اخبار الان : لماذا تشعر بمرور تيارٍ كهربائي مؤلمٍ في ذراعك عندما يتعرّض مرفقك لضربةٍ ما؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحيانًا، عندما ترجع بنفسك إلى الخلف لسحب كرسيّك والجلوس باستقامة، يُضرَب مرفقك بذراع الكرسيّ مباشرةً على المنطقة الأكثر حساسية فيه، موجاتٌ من الألم عادةً ما يصفها الناس أنّها صدمةٌ كهربائية تنتشر بسرعةٍ عبر الذراع من المرفق حتى أصبع الخنصر، لكن ما الذي يميز هذه المنطقة؟ ولماذا يسبّب ضربها هذا الألم الرهيب؟

العظم الطريف

يُطلق على هذه المنطقة اسم العظم الطريف، وعلى الرغم من أنّها قد تكون أي شيءٍ عدا العظم، وبكل تأكيدٍ لا تجعلك تضحك، لا يزال هناك اختلافٌ في الرأي عما إذا سُمّي بالطريف بسبب الإحساس الغريب الذي يتولّد عند ضربه، أو أنه مجرد تلاعبٍ بلفظ العضد، وهو اسم العظمة التي تقع فوق هذه المنطقة.

العظم الطريف في الواقع فرعٌ طويلٌ من عصبٍ يُدعى بالعصب الزنديّ، وهو عصبٌ ينشأ من العنق، يسير على امتداد الكتف، (العضلة ثنائية الرؤوس العضدية – (biceps والساعد، ثم يدخل المعصم ليصل في نهاية المطاف إلى منتصف البنصر (أصبع الخاتم) وقمة الخنصر.

سُمّي العصب بهذا الاسم تيمّنًا بعظم الزند الذي يساهم في تشكيل الساعد، وإنَّ حافته العلوية البارزة والحادة تساهم في تشكيل المرفق.

أما العظم الذي يتمفصل مع عظم الزند فهو عظم العضد؛ والذي كما ذكرنا يتوضّع فوق المرفق.

كل عصبٍ في جسمنا محميٌّ ومحاطٌ بالعضلات التي يقوم بتعصيبها، وكذلك هو الحال مع العصب الزنديّ فهو محميٌّ باللحم والعضلات التي تشكّل العضلة ثنائية الرؤوس العضدية، الساعد، البنصر، والخنصر.

ومع ذلك، فإنه يوجد بين عظم العضد والساعد فراغٌ يُدعى بالنفق المرفقيّ، وهو أكثر منطقةٍ يكون فيها العصب غير محميّ وعرضة للأذية إذ لا تحميه أثناء مروره بالعصب سوى طبقةٌ رقيقة من الشحم والجلد.

عندما تُضرَب هذه المنطقة بشيءٍ ما، يُضغط العصب بالعظم، فتتولد من العصب الزندي المتهيج والمضغوط موجاتٌ من الألم تثير شعورًا شبيهًا بمرور تيارٍ كهربائي في المناطق التي يعصبها هذا العصب: الساعد، الخنصر، ونصف البنصر.

متلازمة النفق المرفقي:

الابتكار هو حجر الأساس لتطوّر التكنولوجيا، فعلى مرّ العصور، ابتكر أخصائيو التعذيب تقنياتٍ جديدة وأساليب شريرة لمعاقبة ضحاياهم، وعلى الرغم من ذلك، لم يدرك أحدٌ منهم أنَّ أقسى طريقةٍ للتعذيب لا تتطلّب سوى كرسيٍّ وعصا.

يسبّب الضرب المستمر للعظم الطريف آلامًا مبرحة للمرء وهو كابوسٌ مرعبٌ للبشر، لكن كما تبيّن الأمر، هذا الكابوس هو حقيقةٌ لبعض الناس المساكين.

كلما ثنينا أذرعنا أثناء النوم ينضغط العصب الزنديّ، والنتيجة -كما نعلم- هي الشعور بالألم مع إحساسٍ غريبٍ بالخدر الطفيف، ومع ذلك، قد يستمرّ هذا الشعور حتى بعد عودة الذراع إلى وضعها الطبيعي وذلك بسبب التهيّج التدريجيّ للعصب.

إنَّ الألم المتواصل والخدر يضعفان عضلات الساعد ويمكن أن يتسبّبا في كثيرٍ من الأحيان بثني الخنصر والبنصر، فتأخذ اليد شكلًا يُدعى (المخلب الزنديّ).

هذه الحالة المرضيّة تُدعى متلازمة النفق المرفقي، وللتخفيف من آثارها يجب إجراء معالجةٍ فيزيائية لليد، وبحالاتٍ شديدة إجراء عمليةٍ جراحية!

  • ترجمة: داني قنيزح
  • تدقيق: تسنيم المنجّد
  • تحرير: ناجية الأحمد
  • المصدر

الخبر | اخبار الان : لماذا تشعر بمرور تيارٍ كهربائي مؤلمٍ في ذراعك عندما يتعرّض مرفقك لضربةٍ ما؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : انا اصدق العلم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق