عاجل

اخبار مصر الان مباشر بعد التهديد باغتيال وزير الداخلية.. إدارية "الإخوان": ملناش في العنف

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن مسؤول اللجنة الإدارية العليا بجماعة الإخوان، الدكتور محمد عبدالرحمن المرسي، أن الجماعة تؤكد رفضها لكل صور العنف وإراقة الدماء، وأن منهجها في حراكها هو المنهج السلمي، زاعما أن إعلان وزير الداخلية تورط الجماعة في قتل النائب العام "مخالف للحقيقة".

وادعى المرسي، في بيان اليوم الإثنين، أن هناك بعض الحوادث تلصق بالإخوان وهم غير متورطين فيها، وطالب ونطالب بتحقيق دولي محايد لحماية المعتقلين مما يتعرضون له من تعذيب وتضييق وإيذاء كي يعترفوا بما تريده زبانية الانقلاب، وحادث قتل الطالب الإيطالي “ريجينى” شاهد على ذلك.

وكان المتحدث باسم الجماعة، محمد منتصر، في بيان رسمي للجماعة، أمس الأحد، قال "إنه لا مصالحة مع النظام"، موجها رسالة لوزير الداخلية قال فيها: "القصاص هو المآل الطبيعي لك ومن معك، ثابتون فداء لديننا وحرية وطننا".

وكان وزير الداخلية، مجدي عبدالغفار، عرض فيلما تسجيليا يكشف عن مخططات تخريبية لجماعة الإخوان، منذ نشأتها حتى الآن.

وأضاف، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، أن الكشف عن مرتكبي حادث اغتيال النائب العام السابق كان من أولويات الوزارة، وعملنا على كشف المخطط بأساليب فنية دقيقة، موضحا أن الهجوم نفذ بتوجيهات قيادات إخوانية هاربة بتركيا وحركة حماس.

وأوضح أنه تم التكليف من قبل الإخواني الهارب إلى تركيا، يحيى موسى، لارتكاب حادث اغتيال النائب العام، عناصر من حركة حماس تسللوا إلى البلاد بمعاونة مجموعة من البدو.

واستطرد: "مرتكبو اغتيال النائب العام أرسلوا صور الحادث إلى قيادات إخوانية بالخارج، وتم ضبط جميع العناصر التي شاركت في العملية، والعديد من السيارات والوحدات السكنية التي كانت تستغل لتصنيع وقتل المتفجرات، واعترف جميع من تم القبض عليه بالحوادث التي قاموا بها".

أعلن مسؤول اللجنة الإدارية العليا بجماعة الإخوان، الدكتور محمد عبدالرحمن المرسي، أن الجماعة تؤكد رفضها لكل صور العنف وإراقة الدماء، وأن منهجها في حراكها هو المنهج السلمي، زاعما أن إعلان وزير الداخلية تورط الجماعة في قتل النائب العام "مخالف للحقيقة".

وادعى المرسي، في بيان اليوم الإثنين، أن هناك بعض الحوادث تلصق بالإخوان وهم غير متورطين فيها، وطالب ونطالب بتحقيق دولي محايد لحماية المعتقلين مما يتعرضون له من تعذيب وتضييق وإيذاء كي يعترفوا بما تريده زبانية الانقلاب، وحادث قتل الطالب الإيطالي “ريجينى” شاهد على ذلك.

وكان المتحدث باسم الجماعة، محمد منتصر، في بيان رسمي للجماعة، أمس الأحد، قال "إنه لا مصالحة مع النظام"، موجها رسالة لوزير الداخلية قال فيها: "القصاص هو المآل الطبيعي لك ومن معك، ثابتون فداء لديننا وحرية وطننا".

وكان وزير الداخلية، مجدي عبدالغفار، عرض فيلما تسجيليا يكشف عن مخططات تخريبية لجماعة الإخوان، منذ نشأتها حتى الآن.

وأضاف، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، أن الكشف عن مرتكبي حادث اغتيال النائب العام السابق كان من أولويات الوزارة، وعملنا على كشف المخطط بأساليب فنية دقيقة، موضحا أن الهجوم نفذ بتوجيهات قيادات إخوانية هاربة بتركيا وحركة حماس.

وأوضح أنه تم التكليف من قبل الإخواني الهارب إلى تركيا، يحيى موسى، لارتكاب حادث اغتيال النائب العام، عناصر من حركة حماس تسللوا إلى البلاد بمعاونة مجموعة من البدو.

واستطرد: "مرتكبو اغتيال النائب العام أرسلوا صور الحادث إلى قيادات إخوانية بالخارج، وتم ضبط جميع العناصر التي شاركت في العملية، والعديد من السيارات والوحدات السكنية التي كانت تستغل لتصنيع وقتل المتفجرات، واعترف جميع من تم القبض عليه بالحوادث التي قاموا بها".

الخبر | اخبار مصر الان مباشر بعد التهديد باغتيال وزير الداخلية.. إدارية "الإخوان": ملناش في العنف - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دوت مصر - مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق