تكنولوجيا اليوم ميلندا جيتس وراندى زوكربيرج وآن برين.. نساء ساندن قادة عمالقة التكنولوجيا

0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هناك مقولة شهيرة تقول "إن وراء كل رجل عظيم امرأة"، ومع الوقت أصبحت ليس مجرد كلمات ولكنها واقعا بسبب النماذج المتعددة لرجال ساندتهم شخصيات نسائية، وكانت سببا رئيسيا فى نجاحاتهم. وحتى فى عالم التكنولوجيا تم إثبات هذه المقولة بقوة، فإذا بحثت جيدا فى تاريخ القادة والمديرين التنفيذيين لشركات التكنولوجيا العملاقة ستجد أن هناك مجموعة من النساء اللاتى لعبن دورا كبيرا فى حياة هؤلاء وساندنهم بشكل كبير من البداية حتى تمكنوا من الوصول إلى ما حققوه الآن.ميليندا هى زوجة أغنى رجل فى العالم مؤسس شركة مايكروسوفت "بيل جيتس"، تزوجها عام 1994 ومنذ ذلك الوقت وهى تعمل معه وتدعمه بشكل كبير عملت داخل الشركة، وساهمت فى تطوير العديد من منتجاتها على مدار السنوات التى عملت فيها، وتم تصنيفها من قبل مجلة فوربس ضمن أكثر 100 امرأة تأثيرا، وعملت معه على إنشاء مؤسسة "بيل وميليندا جيتس" التى تعمل على الحد من الفقر وتحسين الصحة العامة.راندى هى شقيقة مؤسس الموقع الأكبر فى العالم فيس بوك، ساندته منذ البداية وشغفها تجاه عالم التكنولوجيا مكنها من العمل مع شقيقها داخل الشركة فى البدايات، فعملت مديرة تسويقية للموقع، وبعد ذلك أصبحت المديرة التنفيذية للإعلام، وكانت من أهم الأفراد الذى بدأوا الفكرة مع شقيقها، وأكد زوكربيرج دورها فى عدة مناسبات.أو سيدة لها الفضل على لارى بيج وسيرجى برين كانت سوزان وجكيكى مالكة الجراج الذى بدأ فيه الاثنان فكرة جوجل فى البداية، وأطلقا المحرك الأكبر فى العالم منه، وشقيقة هذه السيدة "آن" تزوجت من "سيرجى برين" وهى بارعة فى عالم التكنولوجيا أيضا، وكانت تدعم زوجها منذ البداية وتمكنت من تحقيق كيانها الخاص وأسست شركة تكنولوجية خاصة بها، كما أن "لارى بيج" تزوج من عالمة لديها دكتوراه فى الطب الحيوى وهى بعيدة عن التكنولوجيا ولكن زوجها سبق وقال عنها أنها إحدى أسباب نجاحه وبقاء شركته.

الخبر | تكنولوجيا اليوم ميلندا جيتس وراندى زوكربيرج وآن برين.. نساء ساندن قادة عمالقة التكنولوجيا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع - تكنولوجيا ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق