اخبار مصر الان مباشر هل تعلم أن الاغتصاب الزوجي قانوني؟

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"الاغتصاب الزوجي"هو إكراه الزوج للزوجة على ممارسة العلاقة الجنسية من دون رغبة منها في ذلك، وبشكل يتم فيه استخدام العنف أو التهديد، والرجال في المجتمعات العربية يعتبروا العلاقة الزوجية حق أصيل لهم دون مراعاة مشاعر زوجاتهن، أو رغباتهن، مبررين لأنفسهن ذلك بنص الحديث: "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح".

40% من النساء في الشرق الأوسط يتعرضن للعنف من قبل أزواجهن، بحسب تقرير للبنك البنك الدولي، إلا أن المجتمعات العربية لا تعترف بذلك النوع من العنف، ربما ساعدهم على ذلك معاناة النساء في صمت لأسباب مختلفة، منها الحفاظ على الأسرة ومنها خوفًا من نظرة المجتمع لها، بالإضافة إلى التطبيق الخاطئ للمفاهيم الدينية، اعتقاداً منهن أن ذلك من حق الزوج في الحصول على حقه الشرعي مهما كانت الممارسات التي يرتكبها معها من عنف لفظي أو معنوي أو جسدي.

"أن تواقع زوجتك بغير رضاها فهي ليست جريمة في القانون المصري"، هكذا بدأ عادل رمضان، المحامي الحقوقي بالمبادرة المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حديثه لـ"دوت مصر".

وأضاف "رغم أن الاسترتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد النساء اعتبرت الاغتصاب الزوجي ضمن أنماط العنف والانتهاكات التي تتعرض لها النساء ضمن فصل التعريفات إلا أنه تم تجاهل تلك الجريمة في باب الإطار التشريعي لتلك الانتهاكات".

وطالب الحكومة المصرية بتعديل القانون بحيث ينص صراحة على تجريم الاغتصاب الزوجي ويضع ضمانات واضحة على الملاحقة الفاعلة لمرتكبي العنف الأسري والاغتصاب الزوجي.

وعن أشكال الاغتصاب الزوجي يقول "استخدام العنف الجسدي سواء ربط الزوجة وتوثيقها بالحبال وضربها حتى تفقد قواها أو تهديدها وابتزازها والضغط عليها نفسيًا مستخدمًا المفاهيم الدينية الخاطئة كونها آثمة إذا رفضت رغباته الجنسية أو رفضت ممارسة العلاقة".

جدير بالذكر أن الاستراتيجية الوطنية للعنف ضد المرأة تضمنت نصًا يدرج الاغتصاب الزوجي ضمن أنماط العنف ضد المرأة، إذ تعرف الاستراتيجية العنف الجنسي باعتباره "التلامس الجنسي بالإكراه، أو إجبار المرأة على ممارسة جنسية دون موافقتها، أو ممارسات جنسية ناقصة أو كاملة مع إمرأة مريضة، أو معاقة، أو غير مكتملة الإرادة، أو تحت ضغوط، أو تحت تأثير الخمر أو أي مخدرات أخرى.

ويشمل: الاغتصاب - الانتهاك الجنسي - الاستغلال الجنسي (يتضمن العنف الذي يمارسه الزوج: ممارسة الجنس ضد رغبتها) - ممارسة الجنس بسبب الخوف من التعرض لأذى - الإكراه على ممارسات جنسية تشعرها بالهوان والدونية".

"الاغتصاب الزوجي"هو إكراه الزوج للزوجة على ممارسة العلاقة الجنسية من دون رغبة منها في ذلك، وبشكل يتم فيه استخدام العنف أو التهديد، والرجال في المجتمعات العربية يعتبروا العلاقة الزوجية حق أصيل لهم دون مراعاة مشاعر زوجاتهن، أو رغباتهن، مبررين لأنفسهن ذلك بنص الحديث: "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح".

40% من النساء في الشرق الأوسط يتعرضن للعنف من قبل أزواجهن، بحسب تقرير للبنك البنك الدولي، إلا أن المجتمعات العربية لا تعترف بذلك النوع من العنف، ربما ساعدهم على ذلك معاناة النساء في صمت لأسباب مختلفة، منها الحفاظ على الأسرة ومنها خوفًا من نظرة المجتمع لها، بالإضافة إلى التطبيق الخاطئ للمفاهيم الدينية، اعتقاداً منهن أن ذلك من حق الزوج في الحصول على حقه الشرعي مهما كانت الممارسات التي يرتكبها معها من عنف لفظي أو معنوي أو جسدي.

"أن تواقع زوجتك بغير رضاها فهي ليست جريمة في القانون المصري"، هكذا بدأ عادل رمضان، المحامي الحقوقي بالمبادرة المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حديثه لـ"دوت مصر".

وأضاف "رغم أن الاسترتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد النساء اعتبرت الاغتصاب الزوجي ضمن أنماط العنف والانتهاكات التي تتعرض لها النساء ضمن فصل التعريفات إلا أنه تم تجاهل تلك الجريمة في باب الإطار التشريعي لتلك الانتهاكات".

وطالب الحكومة المصرية بتعديل القانون بحيث ينص صراحة على تجريم الاغتصاب الزوجي ويضع ضمانات واضحة على الملاحقة الفاعلة لمرتكبي العنف الأسري والاغتصاب الزوجي.

وعن أشكال الاغتصاب الزوجي يقول "استخدام العنف الجسدي سواء ربط الزوجة وتوثيقها بالحبال وضربها حتى تفقد قواها أو تهديدها وابتزازها والضغط عليها نفسيًا مستخدمًا المفاهيم الدينية الخاطئة كونها آثمة إذا رفضت رغباته الجنسية أو رفضت ممارسة العلاقة".

جدير بالذكر أن الاستراتيجية الوطنية للعنف ضد المرأة تضمنت نصًا يدرج الاغتصاب الزوجي ضمن أنماط العنف ضد المرأة، إذ تعرف الاستراتيجية العنف الجنسي باعتباره "التلامس الجنسي بالإكراه، أو إجبار المرأة على ممارسة جنسية دون موافقتها، أو ممارسات جنسية ناقصة أو كاملة مع إمرأة مريضة، أو معاقة، أو غير مكتملة الإرادة، أو تحت ضغوط، أو تحت تأثير الخمر أو أي مخدرات أخرى.

ويشمل: الاغتصاب - الانتهاك الجنسي - الاستغلال الجنسي (يتضمن العنف الذي يمارسه الزوج: ممارسة الجنس ضد رغبتها) - ممارسة الجنس بسبب الخوف من التعرض لأذى - الإكراه على ممارسات جنسية تشعرها بالهوان والدونية".

الخبر | اخبار مصر الان مباشر هل تعلم أن الاغتصاب الزوجي قانوني؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دوت مصر - مصر ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق