اخبار مصر الان مباشر "عبد الماجد" لـ"رئيس شورى الجماعة الإسلامية": لا تُصالح

0 تعليق 86 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب عاصم عبد الماجد، القيادي بالجماعة الإسلامية، في رسالة إلى أسامة حافظ، رئيس مجلس شورى الجماعة، بوقف دعوات عبود الزمر للمصالحة.

وأضاف عبد الماجد، في رسالته التي نشرها عبر صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الشيخ أسامة حافظ، لا أتكلم عن جواز الصلح أوعدمه، أتكلم عن واقع نراه ،سامح الله الشيخ عبود".

وشن عبد الماجد، هجوما عنيفا على الرئيس الراحل محمد أنور السادات، كما هاجم جماعة الإخوان، مشيرا إلى أن التنظيم لم يتوقف عن وصف الجماعة الإسلامية بالإرهاب في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وقال: "ظلت قيادات الإخوان على العهد مع مبارك في مهاجمة الجماعة الإسلامية، حتى إذا بدأ معركته العنيفة لتصفية الجماعة الإسلامية لم يتورعوا عن وصف الجماعة بالإرهاب وتأييد الدولة في حربها المشروعة على الإرهاب".

واستطرد قائلا: "لم أكن أطالبهم أن يقفوا إلى جوارنا في تلك المحنة الرهيبة التي تحملها إخواننا بمفردهم، فهم أبعد الناس عن ذلك وأنت تعرف ما أعنيه، إنها مصلحة الجماعة الضيقة الموهومة التي هي أهم عندهم من أي شيء آخر".

واختتم رسالته: "لذا يجب أن نفكر بعيدا عن المصالحات وبعيدا أيضا عن طريقة الإخوان في إدارة الأزمة التي أوصلتنا لما نحن فيه، وهذا ما دفعني لتدشين ‫‏حلف الفضول المصري‬، فنحن نرفض طريقة الإخوان في إدارة الأمور منذ تولي مرسى". 

طالب عاصم عبد الماجد، القيادي بالجماعة الإسلامية، في رسالة إلى أسامة حافظ، رئيس مجلس شورى الجماعة، بوقف دعوات عبود الزمر للمصالحة.

وأضاف عبد الماجد، في رسالته التي نشرها عبر صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الشيخ أسامة حافظ، لا أتكلم عن جواز الصلح أوعدمه، أتكلم عن واقع نراه ،سامح الله الشيخ عبود".

وشن عبد الماجد، هجوما عنيفا على الرئيس الراحل محمد أنور السادات، كما هاجم جماعة الإخوان، مشيرا إلى أن التنظيم لم يتوقف عن وصف الجماعة الإسلامية بالإرهاب في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وقال: "ظلت قيادات الإخوان على العهد مع مبارك في مهاجمة الجماعة الإسلامية، حتى إذا بدأ معركته العنيفة لتصفية الجماعة الإسلامية لم يتورعوا عن وصف الجماعة بالإرهاب وتأييد الدولة في حربها المشروعة على الإرهاب".

واستطرد قائلا: "لم أكن أطالبهم أن يقفوا إلى جوارنا في تلك المحنة الرهيبة التي تحملها إخواننا بمفردهم، فهم أبعد الناس عن ذلك وأنت تعرف ما أعنيه، إنها مصلحة الجماعة الضيقة الموهومة التي هي أهم عندهم من أي شيء آخر".

واختتم رسالته: "لذا يجب أن نفكر بعيدا عن المصالحات وبعيدا أيضا عن طريقة الإخوان في إدارة الأزمة التي أوصلتنا لما نحن فيه، وهذا ما دفعني لتدشين ‫‏حلف الفضول المصري‬، فنحن نرفض طريقة الإخوان في إدارة الأمور منذ تولي مرسى". 

الخبر | اخبار مصر الان مباشر "عبد الماجد" لـ"رئيس شورى الجماعة الإسلامية": لا تُصالح - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دوت مصر - مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق