الوحدة الاخبارى: "آخر العنقود" فشل في "الحشيش" فلجأ للاستروكس.. الأمن يداهم مصنع "مخدر الموت" بالدقي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

"آخر العنقود" فشل في "الحشيش" فلجأ للاستروكس.. الأمن يداهم مصنع "مخدر الموت" بالدقي

10:15 م الخميس 01 نوفمبر 2018

كتب - محمد شعبان:

4 أشقاء جمعهم حب المال وتحقيق الثراء السريع كما جمعتهم روابط الأخوة، طرقوا أبواب عالم المخدرات واحدًا تلو الآخر، ليسقط الأول ثم الثاني، دون أن يعود أياً منهم لصوابه، لينتهي الأمر بسقوط صغيرهم الذي لم يتعد الـ19 من العمر.

منذ شهرين، تمكنت قوات الأمن بقيادة العقيد عمرو البرعي، مفتش مباحث وسط الجيزة، والمقدم مجدي موسى، وكيل الفرقة، من ضبط عاطل؛ لاتهامه بالاتجار في المواد المخدرة، فضلا عن اتهامه في 4 جنايات سابقة، لتأمر النيابة العامة بحبسه على ذمة التحقيقات.

لم تمر سوى أيام قليلة على حبس المتهم حتى وردت معلومات للمقدم هاني الحسيني، رئيس مباحث الدقي، بأن شقيقه "أحمد .س. ص"، 19 سنة، سلك نفس الطريق، متخذًا منطقة سكنه بدائرة القسم مسرحًا لمزاولة نشاطه الإجرامي.

وتمكنت قوة بقيادة الرائد حسام العباسي والنقيب محمد وحيد معاونا مباحث الدقي، من ضبط المتهم وبحوزته قطع كبيرة من جوهر الحشيش، إلا أنه تم إخلاء سبيله بكفالة مالية.

ظنّ الجميع أن صاحب الـ19 سنة لن يعود إلى عالم تجارة المخدرات مرة ثانية، خاصة بعدما أصبح محل اشتباه دائم لدى رجال البحث الجنائي بدائرة القسم، لكن هذه المرة قرر تغيير نشاطه ليحول منزله بمنطقة عشش السكة الحديد مصنعًا لتجهيز مخدر الاستروكس المدمر.

رويدًا رويدًا، ذاع صيت "أحمد" خاصة مع ترويجه للمخدر خارج نطاق محل سكنه، تزامنا مع ورود معلومات لرجال المباحث بنشاطه الآثم، ليوجه العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، بتنشيط مصادر المعلومات السرية.

على مدار أيام عدة، عكف أفراد "بلوكامين" المباحث بالدقي على فحص منطقة سكن المشتبه به، ورصد تردد عددا من الشباب على منزله تبدو عليهم علامات الارتباك فور مغادرتهم المنطقة.

بالعرض على اللواء محمد عبد التواب، نائب مدير مباحث الجيزة، وجه بمداهمة الوكر وضبط المتهم في حالة تلبس. داخل ديوان قسم شرطة الدقي، عقد المقدم هاني الحسيني، اجتماعا مع معاونيه وأفراد الشرطة لبحث خطة المداهمة بالتنسيق مع قطاع العمليات الخاصة بالأمن المركزي.

بخطوات حثيثة وتحركات محسوبة، انتشر رجال الشرطة بمحيط منزل المتهم لتنفيذ خطة "الكماشة"؛ لمحاصرته من جميع الجهات دون ترك مجالا لهروبه.

ومع إشارة قائد مجموعة الاقتحام، داهم الرائد حسام العباسي والنقيب محمد وحيد المنزل على رأس قوة ضمت الأمناء راتب سليمان وهاني سكر وإكرامي الشحات ومحمود مرسي، وتمكنوا من ضبط المتهم أثناء اختبائه في غرفة أعدها كمصنع لتجهيز مخدر الاستروكس.

وعثرت القوات على كمية من المخدر معدة للتوزيع على عملائه بإجمالي وزن 15 كجم من الاستروكس، فضلا عن مواد التصنيع (سم فئران - مبيد حشري - نبات البردقوش - أقراص مخدرة) ومبلغ مالي، وسط فرحة قاطني المنطقة للإيقاع بالمتهم الذي كان يشكل خطرا مستمرا على حياتهم وأبنائهم.

ووسط حراسة أمنية مشددة، تم اصطحاب المتهم إلى ديوان القسم، ليؤكد أمام اللواء رضا العمدة، مدير مباحث الجيزة، بأنه حمل الراية بعد حبس شقيقه الأكبر، مؤكدا حيازته للمخدر بقصد الاتجار، والمبلغ من حصيلة البيع.

وحرر العقيد محمد الطويل، مأمور قسم شرطة الدقي، محضر بالواقعة، أحاله اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة لتباشر التحقيق.


الخبر | الوحدة الاخبارى: "آخر العنقود" فشل في "الحشيش" فلجأ للاستروكس.. الأمن يداهم مصنع "مخدر الموت" بالدقي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مصراوي سياسة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق