الوحدة الاخبارى: القصة الكاملة لاختفاء "عمر" و"نرمين" قبالة شاطئ "القمر"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القصة الكاملة لاختفاء "عمر" و"نرمين" قبالة شاطئ "القمر"

10:00 م الإثنين 20 أغسطس 2018

جنوب سيناء – آية السيد:

حياة رتيبة ومملة، أفقدها الروتين اليومي حلاوتها، لهذا ربما بحث الدكتور عمر وصديقته الدكتورة نرمين، عن مخرج لهما، في مياه خليج السويس الساحرة.

قرر الدكتور عمر ع. والدكتورة نرمين، الطبيبين الصديقين، الذهاب إلى قرية سياحية في مدينة رأس سدر، لقضاء إجازتهم، ولم يجدا أجمل من شاطئ القمر، ليُبحرا منه على متن مركب شراعي والاستمتاع بسحر البحر والشمس.

انطلق القارب أحمر اللون، المزركش بألوان قوس قزح في مياه خليج السويس الساحرة، تمام الساعة الرابعة والنصف، من مساء السبت الماضي، كانت الأجواء هادئة ناعمة، كسيمفونية يعزفها كل من الهواء، وأمواج البحر، ورفرفة شراع المركب، ومشهد غروب الشمس.

ومع اختفاء آخر ضوء للشمس، ولمعان النجوم في السماء، اختفى "عمر" و"نرمين"، إذ حاول أصدقاء الدكتور عمر الاتصال به دون جدوى، فأرسل شريف أبوزيد، أحد أصدقائه، رسالة استغاثة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال فيها إن صديقه مختفٍ مع شخص آخر على متن قارب شراعي أحمر اللون وبه ألوان قوس قزح، وإنه لم يعد منذ خروجه من شاطئ القمر بمدينة رأس سدر.

بدأت قصة البحث عن "عمر" و"نرمين" بعد رسالة الاستغاثة، إذ أخطر الأصدقاء الدوريات، وقوات حرس الحدود الموجودة في المكان، بالحادث، والتي طلبت بدورها مواصفات المركب والشخصين المفقودين التفصيلية، من أجل البحث عنهما، وإيجاد القارب.

بدأت عملية البحث على طول شواطئ مدينة رأس سدر، كما جرى البحث على الشاطئ المقابل في جهة الغرب، عند منطقة الزعفرانة والعين السخنة.

وفي صباح اليوم التالي، الأحد، أرسلت القوات المسلحة، ومركز العمليات طائرة مروحية للبحث عن المفقودين، وانطلقت الرحلة من شاطئ القمر في رأس سدر، وحتى أبورديس، وأبوزنيمة، لكن جهود البحث لم تفلح في العثور عليهما أو على القارب، فشعر الجميع باليأس والإحباط، عدا رجال القوات المسلحة الذين استمروا في عمليات البحث والتمشيط، في سبيل العثور على أي أثر للمفقودين حينها.

وأكدت جميع الروايات غرق القارب، حرر الأصدقاء محضرًا بواقعة الاختفاء، وقامت مراكب خاصة وأخرى تابعة لجهات سيادية بالتحرّك في مياه الخليج بحثًا عن "عمر" و"نرمين".

وجرى إخطار ذوي المفقودين، الذين حضروا مسرعين إلى رأس سدر، ورجّح بعضهم غرقهما، فيما رجّح آخرون إنقاذهما.

جرف التيار المائي القارب الصغير الذي لا يتعد طوله 4 أمتار، كما لم يتعد عرضه المتر، ناحية شاطئ رأس غارب، جنوب غربي خليج السويس، في الجهة المقابلة لمدينة رأس سدر الواقعة في الشمال الشرقي للخليج.

عثرت على القارب إحدى مراكب شركات البترول، بالقرب من حقل بترول قريب من شاطئ مدينة رأس غارب، ونجح في إنقاذهما.

وجرى إخطار القوات والأجهزة الأمنية، وتسليم "عمر" و"نرمين" إلى جهات التحقيق ليُسدل الستار على قصة اختفائهما، بعد أكثر من 30 ساعة في عرض البحر، وأخطرت أسرتيهما بالعثور عليهما أحياء.

اقرأ أيضًا

من رأس سدر إلى رأس غارب.. رحلة "عمر" و"نرمين" من الموت إلى الحياة

اختفاء "عمر" و"نرمين" أثناء رحلة بحرية على متن مركب شراعي برأس سدر

العثور علي الطبيبين المفقودين"عمر ونرمين" أحياء برأس غارب

مصدر بالمحافظة: غرفة عمليات جنوب سيناء لم تتلق بلاغًا باختفاء "عمر" و"نرمين"

الخبر | الوحدة الاخبارى: القصة الكاملة لاختفاء "عمر" و"نرمين" قبالة شاطئ "القمر" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مصراوي سياسة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق