عاجل

اخبار الاقتصاد اليوم استمرار مسلسل انسحاب البنوك الأجنبية من مصر

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ارتفع معدل انسحاب البنوك الأجنبية في الآونة الأخيرة من مصر، وكان آخرها بنك باركليز مصر”Barclays Egypt “، بعد أن أعلن انسحابه وتصفية أعماله من مصر بشكل رسمي، استعدادا لبيع بنك باركليز في مصر وفروعه في إفريقيا وأوروبا خلال الفترة القادمة؛ بسبب أن جيس ستالي، الرئيس التنفيذي لمجموعة باركليز العالمية، يركز خلال الفترة القادمة على  قطاعات التجزئة وشركات الاستثمار لتحديث إستراتيجية البنك.

قال الدكتور، شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، إن عملية بيع البنوك أو الحصص الخاصة بها في مصر، ليس لها علاقة بالاقتصاد المصري، موضحًا أن سبب البيع وجود عروض مناسبة تتعلق بقيمة أسهم البنك، كما أن قياس النجاح والفشل للبنوك داخليا تقاس على أساس أوضاع السوق.

وأضاف الدمرداش، أن بنك باركليز يغلق عدة فروع له؛ لأنه لديه سياسة معينة، كما أن انكماشه ليس في مصر فقط، نافيًا ما يتردد حول جود ما يسمى بالاقتصاد البحت؛ لأن الاقتصاد متلازم مع السياسة، فأحيانا يستغل لتركيع الدول بعينها، موضحًا أن بيع بنك باركليز له بعد سياسي؛ لأن انجلترا تعتبر المركز الرئيسي لولايات المتحدة وكل ما يجرى له هدف سياسي وليس اقتصادي.

وفي نفس السياق، قال الدكتور محسن خضير، الخبير المصرفي، إن انسحاب البنوك مرتبط بشقين، الأول خاص بالمعاملات داخل السوق، والثاني دور الدولة تجاه البنوك، موضحا أن بعض البنوك تنكمش؛ نتيجة الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها الدول، والبعض الآخر يقوم بعملية توسع طبقا لنفس الأمر، وفي كلا الحالتين الأمر يحتاج إلى أمن اقتصادي واستراتيجيات واضحة.

وكان البنك المركزي قد نفى أن يكون سبب خروج باركليز من مصر يعود إلى أزمة الدولار وسوء الاقتصاد في مصر، ولكن هذا يأتي ضمن خطط البنك لتصفية فروع باركليز في أفريقيا وعدد من الدول الأوروبية.

وفي منتصف العام الماضي وافق البنك المركزي المصري على طلب بنك بيريوس مصر، الخروج من السوق المصري، بعد أن جدد الأخير طلبه بالخروج دون توضيح أسباب البنك الرئيسي باليونان.

وسبقه بنك سوسيتي جنرال، وبي.إن.بي، والفرنسيان، بعدما قررا بيع وحدتيهما بمصر لمجموعةQNB  القطرية وبنك الإمارات “دبي الوطني”.

الخبر | اخبار الاقتصاد اليوم استمرار مسلسل انسحاب البنوك الأجنبية من مصر - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة البديل الاقتصاد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق