اخبار مصر الان مباشر الهلالي: ننقي المناهج من مواد الكراهية.. والتحالفات لغة العصر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال وزير التربية والتعليم، الهلالي الشربيني، إن العصر الذي نعيشه لا يعرف سوى لغة التحالفات والقوى الموحدة، والذي يتوجب على العالم العربي أن يتقنها من خلال العمل على التعاون في جميع المجالات ودعم الأنظمة التعليمية.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لوقائع اجتماع المجلس المركزي لاتحاد المعلمين العرب، في دورته التاسعة عشر، والذي انعقد اليوم الإثنين، بمقر جامعة الدول العربية، تحت شعار "من أجل وحدة وحماية الاتحاد وتعزيز دوره وتحقيق أهدافه"، ومن المقرر أن تستمر فاعلياته في الفترة من 7- 9 مارس الجاري.

وأشار الهلالي، وفقا لبيان صادر من النقابة، اليوم الإثنين، أن اتحاد المعلمين العرب أحد صور التعاون، لأنه المسؤول عن توحيد الرؤية العربية في الدور الذي يلعبه المعلم العربي لمواجهة الأخطار الفكرية المحيطة بالطلاب، وغرس قيم المواطنة ونبذ الكراهية والعنف، ووضع خطة مشتركة لتطوير نظم التعليم العربية.

وأكد أن تطوير المناهج العربية أول ما يجب التركيز عليه من خلال مراجعتها بدفة وتنقيتها من الموضوعات التي تحض على الكراهية والإرهاب، إلى جانب دعم عمل المعلم العربي من خلال توفير المناخ الملائم ليجيد الدور المنوط به.

وطالب جميع المعلمين والمعلمات بالدول العربية بأن تكون ممارساتهم داخل المدارس انعكاسا للقيم الإيجابية التي يجب بثها بين أبناء الطلاب، وأن يكونوا خط الدفاع الأول في مواجهة الكراهية والعنف وأن يشجعوهم على ممارسة الحرية دون التعدي على حقوق الآخرين والمشاركة والتعاون والتسامح فيما بينهم.

وأعرب وزير التربية والتعليم عن رغبته الشديدة في الوصول إلى مرحلة التعاون الفعال الذي يتيح فرصة توحيد المناهج في كافة الدول العربية، حتى يجتمع أبناء الوطن العربي على هدف مشترك تمهيدا لتحقيق الوحدة العربية المنشودة، من خلال تحديد إطار زمني دقيق للتنفيذ ومتابعة ما يتم الاتفاق عليه من خطط وإجراءات.

حضر الجلسة الافتتاحية كل من خلف الزناتي رئيس اتحاد المعلمين العرب ونقيب معلمي مصر، ونبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، وبدر الدين علالي الأمين العام المساعد لجامعة الدول ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، وهشام مكحل الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب، وكمال الدالي محافظ الجيزة، ومحمد أمين عبدالتواب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية والشمالية، ورؤساء النقابات المهنية بالدول العربية أعضاء الاتحاد، وعدد من القيادات النقابية والتعليمية بمصر والدول العربية.

كما حضر عدد من نقباء النقابات المهنية المصرية، وعلى رأسهم سامح عاشور رئيس اتحاد المحامين العرب ونقيب المعلمين، وفتحي ندا نقيب الرياضيين وعضو مجلس النواب، وأحمد الكتاتني نقيب الزراعيين، وطلعت عبدالقوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، وحسن نحلة نقيب المرشدين السياحيين، وجبالي المراغي وصلاح حسب الله عضوي مجلس النواب وهيئة مكتب النقابة العامة للمعلمين بالقاهرة.

قال وزير التربية والتعليم، الهلالي الشربيني، إن العصر الذي نعيشه لا يعرف سوى لغة التحالفات والقوى الموحدة، والذي يتوجب على العالم العربي أن يتقنها من خلال العمل على التعاون في جميع المجالات ودعم الأنظمة التعليمية.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لوقائع اجتماع المجلس المركزي لاتحاد المعلمين العرب، في دورته التاسعة عشر، والذي انعقد اليوم الإثنين، بمقر جامعة الدول العربية، تحت شعار "من أجل وحدة وحماية الاتحاد وتعزيز دوره وتحقيق أهدافه"، ومن المقرر أن تستمر فاعلياته في الفترة من 7- 9 مارس الجاري.

وأشار الهلالي، وفقا لبيان صادر من النقابة، اليوم الإثنين، أن اتحاد المعلمين العرب أحد صور التعاون، لأنه المسؤول عن توحيد الرؤية العربية في الدور الذي يلعبه المعلم العربي لمواجهة الأخطار الفكرية المحيطة بالطلاب، وغرس قيم المواطنة ونبذ الكراهية والعنف، ووضع خطة مشتركة لتطوير نظم التعليم العربية.

وأكد أن تطوير المناهج العربية أول ما يجب التركيز عليه من خلال مراجعتها بدفة وتنقيتها من الموضوعات التي تحض على الكراهية والإرهاب، إلى جانب دعم عمل المعلم العربي من خلال توفير المناخ الملائم ليجيد الدور المنوط به.

وطالب جميع المعلمين والمعلمات بالدول العربية بأن تكون ممارساتهم داخل المدارس انعكاسا للقيم الإيجابية التي يجب بثها بين أبناء الطلاب، وأن يكونوا خط الدفاع الأول في مواجهة الكراهية والعنف وأن يشجعوهم على ممارسة الحرية دون التعدي على حقوق الآخرين والمشاركة والتعاون والتسامح فيما بينهم.

وأعرب وزير التربية والتعليم عن رغبته الشديدة في الوصول إلى مرحلة التعاون الفعال الذي يتيح فرصة توحيد المناهج في كافة الدول العربية، حتى يجتمع أبناء الوطن العربي على هدف مشترك تمهيدا لتحقيق الوحدة العربية المنشودة، من خلال تحديد إطار زمني دقيق للتنفيذ ومتابعة ما يتم الاتفاق عليه من خطط وإجراءات.

حضر الجلسة الافتتاحية كل من خلف الزناتي رئيس اتحاد المعلمين العرب ونقيب معلمي مصر، ونبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، وبدر الدين علالي الأمين العام المساعد لجامعة الدول ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، وهشام مكحل الأمين العام لاتحاد المعلمين العرب، وكمال الدالي محافظ الجيزة، ومحمد أمين عبدالتواب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية والشمالية، ورؤساء النقابات المهنية بالدول العربية أعضاء الاتحاد، وعدد من القيادات النقابية والتعليمية بمصر والدول العربية.

كما حضر عدد من نقباء النقابات المهنية المصرية، وعلى رأسهم سامح عاشور رئيس اتحاد المحامين العرب ونقيب المعلمين، وفتحي ندا نقيب الرياضيين وعضو مجلس النواب، وأحمد الكتاتني نقيب الزراعيين، وطلعت عبدالقوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، وحسن نحلة نقيب المرشدين السياحيين، وجبالي المراغي وصلاح حسب الله عضوي مجلس النواب وهيئة مكتب النقابة العامة للمعلمين بالقاهرة.

الخبر | اخبار مصر الان مباشر الهلالي: ننقي المناهج من مواد الكراهية.. والتحالفات لغة العصر - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دوت مصر - مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق