة الأسعار التي لم تقف على الطيور أو اللحوم الحمراء التي فقد المواطن الأمل في الحصول عليها بعد أن ارتفع سعرها إلى أكثر من 90 جنيها وامتدت لتشمل كافة السلع الغذائية حتى أن كثير منها أصبحت محرمة على الجميع وليس محدودي الدخل فقط.

وقال أشرف رمضان، صاحب مزرعة دواجن، إن أسعار الدواجن ارتفعت بقيمة 3 جنيهات للكيلو بالمزرعة نتيجة زيادة سعر الأعلاف بما يتراوح بين 350 و400 جنيه للطن، ليصل سعره لـ4200 جنيه للطن.

وأوضح، أن ارتفاع الأسعار يرجع لارتفاع مدخلات الإنتاج الخاصة بتربية الدواجن بداية من الكتكوت الحي، والذي تجاوز سعر الـ7 جنيهات مقابل 3 جنيهات الشهر الماضي، بارتفاع قدره 4 جنيهات، وكذلك الأعلاف والأمصال وهو ما يؤثر علي إنتاج الدورات الجديدة خاصة داخل المزارع والإنتاج اليومي.

وتوقع استمرار ارتفاع الاسعار بنسبة لا تقل عن 25%، إذا استمر إنتاج المزارع على نفس المنوال، بالتزامن مع كثرة ارتفاع الأسعار وزيادة معدلات الطلب من جانب المواطنين ووضع حلول عاجلة حماية هذه الصناعة الاستراتيجية.

اقرأ أيضا

فيديو| إزاي تكسب 25 ألف جنيه شهريا من "تربية الفراخ"

سجلت أسعار الدواجن ارتفاعا ملحوظا في أسواق محافظة الإسكندرية، حيث ارتفع الكيلو الأبيض ليسجل 23 جنيهًا مقابل 20 جنيهًا الشهر الماضي بارتفاع قدره 3 جنيهات في الكيلو الواحد.

 وسط توقعات من المربين باستمرار الزيادة لتصل إلى 25 جنيها خلال الفترة المقبلة الأمر الذي يشكل إرهاقًا للأسر المصرية التي تعانى معظمها من تدني الأجور واستنكار وشكاوى من المواطنين والتجار من غياب الرقابة على الأسواق.

ويؤكد تقرير حديث  للغرفة التجارية فى الإسكندرية ارتفاعات جديدة في أسعار الدواجن بقيمة 3 جنيهات في الكيلو، بعدما ارتفعت الشهر الماضي بقيمة جنيهين أيضا، نتيجة نقص المعروض من الدواجن الحية او المغلفة وزيادة  أسعار الأعلاف.

وقال إبراهيم المصري، تاجر بالمنشية وعضو شعبة الثروة الداجنة بالغرف التجارية بالإسكندرية إن أسعار الدواجن لأول مرة في تاريخها ترتفع بمثل هذه المعدلات، حيث تباع الطيور البيضاء بسعر تراوح بين 21 و23  جنيها للكيلو والبلدي يتراوح من 29و30 جنيها فيما سجلت أسعار البيض ارتفاعا جديدا  بعد أن تراوح سعر الطبق ما بين 25 و35 جنيها.

وأكد أن هذه الأسعار مرشحة للتصاعد خلال الفترة المقبلة إلى معدلات غير مسبوقة على حد تعبيره نتيجة غياب الرقابة على الأسواق إلى جانب الأزمات التي تلاحق المزارع الأمر الذي أثر على إنتاجيتها وتهدد الصناعة التي يعمل بها ملايين المصريين بصورة مباشرة أو من خلال المهن المرتبطة بها.

وأشار عادل حسين تاجر إلى أن أزمة ارتفاع سعر الدولار وخروج عدد من المربين من سوق المنظومة إلى جانب الأحداث السياسية وراء اشتعال الأسعار والتي أثرت أيضا  على الحالة الاقتصادية التي يمر بها المواطن العادي وقدراته وإمكانياته الشرائية وانعكست أيضا على أصحاب المحلات بعد قيام عدد كبير منهم إما بغلقها أو تغير النشاط خاصة مع تراكم الخسائر والديون المتراكمة عليهم وعجزهم عن السداد.

وأضاف لا نكاد نخرج من أزمة حتى نواجه أخرى بداية من أزمة نقص الطاقة أو السولار التي تسببت في زيادة أسعار الدواجن في المزارع وتكلفة النقل إلى جانب الزيادة غير مبرره على أسعار الأعلاف الأمر الذي أدى إلى صعوبة تربية الدواجن، وارتفاع أسعارها في السوق المحلي بنسبة 60% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأشار إلى وجود فجوة بين الإنتاح الذي يخرج من المزارع، والذي لا يتناسب مع معدل الطلب من جانب المواطنين الذين يحتاجون لأكثر من 2.5 مليون طائر يومي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التربية.

أما هاني محمد تاجر بيع طيور بمنطقة الورديان، فأكد على وجود ركود كبير فى حركة البيع وتحول عدد كبير من الزبائن إلى تقليل الكميات التي يحصل عليها بل منهم من يلجأ إلى شراء هياكل الطيور - العظام والأرجل والأجنحة - لمواجهة  هذه الزيادة وارتفاع تكاليف الحياة.

وتقول نجلاء إبراهيم، ربة منزل، إن أسعار الدواجن تتزايد بصورة مبالغة وفي أوقات قصيرة، لافتة إلى أن التجارة يستغلون المواسم والأعياد وغياب الرقابة على الأسواق ويقومون بفرض زيادة على غير مبررة، مشيرة إلى أن الأسرة المصرية غير قادرة على تحمل أعباء أكثر من ذلك.

واتهمت الحكومة بالعجز عن حماية المواطن البسيط ومحدود الدخل من تلاعب التجار بالأسواق وزيادة الأسعار التي لم تقف على الطيور أو اللحوم الحمراء التي فقد المواطن الأمل في الحصول عليها بعد أن ارتفع سعرها إلى أكثر من 90 جنيها وامتدت لتشمل كافة السلع الغذائية حتى أن كثير منها أصبحت محرمة على الجميع وليس محدودي الدخل فقط.

وقال أشرف رمضان، صاحب مزرعة دواجن، إن أسعار الدواجن ارتفعت بقيمة 3 جنيهات للكيلو بالمزرعة نتيجة زيادة سعر الأعلاف بما يتراوح بين 350 و400 جنيه للطن، ليصل سعره لـ4200 جنيه للطن.

وأوضح، أن ارتفاع الأسعار يرجع لارتفاع مدخلات الإنتاج الخاصة بتربية الدواجن بداية من الكتكوت الحي، والذي تجاوز سعر الـ7 جنيهات مقابل 3 جنيهات الشهر الماضي، بارتفاع قدره 4 جنيهات، وكذلك الأعلاف والأمصال وهو ما يؤثر علي إنتاج الدورات الجديدة خاصة داخل المزارع والإنتاج اليومي.

وتوقع استمرار ارتفاع الاسعار بنسبة لا تقل عن 25%، إذا استمر إنتاج المزارع على نفس المنوال، بالتزامن مع كثرة ارتفاع الأسعار وزيادة معدلات الطلب من جانب المواطنين ووضع حلول عاجلة حماية هذه الصناعة الاستراتيجية.

اقرأ أيضا

فيديو| إزاي تكسب 25 ألف جنيه شهريا من "تربية الفراخ"

الخبر | اخبار مصر الان مباشر "اللحوم البيضاء" نار في الإسكندرية.. و"الهياكل" بديل الفقراء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دوت مصر - مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق